المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2018-12-09 20:59:08

في الأدب الفلسطيني

أدبنا الفلسطيني له طابعه الممير في نظري، واعتبره أدبًا طليعيًا في الأدب العريي والانساني، لأنه يلتزم أكثر من سواه، بصدق، بقضية الحرية، دون تزلف او رياء.

ومن نافل القول، أن الشعر الفلسطيني التزم بالناس والجماهير وقضاياها، والتفت وانحاز للطبقات الشعبية الكادحة، للعمال والفلاحين، وأن شعراءنا قاوموا الاستعمار، وهذا يعود الى الوعي السياسي والوطني والطبقي الذي تمتعوا وتسلحوا به.
 
لقد حافظ شعراؤنا عبر محطات التاريخ الفلسطيني منذ الانتداب البريطاني وحتى اتفاق اوسلو، على شرف الكلمة والموقف الوطني الواضح، ما جعل الشعر الفلسطيني طليعيًا في الشعر .
 
ولعل من الأسباب التي جعلت شعراءنا يتخذون هذه المواقع هي القضية الوطنية المقدسة، التي جعلتهم يذودون عن القيم الوطنية، والدفاع عن الهوية والوطن والأرض والتراث والحرية والعامل والفلاح والشعور بأن معارك الحرية هي واحدة لا تتجزأ.
 
بقلم: شاكر فريد حسن 


مواضيع ذات صلة