المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2019-04-09 07:43:57

18 عاماً على اعتقال الأسير القائد شادي الشرفا

أكتب بمداد سائل قلمي إلى أبطالنا الأسرى الميامين أمل وفخر الأمة وحصنها المنيع والأخير في الذود عن كرامة وشرف الأمة المغتصب, أكتب إلى من هم في سويداء القلب محفوظاً في المقل وفي الحدقا,يا وجع القلب ووجع كل غيور وشريف لا ينام على ضيم في الوطن المأسور، طوبى لكم يا جنرالات الصبر والصمود والتحدي والثبات, يا من ضحيتم بكل ما تملكون وأفنيتم زهرة شبابكم، ومازلتم تضحوا بالغالي والنفيس في غياهب سجون الاحتلال وأنتم تخطوا للأجيال طريق العزة والكرامة وتكتبوا بالدم على جدران الزنازين نموت واقفين ولن نركع حتى آخر رمق في أنفاسنا,
لله دركم يا من صبرتم وما هانت عزائمكم أما صلف المتغطرسين أيها المرابطون في عرين الأسود والقابضون على جمر لظى الصبر ويا من تضرعون إلى الله "رب مسني الضر وأنت ارحم الراحمين" تفاءلوا خيراً إخوتي ورفاق دربي فهناك في الخارج من لا ينامون لفك أسركم وعودتكم سالمين إلى ذويكم,
إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على سيرة عطرة وذكرى طيبة للأسير المقدسي المناضل القائد البطل/ شادي الشرفا رفيق الجبهة الشعبية وجناحها المسلح, أسطورة الصمود وأيوب الصبر وقاهر الزنازين, أحد رموز الحركة الوطنية الاسيرة, ورمز كبير للقدس وعلماً من اعلامها, ترك رغد العيش وأنضم للعمل الفدائي المسلح ,فكان مطارداً وملاحقاً للقوات الاحتلال الصهيوني ومتهم في قضايا عديدة وصورة كانت تجدها على كل الحواجز والمحاسيم"ومع سيارات الشرطة في داخل المسكوبية,اعتقل أكثر من مرة وأمضي 18 عاماً أمضاه متنقلاً بين سجون الاحتلال, يعاني من الإهمال الطبي المنظم الذي تمارسه سلطات الاحتلال، وتمنعه من تلقي العلاج المناسب لعينه، فهو يعاني من مشاكل في القرنية، وبحاجة ماسة للمتابعة الطبية الحثيثة..
امنيه يتمناها الوالدين قبل أن يتوفاهم الله تعالى :أن يفرحا بشادي وزفافه وهما على قيد الحياة.
والدة الاسير "ناريمان"/ أم فادي لم تمر مناسبة وطنية أو زيارة الى الصليب الاحمر أو فعالية دعم واسناد ومساندة للأسرى أو مظاهرات تتعلق بالأسرى إلا وتجدها في كل مكان سند للأسرى وما زلت ويشهد لها شارع صلاح الدين بالقدس الحبيبة وهي تتعرض للضرب القاسي من الحصن أثناء مهاجمتها من قبل فرقة الخيالة...
الاسم : شادي "محمد رجائي" أحمد الشرفا
تاريخ الميلاد : 23/4/1977م
مكان الاقامة : وادي الجوز قرب باب الساهرة في قلب القدس
الانتماء : الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
الحالة الاجتماعية : أعزب
المؤهل العلمي : تلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي في مدرسة الفرير الفرنسية بالقدس وقد واظب على مسيرته التعليمية، ونجح في امتحان التوجيهي مرتين, منها وهو في سجن الدامون ودرس في الجامعة العبرية المفتوحة وانضم لإحدى الجامعات العربية وبعد الافراج عنه من سجن الدامون التحق بالجامعات التركية ودرس سياسة واقتصاد واجتاز العديد من الدورات المهمة.
عائلته الكريمة : تتكون عائلة الأسير البطل الرفيق المقدسي/ شادي الشرفا من الوالدين وله من الأخوة ثلاثة وهم على النحو التالي/ فادي- شادي- محمد- بما فيهم الأسير
التهمه الموجه اليه: الانتماء الى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ووجهت له " ٣٨ "تهمة كلها اعترافات أسرى ولكنه أنكرها حيث انه لم يعترف بأي منها.
مكان الاعتقال: هداريم
تاريخ الاعتقال : 6/4/2002
حكم عليه :20 عاما
كيفية عملية الاعتقال:
حضرت قوات كبيرة من جنود الاحتلال معززة بآليات العسكرية وطائرة الهليكوبتر,وقاموا بمحاصرة منطقة بيت حنينا والرام واغلاق كل المنافذ المؤدية اليها وداهموا البيت المتواجد فيه وقاموا بهدم صور المنزل بالذبابة وجرى اعتقاله 6/4/2002 بعد رحلة نضالية كفاحية محفوفة بالمخاطرة وحافلة بالمطاردة والملاحقة من قبل الاحتلال استمرت أكثر من عام، وقد حكمت عليه محكمة الاحتلال بالسجن مدة 20 عاما، بعد أن أدانته بالانتماء للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وقيامه بعدة نشاطات مقاومة, وبذلك يكون قد أنهى الاسير المقدسي القائد شادي شرفا اليوم السبت عامة ألـ 17على التوالي في الأسر ويدخل عامه ألـ"18" في سجون الاحتلال الصهيوني..
محطات مضيئة في حياة الاسيرة : شادي الشرفا
- كانت بداية رحلته النضالية منذ نعومة أطفاره وهو على مقاعد الدراسة في المرحلة الإعدادية والثانوية في مدرسة الفرير بالقدس كان زعيماً وقائداً طلابياً حيث اعتقل وهو لايزال شبلا على خلفية نشاطه في العمل الطلابي وهو في الصف الحادي عشر عام 1994م وقد أمضى مدة عام ونصف داخل سجن الدامون وخرج منتصراً صلباً وعنيداً أكثر من ذي قبل واستمر في مواصلة عمله النضالي في مقارعة الاحتلال حتى تعرض بعدها عدده مرات للاعتقال وخرج من سجونها ولم يستسلم لهم,
- تعرض للاعتقال في الوقائي بعد مقتل وزير السياحة الاسرائيلي رحبعام زئيفي,
- يعتبر الاسير شادي من الأسرى المميزين على كافة الصعد ويمتلك شبكة علاقات كبيرة مع كافة الأسرى ومن جميع التنظيمات,
- شارك الاسير البطل شادي في جميع الإضرابات عن الطعام وكان يدخل أول أسير ويترك أخر أسير هكذا هو القائد الانسان حيث خاض في السابق الإضراب عن الطعام خمس مرات، وتركت آثارها على جسده وصحته بعد التنكيل به وإهانته في كل إضراب,
- كان عرضة للقمع والتنقل والترحيل المستمر بين السجون والمعتقلات الإسرائيلية،
- يعتبر احد المع الرياضيين في السجون ويحرص على لعبة"الباسكت بول"ويمارس لعبة "الدمينو",
- يقوم بتدريس الاخوة والرفاق المعتقلين على المواد الدراسية وخاصة التوجيهي ويعطي الدروس التثقيفية للأسري,
- قضى وقته في معتقلات الاحتلال الصهيوني بالدراسة وأثناء الدراسة اعتمدوه جامعات غزه الاقصى مدرساً للأسرى,
- معروف عن شادي الرؤية النظرية الثاقبة والبعد الفلسفي الثوري في رؤيته لقضيته وسبل التحرر من الاستعمار وهذه الحدة النظرية التي تصل احيانا الى حد التطرف تحولت بين يدي شادي الى شيء ايجابي وتقدمي وليس الى تعصب اعمى لذا فهو يعتبر مرجع سواء لدى الحركة الاسيرة أو فصائل اليسار بشكل عام الذين لا يتوانون عن الاستزادة من موسوعته العلمية والثقافية في كل منعطف سياسي,
- من الامور الانسانية التي لا يجب ان نمر عليها مرور الكرام هي ان شادي ورغم طول المدة التي امضاها الا ان السجن لم ينل من الانسان المرح والطفولي الذي بداخله وهذا يدل على صلابته ليس فقط اثناء التحقيق وانما ايضاً صلابته امام السنين التي تمر على الاسير فتفقده بعض جوانب شخصيته الحقيقية,
- الاسير شادي الشرفا مفكر وكاتب وصحفي ومدرس ويعتبر من أشهر الطباخين داخل السجون ومناضل درجه أولى وأنه ويقرأ كل يوم كتاب تقريبا
حصل على عدة شهادات منها:
- حاصل على شهاده التوجيهي في سجن الدامون ١٩٩٥
- حاصل على شهادة البكالوريوس من الجامعة العبريه ولَم يكملها بسبب القصاص الي حل عليه بأسر شليط
- حاصل على شهادة البكالوريوس من جامعة القدس ابو ديس في العلوم السياسية بتقدير جيد جدا
- حاصل على شهادة الماجستير من جامعة القاهرة تخصص أإارت مؤسسات وحصل على المشروع بتقدير جيد جدا
- حاصل على درجة الماجستير من جامعة American Academy Management
بتاريخ٩/١٨ ٢.١٨بتقدير جيد جداً ????
- حاصل على شهادة صحافه من نقابة الصحفيين الفلسطينيين
ويتواجد الآن هو في سجن هداريم مع القائد الكبير مروان البرغوتي ويحضر رسالة الماجستير في الشؤون الإسرائيلية وقد قطع منه شوطا كبيرا
وهو بصدد تحضير كتابه والذي يشمل اكثر من (٦٠٠) صفحه اسرائيليات هي (مرجع )
كتب العديد من المقالات فأنها مهمة جدا وتنم عن ثقافة واسعه وفكر وذكاء أهمها ..
١- اوقفوا خيبة الأمل 2- آراء حول صفقة تبادل الاسرى ٣- الهاتف النقال ٤- تعذيب الاسرى عبر البرد ٥- محيط الأرقام ٦ - عودة الى دولة المدينة ٧ - اتفاق أوسلو منعطفات في سيرة الاسرى الفلسطينية ٨- سوريا والحرب الشاملة ٩- هلوسات أسير ١٠- التعليم في السجون الإسرائيلية 11- أطلاله على المونديال ١٢- حول شركة الفيس بوك تتواطأ مع الاحتلال ١٣- عهد التميمي تصفع جنديا وتهين منظومة ١٤- نصف حرية يصنع نصف معجزة 15- ماذا بعد الإنتربول 16- الدولة الديموقراطية عدوها الديموقراطية 17- حول المصالحة والمصالح
أثناء وجوده في سجون الاحتلال عمل على كتابة مقالات في جريدة القدس أسبوعياً تقريباً وجميع مقالاته موجودة في مركز حنظلة للأسرى والمحررين على النت,
خضع الأسير شادي الشرفا لجولات تحقيق قاسية وصعبة بعد اعتقاله وقد تنقل بين كافة السجون وخضع للعزل الانفرادي وخاض جميع معارك الأمعاء الخاوية مع الأسرى البواسل في السجون خلال فترة اعتقاله الطويل...
المجد كل المجد لشهدائنا الأبرار.
والحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات من سجون الاحتلال.

بقلم: سامي إبراهيم فودة



مواضيع ذات صلة