المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2019-03-17 22:29:17

علمهم يا أسد فلسطين

علمهم يا أسد فلسطين
الرصاص يوجه للمحتلين
لا يطلق علي شعب الصابرين
انت الحق والنور بك يقين
حماك الرب يا اصدق الصادقين
شفيت الصدور وعليت راية المنسيين
وجهت رسالتك وسمعنا صوت الطلقات والسكين
ارفعوا اياديكم عن شعبنا الغلبان المسكين
دعوه يخرج ويعبر عن ثورة الحق والمظلومين
هنا وهناك تلهثون والقضية في مهب الريح سنين
عشناها من الظلم والقهر والبعد عن حقيقة المعذبين
حريتنا تنتزع من الظالمين ومن غير الوحدة لن نستكين
سنصرخ بوجه الجميع وسنقف مع الانسان اينما كان باسم المحررين
روحنا تطالبكم ان تكفوا الأذى عن المقهورين من رفح حتي جنين
سلاحنا ملك الاحرار والقابضين علي الجمر من اجل حياة العز للياسمين
اروه بكلمة الحب وعشق الوطن ولا تهلكوه وتقتلوه بالخلاف والنبض واحد للثوريين
دعوني اعزف لكم ما شعرت به من حنيني واشتياقي وصدقي ولهيبي بما يحدث لشعب العاشقين


أنا عن عشقي لا أتحدث
لا أشبه نفسي بهم مطلقاً
يبحثون عن تجارة الوئد
أنا أبحث عن كرامة وطن
أريد رؤية الابتسامة هنا
علي كل طفل أراه محقاً
أن يحيا ويسعد ويرغد
يقتلون الحلم عن العمد
جريمة تستحق لهم الحرق
يبيعون ويشترون فينا
كأننا العبيد لهم صدق
نصرخ بكل وجه ولا للظلم
من تكونوا أنتم يا سادة
حكام وقطاع طرق ينهبوننا
نصمت والخوف على الشعار
يطلقونه كما يسمعونه منا
لكن هيهات منا الذلة وفشرتم
سنكون مع المقاوم الصادق ونفخر
مهما كان ولا خلاف على من يساند
شعبنا وقضيتنا وبوصلتنا تنتظر
أوقفوها الجهلاء وحساباتهم غيرنا
أصبحنا نبحث عن شمسنا ونسأل عنها
غاضبة تلك المسكينة وتبكي من يومنا
الكل يلعب بها ويتاجر باسمها ويكفرنا
يقولون في المهرجانات ما يخفوه عنا
عكس من يكتشف الحقيقة ويدرك خيباتنا
ممنوع التحدث وإلا سلطنا عليك سيوفنا
عالم عربي وصدقا تحولنا الأسوأ منهم
رايات تمزقنا وكل همها تتصدر وتكسب
على حساب تضحياتنا ونزفنا وكتاباتنا
وهم لا يكتبون ولا يقرأون غير ما يملى
طلبات التهديد والوعيد والرأس للأفعى
تتحكم في المنطقة وعبر الوجهاء الخسة
كلمات من واقع الحال الذي لا يتغير
لأننا فقدنا ما لم يجمعنا ويوحدنا
هو علمنا ورايتنا وقدسيتنا وفخرنا
طمسوه مع كل تغييب ورفعوا راية عنصرية
تتعدد بها الألوان وكلها تخزي وتعرنا
صدقا السلة فاسدة كلها وهنا أكبر مصيبتنا
نقول الحق لو علي رقابنا ولن نسأل عن أمننا
حريتنا والحرف رصاصة ولكل زمن تغيير وارادة
فلسطين أبقى منكم ولن تخون عهدها كما خذلتوها
شعبنا صمت كثيرا وتحمل قرف الأحكام والحكام
قيود وحصار والنهاية بكم لا تنتج غير الدمار
الاحتلال صرح مليون مرة وقال نحن أشرفنا علي الانقسام
هكذا فوتنا الفرص علي تحقيق حلمهم واطلنا امد الصراع
صادقون هنا واعترف باننا الأغبياء ونقدم لهم دماء مجان
كل واحد يرفض تصديق الحقيقة منهم والوطن لهم كرش منفوخ
داخله عفن كما العقل والعصا من الجلاد لشعب فقد الآمال
يبحث عن فتات الطعام وغيرهم يبني القصور الفاخرة
حال البكاء المستمر في كل شارع وقرية ومدينة وظلام
غزة وحدها تتحمل الاكثر من الضياع عبر سنوات الانعدام
لا حياة ولا مقاومة صادقة وكل ما يحصل مسلسل الاستمرار
عبر اكبر مسرح من الخداع والكل يجاهر ويرفع السلاح
رايته في الأفراح والرقص وسمعت الأصوات ولم يسمعونها هم
صوت الأنين والحنين والاشتياق ليوم تعم فيه الافراح لوحدتنا
غابت واصبحنا نمل من طرحها ولا احد يريد ان يصدق اننا
ممكن أن نتصالح ونحقق اختراق ونستعيد عافيتنا بعد الموت
طريقة النزاع في الغرف المغلقة وعبر اجهزة غربية مصنعة
تقدم الحق عبر مائة دولار مثلا وغيرها من يحصد ملايين الخفاء
يقال لنا لماذا تريدون الكهرباء في الليل ولماذا تدخنون اصلا
احموا صحتكم ومن غير الضريبة التي نفرضها عليكم لن نستطيع البقاء
لذلك ناخدها خاوة ونرفعها اكثر مما يجب ومحرم علينا ان نعبر في الهواء
بقلم/ كرم الشبطي



مواضيع ذات صلة