المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2019-01-22 04:04:19

عصابة اسرائيل تهاجم يمنة ويسرى

عصابة اسرائيل في الميديا الاميركية لم تجد مَن أو ما تهاجم في الأيام الأخيرة فهاجمت شركة الشفرات "جيليت" بعد أن نشرت هذه إعلاناً من دقيقتين رأته العصابة سيئاً أو مسيئاً.

فيديو الإعلان كان من صنع كيم غيرنغ، وهي من شركة إعلان إسمها "سومستش" وتعتبرها العصابة "فلسفياً غير مريحة." العصابة هاجمت مع الإعلان إعلاناً لشركة "نايكي" وأيضاً جريدة "الغارديان"، وهي من الجرائد البريطانية المفضلة عندي.

العصابة هاجمت أيضاً جوان تومسون لأنه هاتف مقر رابطة مهاجمة التشهير اليهودية مهدداً، وكان هاجم أيضاً جماعات يهودية أخرى. هو هدد الرابطة بوجود قنبلة.

ماذا حدث؟ في تشرين الثاني (نوفمبر) 2017 شكرت الرابطة المجموعة التي تدير الموقع الالكتروني "ذي انترسيبت" لتبرعها بمبلغ 250 ألف دولار لإنشاء مركز في وادي السليكون (في كاليفورنيا) لمقاومة الكره. المجموعة نفسها تبرعت للرابطة بمبلغ 1.5 مليون دولار لتمويل مركز للتكنولوجيا والمجتمع.

رابطة مهاجمة التشهير باليهود تجاهلت ماضي جوان تومسون في مهاجمة المؤسسات اليهودية للحصول على مال يفيدها في عملها، وكثير منه الانتصار لاسرائيل وحكومة بنيامين نتانياهو تقتل الفلسطينيين.

كان يفترض أن يقاوم مركز التكنولوجيا والمجتمع الكره إلا أن عصابة اسرائيل نقلت الحديث الى جورج سوروس وما زعمت أنه تاريخه في اللاساميّة ومهاجمة اسرائيل. سوروس يهودي من أصل هنغاري، وبعض الرجال في الهيئات المعادية للكره يؤيد حملة "مقاطعة وسحب استثمارات وعقوبات" ضد اسرائيل لما تفعل ضد الفلسطينيين في بلادهم.

العصابة تحدثت في مقال عن ألفي زواج كانت الأنثى فيه قاصرة، هي قالت إن 378 طلب زواج كانت الأنثى فيها دون عشر سنوات.

أدين الزواج من بنات صغيرات، ثم أسجل أن في بعض الدول المسلمة يسمح بزواج البنت بعد أن تبلغ وقد قرأت عن حالات اعتدى فيها الزوج، وعادة ما يكون في العشرينات من العمر، على زوجته واغتصبها وضربها.

كل هذا أراه إهانة للزوجة، أو البنت القاصرة، إلا أنني أدينه من دون أن أنسى جرائم اسرائيل ضد الفلسطينيين، وقتلها الأطفال، وبعضهم دون العاشرة. قبل أربع سنوات حرب اسرائيل على قطاع غزة قتلت 518 طفلاً من أبناء القطاع.

قرأت أيضاً هجوماً على المركز الإسلامي في بوكا راتون (فلوريدا) بعد أن احتفل بمرور 20 سنة على تأسيسه وحضر الاحتفال مؤسسو المركز، وبينهم سيد أحمد ومعه الإمام ابراهيم دريمالي وخالد قريشي والبروفسور باسم الحلبي الذي علم في جامعة في فلوريدا. يبدو أن سيد أحمد خبير في الانترنت وسبق له أن أسس موقعاً الكترونياً للجماعة، وهو الآن يقيم في انكلترا.

هم يهاجمون أي مسلم يقع في طريقهم وينسون جرائم اسرائيل، وعندي عشرات من مقالاتهم إلا أنني أختتم بالصحافية نينا بيرلي، التي تعمل في مجال السياسة في مجلة "نيوزويك"، وقد اتهمتها العصابة بكره اليهود لأنها تكره دونالد ترامب وجرائم اسرائيل ضد الفلسطينيين. هذا موقف مشرف للصحافية السياسية الاميركية، وهو أفضل ألف مرة من بنيامين نتانياهو وعصابة الشر الاسرائيلية ضد الفلسطينيين في بلادهم التاريخية.

 
جهاد الخازن



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورأبومازنيستقبلالطفلمحمدعبدالنبيمنغزةالمصاببالسرطان
صورمهرجانعرضالعنبفيجنين
صورفلسطينييصنعحلوىغزلالبناتبأشكالمختلفةبمدينةغزة
صورفلسطينيةتمارسهوايتهافيإصلاحأعطالالهواتفالذكيةبمنزلهافيخانيونس

الأكثر قراءة