المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2019-02-02 16:27:11

عريقات: واشنطن دمرت عملية السلام و"حماس" تصر على استمرار الانقسام

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات اليوم السبت، إن الإدارة الأمريكية الحالية دمرت عملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، ووضعتهما في أسوأ وضع منذ توقيع اتفاق أوسلو عام 1993.

وأضاف عريقات، في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، أن "الإدارة الأمريكية اتخذت خطوات استباقية لخطة سياسية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لم تطرح بعد، وهذا دمار لكن هذا لن يثنينا عن تغيير موقفنا ومبادئنا".

وأشار، إلى أن "واشنطن قطعت كافة مساعداتها المالية عن الشعب الفلسطيني ونقلت سفارتها في إسرائيل إلى القدس واعترفت بها عاصمة لإسرائيل وأغلقت قنصلية منظمة التحرير في واشنطن وقطعت المنحة التعليمية عن الطلبة الفلسطينيين في كافة أنحاء العالم".

واعتبر أن "الهدف من ذلك القول إلى دول العالم بأن من يخالفنا ، حتى لو كانت قرارات جائرة وظالمة وابتزازا وبلطجة للقانون الدولي، سيصل به الحد إلى ما وصل إليه الفلسطينيون".

وجدد عريقات، التأكيد على الموقف الفلسطيني بأن "الإدارة الأمريكية فقدت مصداقيتها ودورها في عملية السلام ولا يمكن أن تكون شريكا أو وسيطا في أي عملية سلام".

يأتي ذلك تزامنا مع قرار الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وقف جميع المساعدات المقدمة لقطاع غزة والضفة الغربية وإغلاق كافة مكاتب ومؤسسات ومشاريع الوكالة التي تعمل منذ عام 1967 اعتبارا من يوم أمس.

كما توقفت المساعدات الأمريكية ابتداء من يوم أمس للأجهزة الأمنية الفلسطينية والمقدرة بنحو 35 مليون دولار سنويا مما أثار قلق الجانب الإسرائيلي من احتمال تأثير ذلك على التعاون الأمني بين الجانبين.

ويأتي وقف المساعدات بناء على طلب السلطة الفلسطينية تجنبا لتعرضها لدعاوى قضائية بدعم الإرهاب بموجب قانون أمريكي بهذا الشأن دخل أمس حيز التنفيذ.

وتقاطع السلطة الفلسطينية الإدارة الأمريكية منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السادس من ديسمبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها في 14 مايو الماضي.

ومنذ إعلان ترامب، يطالب الفلسطينيون بآلية دولية لرعاية مفاوضات السلام مع إسرائيل المتوقفة أصلا بين الجانبين منذ العام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية لم تفض إلى أي اتفاق.

إلى ذلك اعتبر عريقات، أن المشروع الوطني الفلسطيني يواجه تحديات صعبة وخطيرة، مشيرا إلى أن حركة "حماس" تصر على استمرار الانقسام الداخلي الفلسطيني ورفض كل ما يطرح عليها من أجل توحيد شطري الوطن.

وأشار، إلى أن "الانقسام الفلسطيني أصبح نقطة الارتكاز للإدارة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية بفصل قطاع غزة عن بقية الأراضي الفلسطينية الأمر الذي سيؤدي إلى القضاء على المشروع الوطني".

وأكد عريقات، "ضرورة تفعيل كافة الأدوات المحلية والإقليمية لإنهاء الانقسام لأن الطريقة النمطية التي يتم التعامل بها تؤكد أن حماس تريد حكم القطاع وحكومة تدفع لها لاستمرار انقلابها"، داعيا حماس إلى أن تكون جزءا من الشعب الفلسطيني وقضيته بإنهاء الانقسام أو أن تكون جزءا من "صفقة القرن" الأمريكية.

وكان الانقسام الداخلي بدأ منتصف عام 2007 على إثر سيطرة حركة حماس على قطاع غزة بالقوة بعد جولات من الاقتتال الداخلي مع القوات الموالية للسلطة الفلسطينية.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوروقفةتضامنيةمعالأسرىالمضربينعنالطعامفيسجونالاحتلالبنابلس
صورالاحتلاليهدممنزلالشهيدعمرأبوليلىفيبلدةالزاويةبسلفيت
صورقبةالصخرةالمشرفةكماتظهرمنمنطقةمكاوربمدينةمادباالأردنية
صورالمواطنيعقوبالنتشةيصنعالزجاجالمزخرفبالطريقةالتقليديةفيالخليل

الأكثر قراءة