2019-07-22الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2019-05-15 18:43:17
دعت الى الحضور والمشاركة في فعاليات“ مارثون العودة “

الهيئة الوطنية: الوحدة خيار حتمي ونرفض فكرة الوطن البديل

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

 جددت الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار الدعوة الى استعادة الوحدة والشراكة الوطنية كخيار حتمي وضرورة ملحة للتصدي لمشاريع تصفية القضية الوطنية الفلسطينية، وللوقوف معا في مواجهة مشاريع "ادارة ترامب المشؤومة".

وفي بيان صدر عنها بختام فعاليات "مليونية العودة وكسر الحصار" على الحدود الشرقية لقطاع غزة،  في الذكرى السنوية الـ 71 للنكبة الفلسطينية، طالبت الهيئة "ابناء امتنا وقادتها الغيورين وشرفاء العالم" برفع "الحصار الظالم عن القطاع الصامد، فلا يعقل ان نبقى محاصرين ونحن جزء من امة عربية واسلامية ممتدة."

وأكدت الهيئة الوطنية مجددا على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار وانه "لا تراجع او مساومة عليها بشكلها الشعبي وادواتها السلمية"،  مطالبة كافة الوسطاء و"المشفقين على جراحنا" ان يتدخلوا لوقف اطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين المشاركين بالمسيرات شرق القطاع.

وقالت الهيئة "نوجه التحية لمقاومة شعبنا والى غرفة العمليات المشتركة الذين يحمون مسيراتنا ويجسدون بتضحياتهم وبشهدائهم وحدة الكفاح وتكامل الاداء مع فعلنا الشعبي ."

الهيئة جددت أيضا التأكد على التمسك "بحق العودة لمدننا وقرانا عام 48"، ورفض فكرة الوطن او الارض البديلة وقالت "فارضنا فلسطين والعدو عليه ان يرحل"

وقالت الهيئة الوطنية "نرفض وباسم شعبنا محاولات الإدارة الامريكية فرض "صفقة العصر الامريكية "على شعبنا لتصفية القضية وندعو ابناء امتنا للتصدي لها كما ندعوهم لدعم مقاومة شعبنا بكل الوسائل - كما وندعوهم الى رفض التطبيع والتصدي لرواده وعدم تمريره ومحاسبة كل المطبعين مهما كانت جنسياتهم ."

وفي ختام البيان دعت الهيئة الوطنية جماهير الشعب الفلسطيني الى الحضور والمشاركة في فعاليات" مارثون العودة " الذي سينطلق يوم الجمعة 17-5-2019 والذي سيشارك به العداؤون والرياضيون شرق غزة كجزء من احياء ذكرى النكبة و"تمسكا بحقنا في العودة لفلسطين."

نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان صادر عن الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار
في ختام فعاليات احياء ذكرى النكبة الحادية والسبعين
يا جماهير شعبنا الصامد البطل يا ابناء امتنا العربية والاسلامية
اليوم هو الخامس عشر من مايو 2019 أي مرور واحد وسبعين عاما على النكبة والتشرد , واحد وسبعون عاما على قيام دولة الاحتلال الصهيوني على أرض فلسطين وتشريد اهلها منها ,,واحد وسبعون عاما على جريمة العصر وصمت المجتمع الدولي عليها ,,واحد وسبعون عاما على الخيام ومناكفات مدراء وكالة الغوث واخرهم "ماتياس شمايل" ,,بينما يتنعم المحتل بخيرات بلادنا وثرواتها وينتهك المقدسات الاسلامية والمسيحية في الارض المقدسة دون رقيب او حسيب او رادع على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني.
جماهير شعبنا المتمسك بثوابته الوطنية
تمر علينا اليوم ذكرى قيام دولة الكيان الصهيوني - ذكرى اللجوء والتشرد –لذا نخرج اليوم في قطاع غزة المحاصر وفي الضفة الغربية والارض المحتلة عام 48ومخيمات الشتات يساندنا المحبون لقضيتنا في كل مكان في العالم .لنعبر عن رفضنا للاحتلال والاضطهاد والارهاب الصهيوني الذي يتعرض له شعبنا منذ النكبة ,رافضين قسمة الوطن وبقاء الانقسام مؤكدين على وحدة شعبنا ووحدة قضيته وارضه ,,مشددين على حقنا في العودة الى الديار وتمسكنا بهذا الحق مهما تكالب علينا الامريكان والصهاينة وشركائهم في المنطقة .مهما حاولت الادارة الامريكية فرض دولة الاحتلال على المنطقة ! ومهما بذلت من جهد لتمرير التطبيع وفرضه على الدول العربية ! وامعانا بالاستخفاف بالعرب نقلت سفارتها للقدس واعتبرتها عاصمة لدولة الاحتلال لكنها ستفشل في الغاء حقيقة مفادها ان هذا الكيان غريب عن المنطقة ولا يمكن استيعابه او دمجه او التعايش معه !! وسيظل كيانا غريبا تطرده شعوب ومكونات المنطقة الحضارية والثقافية فهي دولة اغتصاب واحتلال قامت على القتل كمتطلب غربي ليحافظ من خلالها الغرب على مصالحة الاستعمارية رغم انف شعوب المنطقة العربية .

اهلنا الكرام اهل المسرى والقيامة
نعيش الذكرى الحادية والسبعون لتشريد شعبنا من مدنه وقراه وحقوله والتي مهدت له المنظومة الدولية الطريق عبر قرارات الامم المتحدة بقيام دولة الكيان والاعتراف بشرعيتها على ارض فلسطين
- واحد وسبعون عاما مضت ونحن نعاني الاحتلال والاعتقال والاغتيال ندفع بذلك فاتورة الخلل في موازين القوى العربية مع الاحتلال-- 71عاما من الهجرة والتشرد يدفع خلالها شعبنا فاتورة المعايير المزدوجة للنظام العالمي -والامم المتحدة التي تساوي بين الضحية الفلسطيني والجلاد وتعفي الاحتلال من المسئولية عن جرائمه بحق ابناء شعبنا العزل
- واحد وسبعون عاما من العذاب امتلأت خلالها سجون الاحتلال بالأبطال –والمقابر بالشهداء وضحايا المجازر في صبرا وشاتيلا وغزة وجنين وغيرها من الجرائم بحق شعبنا -ورغم ذلك سنبقى في ارضنا في القدس –في الناصرة –في حيفا – وفي حي العجمي في يافا –في الرملة –في بئر السيع وفي كل ربوع فلسطين الحبيبة-- اننا وفي ختام فعالية "مليونية العودة وكسر الحصار ونحن نشد على ايد طلابنا في امتحانات نهاية العام الدراسي وحثهم على الدراسة والاجتهاد لابد من التأكيد على ما يلي :
1-نحيي شهداء الامة الذين استشهدوا دفاعا عن فلسطين عام48 وشهداء شعبنا عموما وبخاصة شهداء مسيرات العودة وكسر الحصار وبالذات شهداء الرابع عشر من العام 2018الذين ارتقوا رفضا لقرار نقل السفارة الامريكية للقدس ,كما نحيي جرحانا الابطال واسرانا البواسل.
2-نجدد تمسكنا بحق العودة لمدننا وقرانا عام 48ونرفض فكرة الوطن او الارض البديلة فارضنا فلسطين والعدو عليه ان يرحل
3-نرفض وباسم شعبنا محاولات الإدارة الامريكية فرض "صفقة العصر الامريكية "على شعبنا لتصفية القضية وندعو ابناء امتنا للتصدي لها كما ندعوهم لدعم مقاومة شعبنا بكل الوسائل - كما وندعوهم الى رفض التطبيع والتصدي لرواده وعدم تمريره ومحاسبة كل المطبعين مهما كانت جنسياتهم .
4-نوجه التحية لمقاومة شعبنا والى غرفة العمليات المشتركة الذين يحمون مسيراتنا ويجسدون بتضحياتهم وبشهدائهم وحدة الكفاح وتكامل الاداء مع فعلنا الشعبي .

5-تدعو الهيئة الوطنية الى استعادة الوحدة والشراكة الوطنية كخيار حتمي وضرورة ملحة للتصدي لمشاريع تصفية القضية وللوقوف معا في مواجهة مشاريع ادارة ترامب المشؤومة.
6-نطالب ابناء امتنا وقادتها الغيورين وشرفاء العالم الى رفع الحصار الظالم عن القطاع الصامد فلا يعقل ان نبقى محاصرين ونحن جزء من امة عربية واسلامية ممتدة.
7-نؤكد على استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار وانه لا تراجع او مساومة عليها بشكلها الشعبي وادواتها السلمية مطالبين كافة الوسطاء والمشفقين على جراحنا ان يتدخلوا لوقف اطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين السلميين المشاركين بالمسيرات شرق القطاع
8- تدعو الهيئة جماهير شعبنا الى الحضور والمشاركة في فعاليات" مارثون العودة " الذي سينطلق يوم الجمعة 17-5-2019 والذي سيشارك به العداؤون والرياضيون شرق غزة كجزء من احياء ذكرى النكبة وتمسكا بحقنا في العودة لفلسطين.

المجد للشهداء –الشفاء للجرحى –والحرية للاسرى
-لا بديل عن العودة الا العودة للديار

الهيئة الوطنية لمسيرات العودة وكسر الحصار
قطاع غزة -15-5-2019

 



مواضيع ذات صلة