المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2018-12-09 23:24:13

غزة أسقطت صفقة القرن من وسط الحصار والركام

البشرية علي أرض واحدة لكنهم ليسوا علي قلب واحد..
غزة تتألم كل يوم وكل لحظة من ويلات ومآسي العدوان الإسرائيلي الوحشي ومن قبله حصارها وخناقها اقتصاديآ وانقسامها الداخلي الذي جعلها تتألم وتصرخ آلاف المرات من المتآمرين والمتاجرين بها ، وبألامها يتلذذون بمشاهد الدم والدمار الذي حل بها ولا يشغلهم سوى إظهار أنفسهم امام العالم والرأي العام كمدافعين مخلصين أوفياء.

هنا سأخط واروري حكاية غزة الحزينة بابجديات جراح أبنائها وفي ثنايا حروفي سأنثر حروف تخرج تاركة بصماتها على جبين الزمان ليشهد علينا التاريخ ومن لا يدركنا نحن شعب كتبنا العهد بدمائنا ولم نكن يوما للفتنة (نحن نصنع التاريخ وليست التاريخ هو الذي يصنعنا ).

الشعب الفلسطيني ما زال يدافع عن أرضه وكيانه ومقدساته التي سلبت منه بالقوة والتي تعتبر عنوان وجوده ومركب بقائه في الوطن ، فكان من الطبيعي أن تنتفض غزة دفاعا عن الأرض والوجود ، دفاعا عن حقها في البقاء من خلال مسيرة النضال *مسيرات العودة الكبرى* يوم خرجوا عن بكرة ابيهم يناطحون امواج الظلم والغدر ويصارعون دبابات وبنادق الاحتلال الغاشم بصدورهم العارية فقد اختاروا موتا مليئا بالحياة من أجل الحرية والبقاء ، لقد دونوا بدمائهم قرار الشعب وصارت غزة رقمآ صعبا في معادلة الصراع وعنصرآ هاما في موازين التسوية بالنسبة للاحتلال الغاصب وصار الفلسطيني المنزرع في وطنه اسطورة في الصمود والارتباط.

سطر يا تاريخ بقلمك واكتب يا زمان حكاية آنين شعب تحيط بهم أسوار الظلم والسجان ، انثر علي رمال الحدود نزيف الكلمات من آهات وأشجان تسمع العالم أجمع كيف ينبت دروب الرياحين والعنبر من أشلاء الشهداء..؟! وارسم بدماء جرحانا خارطة الازمان.

سجل يا تاريخ واشعلها شرارة بالون في مهب ريحك يطير يشعلها نارا وحارقا في قلوب الخنازير الصهاينة.
سجل يا زمان واكتب حكاية اطاراتك كوشوكك غيم عليهم بغيمة سوداء تغطي نضالاتك وتنزل عليهم بسخط وغضب.
سطر يا تاريخ اربكهم في مأزق الليل المظلم ارعبهم علمهم *ما خفي أعظم *
سطر يا تاريخ ملاحم الشهداء بأناملك التي لا تنسى خطها واكتب علي رمال حدودها ارواحا قدمت دمائها الزكية وفاءاً للوطن.

تعانقت الأرواح الدامية تثور باشلاء أبنائها برا وبحرا لتطفئ اللون الاحمر الهائج بأمواج البحر غربا وامواج الرمال شرقا لتعلن أعظم ملحمة.

يا غزة لا تحزني بتراب ارضك الممزوج بالدم سينبت شبلا يحمل راية الحق ويمضي بنا منتصرا.

بقلم/ آمنة الدبش



مواضيع ذات صلة