المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-02-18 18:07:57

قوى القدس تدعو إلى النفير للدفاع عن باب الرحمة

دعت القوى الوطنية والاسلامية في القدس المحتلة، مساء لاثنين، إلى النفير العام دفاعا عن باب الرحمة الذي يهدف الاحتلال الإسرائيلي لإقامة كنيس داخل قاعاته.

وقالت القوى في بيان صدر عنها، إن "الاحتلال يصعد من حربه الشاملة على شعبنا ومقدساتنا في مدينة القدس، وفي المقدمة منها المسجد الأقصى؛ والهدف تغيير الوضع القانوني والتاريخي له عبر فرض التقسيم المكاني والسيطرة على باب الرحمة ومقبرة باب الرحمة، بما يمهد لتحويل باب الرحمة إلى كنيس يهودي، ويشكل خطوة متقدمة لتحقيق الحلم الصهيوني بهدم المسجد القبلي وإقامة الهيكل المزعوم".

ودعت القوى، مجلس الأوقاف الإسلامي الجديد  للعمل على اقامة الصلوات بشكل دائم أمام باب الرحمة حتى يتراجع الاحتلال عن إغلاقه بالسلاسل، مشددة على أهمية استمرار الفعاليات الشعبية والجماهيرية وتصعيدها لخلق حالة شعبية ضاغطة تلجم الاحتلال وتمنعه من مواصلة بطشه وقمعه وتنكيله بشعبنا الفلسطيني.

وأهابت القوى، بوزارة التربية والتعليم الفلسطينية والمؤسسات والفعاليات والأطر الشعبية والجماهيرية والعشائر والعائلات وأهالي الداخل الفلسطيني لتكثيف زياراتهم وتواجدهم  في المسجد الاقصى المبارك.

نص البيان

بيان صادر عن القوى الوطنية والإسلامية في مدينة القدس
يا أهلنا وجماهير شعبنا في مدينة القدس .... يا فرسان انتصار معركة البوابات الالكترونية، ويا من هزمتم المحتل في أكثر من معركة وأكدتم بعزيمتكم وبصلابتكم ووحدتكم، بان القدس لن تكون الا عربية إسلامية، وبان الأقصى غير قابل للقسمة، ولن يكون فيه أي موطئ قدم للمستوطنين والجماعات التلمودية والتوراتية فهو بكل ساحاته ومصاطبه وبمساحته الكلية (144) دونما خالصاً للمسلمين فقط.

الاحتلال يصعد من حربه الشاملة على شعبنا في مدينة القدس وعلى مقدساتنا وفي المقدمة منها المسجد الأقصى؛ والهدف تغيير الوضع القانوني والتاريخي له عبر فرض التقسيم المكاني والسيطرة على باب الرحمة ومقبرة باب الرحمة، وبما يمهد لتحويل باب الرحمة الى كنيس يهودي، ويشكل خطوة متقدمة لتحقيق الحلم الصهيوني في هدم المسجد القبلي وإقامة ما يسمى بالهيكل المزعوم.

أيها القابضون على الجمر في زمن الردة والانهيار العربي الإسلامي الرسمي إن الرهان عليكم انتم لأنكم دوما تتقدمون الصفوف، وتدافعون عن شرف امة ثبت أنها كغثاء السيل وتتلهف وتهرول للتطبيع مع الاحتلال، والأكثر من ذلك تشارك في المؤامرة على شعبنا الفلسطيني وقضيته الوطنية.

أحرار وحرائر القدس وماجديها وماجداتها.. انتم المتقدمون دوما الصفوف وصناع النصر والمجد لشعبنا ولقدسنا ولأقصانا ولقيامتنا، هزمتم المحتل في معركة البوابات الالكترونية وكنتم القادة الحقيقيين لهذا الشعب، وحتما ستكونون في المقدمة لكسر الاقفال والسلاسل التي تطوق  باب الرحمة، وستفشلون بعزيمتكم الحديدية وإرادتكم الجبارة مخططات التقسيم المكاني والزماني.. بصلواتكم في الشوارع والساحات العامة وأمام باب الرحمة وكل أبواب المسجد الأقصى وبسجاجيد صلواتكم المقاومة ستهزمون هذا المشروع والمخطط التهويدي التقسيمي بحق الأقصى.

ومن هنا فإننا ندعو مجلس الأوقاف الإسلامي الجديد من اجل العمل على اقامة الصلوات بشكل دائم أمام باب الرحمة حتى يتراجع الاحتلال عن إغلاقه بالسلاسل، ونحن نثق بان مجلس الأوقاف يعي طبيعة الأهداف الإسرائيلية  من هذه الخطوة، وخصوصاً بان الإحتلال استهدف باب الرحمة بالإغلاق منذ عام 2003 ومن ثم لجأ الى المحاكم عام 2017 لإغلاقه بذريعة ان لجنة العلوم والتراث الموجودة في المكان لها صلة ب "الإرهاب"، وهذه الخطوة الآن تشكل تهديداً جدياً وحقيقياً لأقصانا : قبلتنا الأولى ومسرى نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وتمهد لخطوات اكثر خطورة.

لذلك لابد من استمرار الفعاليات الشعبية والجماهيرية وتصعيدها بشكل مستمر لخلق حالة شعبية ضاغطة تمهد لهبات شعبية تلجم الاحتلال وتمنعه من مواصلة بطشه وقمعه وتنكيله بشعبنا الفلسطيني.

ونحن إذ نهيب بوزارة التربية والتعليم الفلسطينية والمؤسسات والفعاليات والأطر الشعبية والجماهيرية والعشائر والعائلات وأهلنا وشعبنا في الداخل الفلسطيني لتكثيف زياراتهم وتواجدهم  في المسجد الاقصى المبارك.
                                                            
القوى الوطنية والإسلامية في مدينة القدس



مواضيع ذات صلة