المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2019-01-04 08:59:12

الحرّية تعانق الأسيرين أحمد خريس ورياض القصراوي

قال تعالى: "وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ" صدق الله العظيم
بحمد لله أفرجت إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية مساء يوم الأربعاء الموافق 2/1/2019م عن الأسيرين المحررين احمد خريس والأسير رياض القصراوي والذين يحملون هوية غزة وكلاهما من أبطال سفينة كارين إيه" والتي كانت محمّلة بأسلحة لغزّة واعترضها الاحتلال بداية 2002" ولتسليط الضوء بشكل مقتضب على سيرة الأسير رياض القصراوي" أبو صالح" فقد أبعدته سلطات الاحتلال إلى الضفة الغربية بعد الإفراج عنه رغم انه يحمل هوية غزة وهو من مواليد 13 / 3 / 1965 رابا - بقضاء جنين ولديه ولدان هما صالح وريم ويعيشان في منطقة الزرقاء بالمملكة الأردنية الهاشمية....
واحتفاء بيوم الأسيرين المحررين فقد استقبلتهم جماهير من أبناء شعبنا الفلسطيني الغفيرة وقد شاركت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفلسطينيين بالمحافظات الجنوبية ممثـلة بنائب رئيس الهيئة اللواء جمال طرويه وأعضاء الهيئة الإدارية المركزية،وكافة الفروع وأعضاء المجلس العام وحشد من المتقاعدين العسكريين وكان من ضمنهم الإخوة رئيس فرع الشمال الأخ /أبو حسن "أبو اسبيتان" والأخ المناضل /عايش أبو سعده "أبو عائد" والرفيق المناضل الكبير/ أبو زاهر أبو الجديان- والأخ المناضل/ محمود دياب,بحفل استقبال الأسير البطل المحرر الكابتن البحري/ احمد خريس المبعد إلى قطاع غزة,حيث تم استقبال الأسيرين المحررين من سجون الاحتلال الإسرائيلي من معبر بيت حانون بعد انتهاء مدة محكومتيهم البالغة 16عاماً,والتوجه معه إلى خيمة الاستقبال بأبراج المقوسي بمدينة غزة كما وجرى استقبال الأسير رياض من قبل الجماهير والأهل والأحبة عند حاجز ترقوميا بالخليل وذلك يوم الأربعاء الموافق 2/1/2019م
كما وشارك في استقبال الأسير المحرر احمد الأخ المناضل /تيسير البرديني عضو المجلس الثوري مفوض مفوضية عام الأسرى والشهداء والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح المحافظات الجنوبية وبصحبته أعضاء من مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى,منهم الأخ نشأت اللوحيدي/ الناطق باسم مفوضية الأسرى والشهداء والجرحى بالهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة،وممثل حركة فتح في لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة: والأخ جمال فروانة رئس منظمة أنصار للأسرى ومفوض لجنة الأسرى في الإقليم الأسير المحرر/ أيمن الفار والأخ ناصر أبو مرصة والأخ محمد أبو مراحيل والأخ أمين سر منطقة النصر/حازم الخواجة...
وبهذا العرس الوطني الفلسطيني لا يسعني في هذا المقام الرفيع,إلا أن نسلط الضوء على سيرة عطرة للأسير البطل المحرر من سجون الاحتلال الإسرائيلي...
- الاسم/ احمد محمد خريس العجوري
- مواليد/ 1965
- الانتماء/ فتح- الديانة - مسلم - الجنسية/ فلسطيني الأصل
- البلدة الأصلية/ من عجور بالخليل ويحمل الجنسية الأردنية أضف إلى ذلك يحمل هوية غزة
- الحالة الاجتماعية / متزوج ولديه ثلاثة أبناء وهم محمد" 10 سنوات"يوسف" 9 سنوات" وياسر "3,5 سنة"
- مكان الإقامة/ مخيم البقعة بالمملكة الأردنية الهاشمية
- المؤهل العلمي/ حاصل على الدبلوم المتوسط في الشرطة البحرية
- عاد بعد توقيع اتفاق أوسلو بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل العام 1993 إلى فلسطين ضمن الطواقم العسكرية لجيش التحرير الفلسطيني.وعمل ضابط ملاح بالبحرية الفلسطينية
- التهم الموجة له / الانتماء لحركة فتح والمشاركة بنقل السلاح عبر سفينة "كارين A" خلال انتفاضة الأقصى.
- تاريخ الاعتقال/5/1/2002م- تاريخ الإفراج /2/1/2019م
- لقد عانى أهل الأسير احمد خريس الذين يقطنون في مخيم البقعة من عدم تمكنهم من رؤيته في سجنه منذ فترة اعتقاله وقد اتهمهما الاحتلال بمقاومته والانتماء إلى حركة فتح بالإضافة إلى قيامهم بتنفيذ عملية السفينة "كارين إيه"ومن يومها لا يعرفون عنه شيئاً سوى ما يبثه لهم عبر رسائل قصيرة تسمح بها سلطات الاحتلال كل عدة أشهر مرة.
كيفية الاعتقال الأسير المحرر// احمد خريس
كان الأسير الأردني احمد خريس في 5/1/2002م يعمل عند اعتقاله شرطياً بحرياً في السلطة الوطنية الفلسطينية،حيث جاء أسره ضمن اعتقال عدد من الأسرى الفلسطينيين والأردنيين والعرب قرب شواطئ غزة في البحر الأبيض المتوسط فيما عرف بقضية السفينة "كارين a" التي قالت الحكومة الإسرائيلية أنها "ضبطتها محملة بالأسلحة حيث كان على متن السفينة 50 طنًا من الأسلحة المتطورة، من بينها صواريخ وقاذفات وراجمات وقنابل وألغام مختلفة، وصواريخ مضادة للدروع بينها صواريخ من نوع"ساغر"ومواد متفجرة متطورة من نوع C4 وقوارب مطاطية وأدوات غوص وأسلحة رشاشة وصاروخية. في البحر الأحمر متجهة إلى فلسطين المحتلة لاستخدامها ضد إسرائيل" التي كانت تئن تحت ضربات المقاومة الفلسطينية وانتفاضة الأقصى،بل وذهبت إسرائيل حينها إلى حد اتهام الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات بالوقوف شخصيا وراء هذه العملية.
وقد عاش بعد فترة الاعتقال مراحل من التحقيق والتعذيب الطويل والشاق في أقبية التحقيق متنقلاً بين السجون الإسرائيلية منها عسقلان- ونفحة الصحراوي وقد خاض العديد من معارك الأمعاء الخاوية مع الأسرى البواسل في السجون.
وما زال في المعتقل قبطان السفينة عمر محمد حسن عكاوي
مواليد 1957، من علاّر- طولكرم
وهو "محكوم" بالسجن 25 عاماً
وقد أُطلق سراح اللبناني سالم السنكري أحد البحّارة العاملين على السفينة في عملية تبادل الأسرى في 29 كانون الثاني/يناير عام 2004
ويقبع في الأسر منذ 2006 العميد أكبر الأسرى سنّاً اللواء فؤاد الشوبكي بدعوى علاقته بالسفينة كارين إيه…
مبروك الحرية للأسيرين المحررين/ احمد خريس ورياض القصراوي
نسأل الفرج القريب لكل أسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات من سجون الاحتلال


بقلم الكاتب// سامي إبراهيم فودة



مواضيع ذات صلة