المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2019-03-18 00:17:57
فالشباب الذين كسرت اياديهم هم نفس الشباب الذين يتوجهون اسبوعياً لمسيرات العودة لمواجهة الاحتلال بالمقاومة الشعبية

العوض: يجب الابتعاد عن محاولة شيطنة الحراك الشبابي #بدنا_نعيش

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال وليد العوض عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني " نوجه التحية لابناء شعبنا  في الضفة الغربية المحتلة على عملية سلفيت البطولية التي نفذوها اليوم في مواجهة الاحتلال والمستوطنين" وأضاف ان "شعبنا الفلسطيني دائماً يعرف اين تتجه بوصلته في مواجهة الاحتلال والعدوان."

وحول ما يعيشه قطاع غزة قال العوض خلال لقاء تلفزيوني مع فضائية "النجاح" :" لليوم الثالث على التوالي تواصل الجماهير الفلسطينية احتجاجاتها على السياسة الاقتصادية والأمنية التي تنفذها سلطة الامر الواقع في قطاع غزة، فالحراك الشبابي #بدنا_نعيش مستمر وهو حراك مستقل ديمقراطي بعيد عن أي اجندة سياسية، حوافزه ودوافعه الأساسية الواقع المؤلم الذي يعيشه آلاف الشباب منذ الانقسام آلاف الخريجين العاطلين عن العمل ومئات الاف الفقراء الذين يبحثون عن لقمة الخبز عنوان هذا الحراك هو الحرية والكرامة الانسانية  ولقمة الخبز".

وواصل العوض حديثه قائلا: "منذ اليوم الأول تقوم أجهزة الامن في قطاع غزةً التي تديرها حركة حماس بحملات اعتقالات وعمليات قمع غير مسبوقة من خلال استخدام العصي والهراوات وتكسير الأيادي  والارجل والرؤوس كما حدث مع مدير الهيئة المستقلة لحقوق الانسان، وهذا دفع القوى الوطنية الفلسطينية للاجتماع الطارئ بالأمس والتأكيد على ان هذا الحراك له مطالب عادلة وهو حراك وطني ومشروع وطالبت القوى الوطنية حركة حماس بسحب الأجهزة الأمنية من الشوارع والعمل على تلبية مطالب المحتجين علاوة على ضرورة الاعتذار لكل الاساءات التي لحقت بالمواطنين وانتهاك حرمات بيوتهم، لكن للأسف لم تسمع حركة حماس وأجهزتها الأمنية هذا الصوت العاقل وواصلت الاعتقال والاضطهاد والقمع من خلال مداهمتها اليوم للحرم الجامعي لجامعة الازهر واعتقال عدد من الطلبة ومنعهم من التعبير عن رأيهم."

وشدد العوض على ان "هذه الانتهاكات يجب ان تتوقف ويجب السعي لتلبية المطالب المحقة والعادلة للناس والابتعاد عن أي محاولة لشيطنة هذا الحراك، الذي يجب التعامل معه باعتباره حق دمقراطي لا يمس المقاومة باي حال من الأحوال ، فالشباب الذين كسرت اياديهم هم ذات الشباب الذين قطعت ارجلهم خلال مسيرات العودة وهم نفس الشباب الذين يتوجهون على مدار خمسين أسبوع لمسيرات العودة لمواجهة الاحتلال بالمقاومة الشعبية ".

وتابع العوض "نتوجه لحركة حماس ولسلطة الامر الواقع ان تتوقف عن هذا القمع وان تتعامل مع هؤلاء الشباب باعتبارهم أبناء الشعب الفلسطيني ومن حقهم ان يعبروا عن احتجاجاتهم".ط

 وواصل حديثه مضيفاً "ندرك ان الازمة المركبة التي يعيشها قطاع غزة والمستمرة منذ أكثر من ثلاثة عشر عام تستدعي توفر الإرادة السياسية الحقيقية لمغادرة مربع الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية، وهذا يتأتى من خلال تنفيذ ما تم الاتفاق عليه واخرها اتفاق أكتوبر 2017 وصولا للتنفيذ الشامل لاتفاق ايار عام 2011، وإذا تعذر ذلك فليذهب الجميع الى صناديق الاقتراع ليقول الشعب الفلسطيني كلمته بشكل محترم وبما يصون حرية وكرامة الناس".

وحول تصريحات المبعوث الاممي نيكولاي ملادينوف التي ادان بها قمع الحراك ودعا بها الى تحقيق المصالحة، عقب وليد العوض قائلا "ممكن اعلق على الشق الذي يتحدث عن المصالحة وهو امر إيجابي، اما تصريحاته حول الوضع الداخلي فهي كلمة حق يراد بها باطل فالسيد ملادينوف يحاول تأليب الوضع الداخلي ويجب ان تلتقط حماس هذه الرسالة، وان لا تفسح المجال لاحد من اجل التدخل لتغذية الخلافات الداخلية الفلسطينية وتشتيت المجتمع الفلسطيني واشغاله في بعضه البعض، لكن من الجيد ان تتم الدعوة لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية".

 



مواضيع ذات صلة