المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-02-20 20:22:23

الحمد الله: تطبيع إسرائيل علاقاتها مع الدول العربية بدون سلام "لن يمر"

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكد رئيس حكومة تسيير الأعمال الفلسطينية رامي الحمد الله، اليوم الأربعاء أن تطبيع إسرائيل علاقاتها مع الدول العربية بدون عقد سلام مع الفلسطينيين "لن يمر".

وقال الحمد الله لدى لقائه وفدا فرنسيا في مدينة رام الله، إن "السلام ليس عبر القادة وإنما عبر الشعوب"، بحسب بيان صدر عن مكتبه.

وتوقفت مفاوضات السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل نهاية مارس من العام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية دون تحقيق تقدم لحل الصراع الممتد بين الجانبين منذ عدة عقود.

وتقيم إسرائيل علاقات دبلوماسية مع مصر والأردن فقط، غير أن نتنياهو تحدث مرارا عن تحسن العلاقات مع دول عربية وإسلامية.

وأطلع الحمد الله، بحسب البيان، الوفد على آخر التطورات السياسية والاقتصادية و"انتهاكات" إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني.

وقال "نشعر بخيبة أمل من المجتمع الدولي ومؤسساته، فهناك 723 قرارا من الجمعية العامة للأمم المتحدة و86 قرارا من مجلس الأمن الدولي لم يطبق منها شيء في فلسطين".

ودعا الحمد الله المجتمع الدولي إلى القيام بدور فعال وجاد لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وحذر من أن الاستمرار في عدم إيجاد حل للقضية الفلسطينية يؤدي إلى استمرار العنف والصراع في المنطقة.

وأعرب عن أمله في دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إلى عقد مؤتمر سلام برعاية متعددة الأطراف للتوصل إلى حل سلام عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

وأشار إلى أن "إسرائيل تسعى بشكل ممنهج لتقويض حل الدولتين وفرص إقامة الدولة الفلسطينية خاصة من خلال توسعها الاستيطاني لاسيما في القدس المحتلة".

واعتبر الحمد الله أن "اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم وحصار قطاع غزة وقرار خصم أموال المقاصة الفلسطينية سيؤثر على استقرار الأوضاع الاقتصادية والأمنية في الضفة الغربية وقطاع غزة".

وتقاطع السلطة الفلسطينية الإدارة الأمريكية منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في السادس من ديسمبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها في 14 مايو الماضي.

ومنذ ذلك الحين يطالب الفلسطينيون بآلية دولية لرعاية مفاوضات السلام .



مواضيع ذات صلة