2019-08-20الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2019-03-01 03:44:23

انتخابات إسرائيل وتهم متبادلة

 استطلاعات الرأي العام في اسرائيل تظهر أن ليكود بقيادة الإرهابي بنيامين نتانياهو سيفوز بحوالي 30 مقعداً في انتخابات الكنيست المقبلة في نيسان (ابريل). نتانياهو لا يشعر باطمئنان وهو عقد أخيراً تحالفاً مع حزبين من أقصى اليمين هما البيت اليهودي والقوة اليهودية إذا تحالفا في الانتخابات.

نتانياهو وعد بإعطاء البيت اليهودي مقعدين في حكومته إذا فاز في الانتخابات المقبلة. حزب القوة اليهودية يضم متطرفين ورثوا حزب مائير كاهانه بعد منعه من دخول انتخابات الكنيست.

الاستطلاعات التي أعطت نتانياهو أفضل نتيجة في الانتخابات المقبلة سجلت أيضاً أن الحزبين البيت اليهودي والقوة اليهودية قد لا يفوزان بأي مقاعد في الانتخابات.

نتانياهو يواجه خصماً له شعبية في اسرائيل هو رئيس الأركان الأسبق بيني غانتز من حزب الصمود الاسرائيلي الذي اتهم نتانياهو بالهرب الى الولايات المتحدة من اسرائيل للعيش برخاء فيها.

أنصار ليكود في مواقع التواصل الاجتماعي اتهموا غانتز بالتحالف مع الأحزاب العربية، وهذا يعني أحزاب الفلسطينيين أصحاب الأرض في بلادهم، وتأييد الاتفاق النووي مع ايران، والتفاوض مع الرئيس باراك اوباما من وراء ظهر نتانياهو للانسحاب من الضفة الغربية.

كان رد غانتز على التهم قوله "أكاذيب" بضع عشرة مرة متتالية.

غانتز قال أيضاً إنه عمل مع نتانياهو ويقدّر انجازاته كما يعرف نقاط ضعفه. هو قارن بين سجله كعسكري اسرائيلي عندما كان في مواقع عانى فيها من البرد فيما نتانياهو يشرب "كوكتيل" في حفلات سمر. هو قال أيضاً إنه عندما كان يحارب كان نتانياهو يضع مستحضرات تجميل على وجهه للحديث على التلفزيون.

نتانياهو رد على غانتز بمثل كلامه، والصحافة الاسرائيلية قالت إن رئيس الوزراء يكذب في حديثه عن خصمه الانتخابي.

أهم مما سبق إلغاء قمة كانت ستجمع في القدس قادة اسرائيل وهنغاريا وبولندا وتشيكيا وسلوفاكيا بعد أن اتهمت بولندا نتانياهو بالكذب وهو يتحدث عن دورها في المحرقة النازية خلال الحرب العالمية الثانية.

وكيل وزارة الخارجية الاسرائيلية اسرائيل كاتز زعم، نقلاً عن رئيس وزراء اسرائيلي سابق، أن البولنديين "شربوا اللاساميّة من صدور أمهاتهم."

بولندا السنة الماضية كانت أصدرت قانوناً يحكم بالسجن ثلاث سنوات على كل مَن يتهم بولندا باللاساميّة أو لعب دور في المحرقة.

رابطة مكافحة التشهير باليهود لها بيان يقول إن اللاساميّة تزيد مرتين بين المسلمين عليها بين المسيحيين، وإنها أكثر انتشاراً في الشرق الأوسط منها في اميركا الشمالية واميركا الجنوبية.

وأختتم بمظاهرة في فرنسا ضد اللاساميّة فقد كان لها جانب آخر. كان آلان فينكلكراوت وهو كاتب معروف من اليمين الفرنسي عبر قرب مظاهرة لأصحاب السترات الصفرات ورآه بعضهم وهتف انه "فاشستي"، ثم هتفوا "فلسطين" وصرخوا به أن يعود الى اسرائيل أو الى تل ابيب.

المظاهرة كانت أيضاً ضد أعداء المسلمين والأقليات، والرئيس ايمانويل ماكرون هاجم أنصار اللاساميّة، إلا أن أنصار اسرائيل قالوا إن كلامه كان غير كافٍ.

 جهاد الخازن



مواضيع ذات صلة