المدينة اليومالحالة
القدس14
رام الله15
نابلس15
جنين17
الخليل15
غزة21
رفح21
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2018-11-19 19:36:32

المالكي يرد على مسئول أمريكي بشأن الانضمام للمنظمات والمعاهدات الدولية

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أعلن وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي اليوم الاثنين، أن السلطة الفلسطينية ستواصل الانضمام للمنظمات والمعاهدات الدولية.

وقال المالكي في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية ردا على مسئول أمريكي اعتبر الانضمام الفلسطيني للمنظمات (سابقة لأوانها وتأتي بنتائج عكسية)، إن "الانضمام يساعد في تشكيل الشخصية القانونية والاعتبارية لدولة فلسطين".

وأضاف المالكي، "نختلف تماما مع المنطق الأمريكي ونحن نعي تماما أن واشنطن تقول ذلك انطلاقا من رؤيتها بأنها لا تريد دولة فلسطينية مستقلة لتصبح كامل العضوية في الأمم المتحدة".

واعتبر أن انضمام فلسطين للمنظمات الدولية "يمهد الطريق لتصبح دولة كاملة العضوية في الأمم المتحدة ويعطيها الفرصة لتشكيل المعرفة والخبرة لتكون قادرة أن تحمل مسئولياتها بشكل كامل ولا تكون عبئا على المجتمع الدولي".

واتهم المالكي واشنطن بشن حربا ضد القضية الفلسطينية وكل خطوة تقوم بها فلسطين من خلال انضمامها للمنظمات والمعاهدات "بما يعكس الرؤية المعادية لفلسطين عبر إدارة دونالد ترامب الحالية".

وأوردت صحيفة "(تايمز أوف إسرائيل" على موقعها الإلكتروني أمس الأحد، عن مسئول في الخارجية الأمريكية قولها إن الجهود الفلسطينية للانضمام إلى هيئات دولية "سابقة لأوانها وتؤدي إلى نتائج عكسية".

وأضاف المسئول الأمريكي الذي رفض الكشف عن اسمه للصحيفة الإسرائيلية، أن "المسار الواقعي الوحيد هو من خلال مفاوضات مباشرة تهدف إلى تحقيق سلام شامل ودائم"، لافتا إلى أن بلاده تقوم حاليا بمراجعة العواقب المحتملة للتحركات الفلسطينية الأخيرة.

يأتي ذلك بعد توقيع الرئيس الفلسطيني محمود عباس(أبو مازن) يوم الخميس الماضي، انضمام فلسطين إلى 11 صكا لمؤسسات متخصصة ومواثيق دولية.

وجاء توقيع الرئيس عباس على الصكوك لدى ترأسه في مدينة رام الله اجتماعا للجنة العليا المكلفة بتنفيذ متابعة قرارات المجلس المركزي الفلسطيني بشأن إعادة تحديد العلاقة مع إسرائيل بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

وبحسب الوكالة، فإن صكوك الانضمام التي وقعها الرئيس عباس هي: الاتحاد الدولي للبريد العالمي، واتفاقية جنسية المرأة المتزوجة، والبروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل، والبروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

كما تضمنت: البروتوكول الاختياري لاتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، وبروتوكول (بازل) بشأن المسؤولية والتعويض عن الأضرار الناشئة عن المواد الخطرة والتخلص منها عبر الحدود، واتفاقية المرور على الطرق، والبروتوكول المتعلق بالبلدان أو الأقاليم تحت الاحتلال في الوقت الحاضر، واتفاقية الرضا بالزواج والحد الأدنى لسن الزواج، وتسجيل الزيجات، واتفاقية إنشاء الصندوق المشترك للسلع، والاتفاقية الدولية المتعلقة باحتجاز السفن البحرية.

وبذلك يصبح الفلسطينيون أعضاء في عشرات المنظمات والمعاهدات والمواثيق الدولية التي يعتبروها تعزز مكانتهم الدولية وصولا لإقامة دولتهم، فيما تعتبرها إسرائيل خطوات أحادية تهدف إلى تجاوز مفاوضات السلام.

وتوقفت آخر مفاوضات للسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل نهاية مارس عام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية دون تحقيق تقدم لحل الصراع الممتد بين الجانبين منذ عدة عقود.



مواضيع ذات صلة