المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » قضايا وتقارير
2019-05-18 22:32:40

أكل الرجال أطيب .. " سي السيد " ينافس النساء بالمطبخ ..

غزة - تسنيم أبو محسن

كل شخص له طريقته المختلفة في إعداد ما يريد من طعام , وحب العمل والشغف بأن يكون الأفضل .

" فأكل الرجال أطيب " يقال هكذا , وليمحوا مقولة أن إعداد الطعام يقتصر على الإناث فقط بل خاضها ودخل فيها العديد من الرجال .
بعضهم يراها متعة وهواية والبعض الأخر لكسب المال دخل الكثير من الرجال مجال الطهي وإعداد أطباق فاخرة وأصبحوا يتفوقون على النساء وينافسونهم .

" الأرز الذهبي " مطبخ في مدينة رفح افتتحه سليم أبو قوطة – 36 عاماً - بعد إتقانه له بشكل كبير, هو خريج دبلوم إدارة ومشاريع , لديه العديد من المواهب كالرسم والرياضة ولكن يجد نفسه ممتعاً أكثر عند إعداد الأرز وأطباق أخرى .

يقول " تعلمت إعداده من والدي فهو كان يعمل في مطبخ لأرز المناسبات , رغم رفض والدي تعليمني اياه قديماً بسبب صغر عمري إلا أنني أتقنته عن طريق المشاهدة فقط , عندما كنت أذهب معه لمكان عمله وعند عودتي أكتب كل شيء حفظته بالتفصيل "

سليم لا يتقن فقط الأرز بل يتقن الكثير من الأكل الغربي مثل الكوردن بلو , والشيش طاووق , والدجاج المكسيكي , بالإضافة إلى الأكل الشرقي مثل الفتة , الطواجن , المنسف , الكبسة .

ويضيف " عندما تكون زوجتي في عملها أنا من يقوم بإعداد الطعام لها , ولا أرى حرجاً في ذلك , حيث كان النبي – صلى الله عليه وسلم – يساعد أهل بيته "

سليم اتجه إلى القيام بدورات لتعليم ما يتقنه بسبب الوضع الاقتصادي الصعب فأصبح من النادر الحصول على طلبيات للأفراح , فأراد أن يعلم النساء ليستطيعوا فتح مشاريع صغيرة لهن .

مصطفى الزعيم – 43 عاماً – أب لثلاثة أطفال فلسطيني من مواليد الأردن , بدأ العمل في مجال الحلويات والكيك والمعجنات وعمره عشر سنوات , جاء إلى غزة في عام 1994 .

وبدأت رحلته في أماكن عديدة منها crazy water , dillies , وبلو بيتش , آخرها قام بإعطاء عدة دورات في مركز كراميل كتشن لإعطاء السيدات دفعة بالبدء لفتح مشروع خاص لهن من داخل المنزل بسبب الوضع الاقتصادي الصعب الذي يعيشه القطاع .

يقول " أطمح إلى الخروج والمشاركة في مسابقات عدة لإظهار إبداع الفلسطينيين وخاصة أهل غزة " .

يجهز الزعيم حالياً كتاب له لكيفية إعداد الكيك والحلويات والمعجنات ولكن بحاجة إلى تطوير ودعم ونشر .

لديه قناعة تامة بأن الطبخ ليس حكراً على النساء ولا يقلل من قيمة الرجل .

منى منصور مديرة مركز كراميل كتشن تقول " افتتحت المركز لتعزيز قدرات النساء وليفتحن مشاريع في ظل الظروف الصعبة وتم تخريج ما يقارب 250 شخص خلال أربعة أشهر ".

الكثير من النساء افتتحن مشاريعهن بعد التعلم من الرجال وأصبحن ماهرات في إعداد الأطباق الفاخرة .



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالاحتلاليقمعوقفةتضامنيةمعالأسرىقربسجنعوفر
صورالاحتلاليتلفبسطاتالباعةعلىمعبرواديالخليل
صورأبومازنيستقبلالطفلمحمدعبدالنبيمنغزةالمصاببالسرطان
صورمهرجانعرضالعنبفيجنين

الأكثر قراءة