المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2019-01-20 20:40:37

هل التطبيع مع دولة الاحتلال جزء لتصفية القضية الفلسطينية؟

في ظل ما أعلنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن خطة سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، والمعروفة إعلاميا بصفقة القرن، إلا أن حالة تطبيع الكثير من الدول العربية مع دولة الاحتلال باتت على الملأ، رغم أن التطبيع بين الدول العربية وإسرائيل يجب أن يكون بعد حلّ الصراع العربي الإسرائيلي.
لا شك بأن قطار التطبيع مع الاحتلال ما زال سالكا ومستمرا، رغم رفض الفلسطينيين من خطوات تلك الدول، التي تطبّع مع دولة الاحتلال، ومن هنا فالفلسطينيون باتوا يتساءلون في وقت وصلت فيه المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين إلى طريق مسدود بسبب تعنت الجانب الإسرائيلي، هل التطبيع هو جزء لتصفية القضية الفلسطينية؟ فالكل يدرك بأن الفلسطينيين يعيشون الآن أسوأ حالاتهم في ظل استمرار الانقسام الفلسطيني، وانسداد عملية التسوية مع الجانب الإسرائيلي، وأن صفقة القرن هي خطة لتصفية القضية الفلسطينية، رغم ما سرب منها، لا سيما بعد إعلان الرئيس الأمريكي ترامب القدس عاصمة لإسرائيل.
لا شك بأن الهرولة نحو التطبيع تحبط الفلسطينيين، ورغم الهرولة نحو التطبيع، إلا أن هناك الكثير من الشعوب العربية ما زلت ترفض التطبيع مع إسرائيل، لأن القضية الفلسطينية لم تحلّ بعد..

 عطا الله شاهين



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالأسيرعمرخنفرمنمخيمجنينيرزقبتوأمعبرنطفةمهربة
صورأسبوعالتراثالعاشرفيبيرزيت
صوراشتيةخلالحفلانهاترميموتأهيلوإدارةوتشغيلمقامالنبيموسىبأريحا
صوراشتيةخلالترأسهجلسةمجلسالوزراالأسبوعية

الأكثر قراءة