المدينة اليومالحالة
القدس8
رام الله8
نابلس10
جنين11
الخليل7
غزة13
رفح14
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2018-12-06 16:44:52

مسيرات حاشدة في غزة رفضاً لمشروع القرار الأمريكي

قطاع غزة - وكالة قدس نت للأنباء

خرجت مسيرات جماهيرية حاشدة في مختلف محافظات قطاع غزة، عصر الخميس، رفضاً لمشروع القرار الضي ستقدمه الإدارة الأمريكية في الجمعية العامة للأمم المتحدة لإدانة حركة حماس والمقاومة الفلسطينية.

وانطلقت المسيرات الشعبية من نقاط متفرقة بمحافظات قطاع غزة، بدعوة من القوى الوطنية والإسلامية وسط ترديد  شعارات مؤيدة للمقاومة الفلسطينية ورافضة لمشروع القرار التي الأمريكي.

وأدان  عضو اللجنة المركزية بالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة مشروع القرار الأمريكي الذي "يعتبر انقلابا على الشرعية الدولية بهدف تجريم المقاومة الفلسطينية."

ودعا أبو ظريفة خلال المسيرات التي خرجت وسط القطاع، منظمة المؤتمر الاسلامي ودول عدم الانحياز الى تشكيل كتلة ممناعة ضد المشروع الأمريكي، فيما طالب الاتحاد الأوروبي برفض المشروع الأمريكي المنحاز لإسرائيل.

وقال "آن الأوان لسحب الاعتراف بالكيان الإسرائيلي تنفيذا لقرارات المجالس الوطنية."مضيفا "لم يرق للولايات المتحدة أن تنكسر قوة الردع الإسرائيلية أمام المقاومة الفلسطينية."

وتابع "المقاومة استطاعت أن تسجل انجازا على الكيان الإسرائيلي و الشعب الفلسطيني الذي قدم التضحيات لحماية المقاومة سيبقى حاضنا للمقاومة مهما كانت التضحيات ومهما فعلت الإدارة الأمريكية."

 من جهته، قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس سهيل الهندي، إن "المقاومة حق مشروع لنا كشعب فلسطين أقرته الأمم المتحدة"، مؤكداً على" أن المقاومة مستمرة ولن نتخلى عنها وسنبقى على العهد."

وأضاف الهندي خلال المسيرات التي خرجت شمال قطاع غزة، "أننا نحن أمام مفترق طرق والإدارة الأمريكية تهدف للنيل من صمود وثبات الشعب الفلسطيني ككل، قائلاً: للرئيس الامريكي الأرعن أن مشروع القانون سيسقط."

ودعا الهندي، الدول العربية والإسلامية للوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني والى الحق الفلسطيني في مقاومة الاحتلال.

وأكد القيادي في حركة حماس، على أنه "لن نتخلى عن سلاحنا حتى لو بقي آخر جندي في مقاومتنا وسيخرج الاحتلال من الضفة والقدس والأراضي المحتلة عام 48".

وشدد على أن "المقاومة الفلسطينية على قلب رجل واحد وصفقة القرن لن تمر، وجميع الفصائل الفلسطينية ترفض المشروع الأمريكي الذي يستهدف المقاومة."

بدوره، قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسئول فرعها في غزة جميل مزهر، "نحتشد اليوم بعشرات الآلاف على امتداد قطاع غزة، لنقول لا كبيرة للعدو الأمريكي رأس الشر والإجرام في العالم، ولنعبّر عن رفضنا للمشروع الأمريكي الذي يندرج في سياق استهدافها المتواصل لشعبنا ومقاومته."

واعتبر مزهر خلال المسيرات التي خرجت بمدينة غزة أن "مشروع القرار يمثل تطوراً خطيراً في مواجهة شعبنا مع المشروع الأمريكي الصهيوني، كما ويفتح مواجهة أخرى مع المؤسسة الدولية التي ما زالت مرتهنة للإملاءات والشروط والضغوط الأمريكية".

وقال "يجب على المؤسسة الدولية إدانة العدوان الأمريكي على شعوب العالم المضطهدة، ودعم الإدارة الأمريكية الكيان الصهيوني بالمال والسلاح وبالغطاء السياسي."

وتابع مزهر "المؤسسة الدولية تتعامل مع عدالة قضيتنا وشرعية مقاومة شعبنا بازدواجية في المعايير، وبمنطق شريعة الغاب. حيث تحاكم الضحية وتبرئ الجلاد والمجرم."

 وشدد مزهر قائلا "المقاومة الفلسطينية مفخرة لشعبنا وهي حركة تحرر وطني تحظى باجماع وطني وبتأييد أمتنا العربية واحرار العالم وتمارس المقاومة حسب القوانين والشرائع الدولية وبموجب القانون الدولي."

وقال "من حق شعبنا مقاومة الاحتلال بكافة الأشكال والوسائل وفي مقدمتها المقاومة المسلحة." مشيدا بموقف الدول العربية والصديقة التي عبرت عن رفضها لهذا القرار، "أما بعض البلدان التي يمارس عليها البلطجة الأمريكية لكي تصوت لصالح القرار المجرم، عليها ألا تخضع لهذا البلطجي والمجرم  ترامب".

وحذر مزهر من تداعيات هذا القرار وانعكاسه على الاستقرار في الشرق الأوسط، "فالمقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام الإجراءات الأمريكية التي تستهدف شيطنة المقاومة ووصمها بالإرهاب خدمة لمصالح وأمن الكيان الصهيوني."

وقال "المجرم ترامب يسعى لإنقاذ " نتنياهو وحكومته الفاشية من ورطتهم وفشلهم في مواجهة المقاومة التي حققت إنجازات تكتيكية وسياسية في التصعيد الأخير على قطاع غزة."

ودعا مزهر القيادة الفلسطينية لأن "تواصل دورها ومسئولياتها بالتحرك الدبلوماسي من أجل التصدي لهذا القرار، والذي لا يستهدف المقاومة فحسب، بل يستهدف تجريم النضال الوطني الفلسطيني."

وقال مزهر "لا يمكن أن نفصل هذا القرار الأمريكي والذي يستهدف مقاومتنا وشرعية نضال شعبنا عن المحاولات الأمريكية والصهيونية المتسارعة وبتأييد من بعض البلدان العربية من أجل إمكانية شن عدوان على لبنان أو إيران أو قطاع غزة في سياق محاولة تركيع المقاومة وإضعاف الدول الداعمة للمقاومة."

وختم قائلا "إن القرار الأمريكي والهجمة الأمريكية والصهيونية المتواصلة ضد شعبنا وحقوقه والتي تستهدف كسر المقاومة لتمرير صفقة القرن لن تزيد شعبنا ومقاومتنا إلا إصراراً على مواصلة النضال من أجل انتزاع حقوقنا والدفاع عن أبناء شعبنا، وستظل المقاومة جاهزة للتعامل مع أي سيناريو يستهدفها."

ومن المقرر أن تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة مساء اليوم، على اقتراح مشروع قرار أمريكي لإدانة حركة حماس والمقاومة الفلسطينية.

 أكدت الرئاسة الفلسطينية، ضرورة التصويت ضد المشروع الأمريكي الموجه ضد حركة حماس، وأشارت إلى أنها على تواصل دائم مع المجموعة العربية والاسلامية، والعديد من الدول الصديقة، من أجل العمل على إحباط هذا القرار الأمريكي.

 

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورقواتالاحتلالتقتحممنازلالمواطنينبالقربمندواربيتعينونشمالالخليل
صورمستوطنونيتجمعونبالقربمندواربيتعينونشمالالخليل
صورالاحتلاليعدممواطنفلسطينيفيالمنطقةالصناعيةبمدينةالبيرة
صورمواجهاتبينالشبانوقواتالاحتلالعلىالمدخلالشماليلمدينةالبيرة

الأكثر قراءة