2019-08-26الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-05-16 20:27:10

حنا: ندعو ابنائنا الذين يفكرون بالهجرة بأن يشطبوا هذه الكلمة من قاموسهم

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

دعا المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس ابناء الشعب الفلسطيني الذين يفكرون بالهجرة بأن "يشطبوا هذه الكلمة من قاموسهم لانهم لن يجدوا مكانا في هذا العالم اجمل من فلسطين ".

جاء ذلك لدى استقبال المطران حنا وفدا من ابناء الرعية الارثوذكسية في بلدة الزبابدة في شمال الضفة الغربية والذين ساروا في طريق الالام وتجولوا في القدس القديمة ، ومن ثم كان لقائهم مع  المطران في كنيسة القيامة ومن ثم في الكاتدرائية .

قدم المطران حنا التهنئة لابناء الرعية في هذه الارض المقدسة بمناسبة هذا الموسم الفصحي المبارك والذي فيه "نتبادل التحية الفصحية المسيح قام حقا قام "، كما تحدث عن مكانة كنيسة القيامة وما تعنيه بالنسبة الينا خاصة وانها تحتضن المواقع المرتبطة بالمراحل الاخيرة من حياة السيد المسيح على الارض لا سيما القبر المقدس الذي منه بزغ نور الحياة .

قال في كملته" بأننا ندعو ابناء كنيستنا الى ان يكونوا قريبين جدا من كنيستهم وان يتشبثوا بتاريخهم وتراثهم وعراقة انتمائهم في هذه الارض المقدسة فالمسيحية في بلادنا هي ليست بضاعة مستوردة من الغرب كما ان مرجعيتنا الروحية ليست في الغرب بل هي هنا فكنيستنا هي ام الكنائس وهي اقدم واعرق كنيسة شيدت في هذا العالم .

نحن لسنا من مخلفات حملات الفرنجة الصليبية وغيرها من الحملات التي مرت ببلادنا كما اننا لسنا جماعة اوتي بها من هنا او من هناك فنحن اصيلون في انتماءنا لهذه الارض فهذا الوطن هو وطننا وهذه القدس هي قدسنا وهذه المقدسات هي مقدساتنا.

نرفض أن يصفنا احد بأننا اقلية فنحن لسنا اقلية في وطننا كما اننا لسنا جالية في ارضنا المقدسة ولسنا ضيوفا عند احد بل انتماءنا لهذه الارض هو انتماء اصيل وجذورنا عميقة في تربة هذه الارض المقدسة .

ان حضورنا المسيحي في هذه البقعة المباركة من العالم كما وفي هذا المشرق العربي يتعرض لتحديات كثيرة وقد تحولنا الى 1% في هذه الارض المقدسة واصبحنا قلة في عددنا ولكننا حتما لن نكون اقلية ونرفض ان ينظر الينا احد كذلك لان هذا لا يسيء الينا فقط بل يسيء الى تاريخ وهوية بلادنا المقدسة .

لقد كنا قبل الاسلام وبطريرك القدس القديس صفرونيوس هو الذي استقبل الخليفة عمر بن الخطاب في المدينة المقدسة وفي كنيسة القيامة ومنذ ذلك التاريخ عملنا معا وسويا مسيحيين ومسلمين في هذه الارض المقدسة كما وفي هذا المشرق العربي في بناء حضارتنا وفي خدمة بلداننا واوطاننا .

نفتخر بانتمائنا للمسيحية النقية الاصيلة والاصلية كما اننا نفتخر بانتمائنا للامة العربية فلغتنا هي اللغة العربية وانتمائنا هو لهذا المشرق العربي وهويته الثقافية والحضارية والانسانية والروحية كما اننا نفتخر ايضا بانتمائنا لشعبنا الفلسطيني المناضل والمقاوم من اجل الحرية فقضية شعبنا هي قضيتنا جميعا كابناء للشعب الفلسطيني الواحد مسيحيين ومسلمين كما هي قضية كافة الاحرار من ابناء امتنا العربية وهي قضية كل انسان مؤمن بالحرية والكرامة الانسانية وحقوق الانسان في عالمنا .

كونوا ملحا وخميرة لهذه الارض فوطننا وطن جميل وارضنا ارض مقدسة ولن يجد المرء في هذا العالم مكانا اجمل من فلسطين ومن مدينة القدس بشكل خاص رغما عن كل الظروف التي نعيشها ونلمسها في كل حين .

لا تفكروا بالهجرة لانكم لن تجدوا مكانا اجمل من فلسطين في هذا العالم ومن يفكر بالهجرة فليراجع حساباته ولنشطب هذه الكلمة من قاموسنا .

وقدم المطران حنا للوفد بعض المنشورات الروحية كما واجاب على عدد من الاسئلة والاستفسارات .



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورافتتاحالعامالدراسيمنمدرسةبدوالكعابنة
صورمشهدلاعتقالجيشالاحتلالطفلفيكفرقدوم
صورفعالياتجمعةلبيكياأقصىشرققطاعغزة
صورجيشالاحتلالينكلبالمواطنينويعيقحركتهمعلىمداخلالخليل

الأكثر قراءة