2019-07-17الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2019-04-02 21:53:38

في فلسطين إحتفالية ميلاد البعث بساحات المواجهة الساخنة مع العدو

في التاسع والعشرين من شهر اّذار عام2019 م وتحديداً في الجمعة الأخيرة من الشهر المنصرم وبالتزامن مع ذكرى يوم الأرض الخالد ..يوم سقوط عشرات الشهداء ومئات الجرحى دفاعاً عن الوطن والأرض الغالية .. وفي ساحات قرية الخان الأحمر على بوابة القدس التي شهدت صموداً أسطورياً في مواجهة الهدم والإقتلاع, والتحدي اليومي الذي قل نظيره في مواجهة جنود الإحتلال الصهيوني الذين حاولوا عبثاً طرد السكان من أراضيهم ومراعيهم ومساكنهم لصالح الإستيطان اليهودي الرامي الى تهويد الأرض العربية ومقدساتها الشريفة .. وعلى هذه النقطة الساخنة في المواجهة مع العدو الصهيوني قررت قيادة حزب البعث العربي الإشتراكي { قطر فلسطين} واللجنة المركزية لجبهة التحرير العربية بأمينها العام الرفيق المناضل راكاد سالم إقامة إحتفالية المولد هذا العام بميلاد حزبنا الأشم حزب البعث العربي الإشتراكي في ذكراه العطرة الثانية والسبعين والذكرى الخمسين لإنطلاقة جبهتنا الرائدة جبهة التحرير العربية في ساحات الخان الأحمر حيث المواجهات اليومية مع سياسات التطهير العرقي والتهويد والإستيطان وجرائم الإبادة الجماعية التي ينتهجها العدو الصهيوني بحق الشعب العربي الفلسطيني.
ويأتي هذا القرار الشجاع لقيادتي الحزب والجبهة في فلسطين تأكيداً على مواصلة الحزب نضاله وجهاده الوطني والقومي برغم كل مؤامرات الإجتثاث التي يتعرض لها والرامية الى وقف مسيرته الثورية النهضوية القومية الظافرة, والتي ظن خلالها أعداء العرب وتحديداً بعد العدوان والغزو الذي تعرض له العراق أنهم تمكنوا من الحزب ومناضليه المصممين أبداً رغم سيل الدماء العارمة وعمق الجراح على مواصلة الكفاح والنضال حتى تحقيق كامل أهداف أمتنا العربية في الوحدة والحرية والإشتراكية , وها هم رفاق البعث المناضلين في فلسطين وفي ساحة الخان الأحمر يتقدمون الصفوف غير اّبهين جنود الإحتلال المدججين بكل وسائل القتل والفتك, وبعالي الصوت يهتفون للبعث الصامد في مهرجان مهيب شاركه المئات من مناضلي الحزب والجبهة وكافة فصائل المقاومة الفلسطينية ورجال دين من الطائفتين المسيحية والإسلامية وأهالي قرية الخان الأحمر وعديد من الشخصيات الوطنية.
وقد إزدانت ساحات المهرجان بصور الأمين العام للحزب الرفيق الشهيد الخالد صدام حسين, وكذلك رايات الحزب والجبهة ويافطات كبيرة خط عليها شعارات الحزب والجبهة الرافضة لكل المؤامرات التي تتعرض لها قضية العرب المركزية فلسطين .
وقدم الحفل الرفيق ثائر حنني عضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير العربية مطلقاً الفعالية باّيات من القراّن الحكيم, ومن ثم الهتاف للبعث ويوم الأرض الخالد والإنتفاضة في وجه العدو الغاصب ,وتلاها تقديم الكلمات حيث كانت كلمة منظمة التحرير الفلسطينية التي ألقاها الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف هي الكلمة الأولى في الحفل تناول خلالها مواقف حزب البعث العربي الإشتراكي المبدئية تجاه القضية الفلسطينية ومجمل القضايا العربية العادلة, وكذلك المواقف المشرفة للشهيد الخالد صدام حسين ودعمه اللامحدود للشعب الفلسطيني وثورته المباركة, وأعقبها مباشرة كلمة رئيس هيئة مقاومة الجدار والإستيطان معالي الوزير وليد عساف تناول فيها نضالات جبهة التحرير العربية في خندق منظمة التحرير الفلسطينية ضد الاحتلال الصهيوني وفي سبيل تحرير فلسطين وإقامة دولتها المستقلة وعاصمتها القدس الشريف . وكانت كلمة الرفيق المناضل عضو القيادة القومية للحزب وأمين سره والأمين العام لجبهة التحرير العربية راكاد سالم هي الكلمة الأخيرة في المهرجان رحب خلالها بالحضور الكريم كل بإسمه ولقبه وتحدث فيها أيضاً بإسهاب عن مسيرة نضال شعبنا وأمتنا وحزبنا منوها لصفقة القرن الترامبية المشبوهة وعديد المؤامرات التصفوية التي تتعرض لها القضية الفلسطينية ,وضرورة التصدي لها بكل ما أوتينا من قوة وبسالة مجدداً العهد والوفاء وبمناسبة يوم الأرض الخالد على مواصلة الكفاح والنضال حتى العودة والإستقلال وإقامة الدولة وعاصمتها القدس الشريف, وأختتم المهرجان بقراءة الفاتحة على روح الرفيق مسعد ياسين عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الإشتراكي الذي وافته المنية وإنتقل الى جوار ربه أثناء تأدية واجبه النضالي والحزبي وترأسه الإجتماع الخاص بالإعداد لهذه الفعالية المهيبة .
بقلم : ثائر محمد حنني الشولي
بيت فوريك – فلسطين المحتلة
نيسان - 2019



مواضيع ذات صلة