2019-06-18الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2019-05-26 00:18:52

دحلان: القضايا الكبرى لا تحتاج لتكتيكات تدريجية لحلها وإلا ستموت

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد النائب الفلسطيني محمد دحلان أن "تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح"، ليست لديه خصومة مع أي طرف فلسطيني، مشيرًا إلى أن الوحدة الوطنية هي المفتاح لحل المشاكل التي تعصف بالقضية الفلسطينية.

وقال دحلان، في كلمة له عبر تقنية الفيديو كونفرانس، خلال الإفطار الجماعي الذي نظمته تيار الإصلاح الديمقراطي بساحة غزة، مساء السبت، للصحفيين والإعلاميين: إن الحديث روحاني في رمضان أكثر منه سياسيا، ولكن طبيعة أوضاعنا تجبرنا على الحديث السياسي دائما”.

وتساءل دحلان الذي يتزعم تيار الإصلاح الديمقراطي : “إلى أين يتجه الوضع الفلسطيني بعد صفقة القرن؟

وأضاف: “لجأنا للإخوة في مصر لتنقذ الموقف ابتداءً من صفقة القرن التي أُعلنت ومؤخرًا قمة البحرين”، لافتًا إلى أن القضايا الكبرى لا تحتاج لتكتيكات تدريجية لحلها وإلا ستموت.

وأوضح دحلان أن صفقة القرن أخطر ما يتعرض له الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أنها ستغير معالم المنطقة كما تغيرت في الحرب العالمية الثانية.

وأردف: “كل من يراهن على القضية الفلسطينية ومن يحلم بالمزيد من الانقسام حالم، والحل الوحيد ليس الرهان على دول إقليمية أو دولية تمول غزة بشكل مسموم، ولكن الوحدة رغم الجراح هي مفتاح الحل”.

وتابع: “إذا اعتقد أبو مازن أنه سينقذ نفسه بالقضاء على حماس والجهاد الإسلامي فهو واهم، أنا أختلف مع حماس وأبو مازن، ولكني محايد، وإن الوحدة صمام أمان الطرفين”.

وأردف:”تجربة 12 عامًا علمتنا أن الوحدة الوطنية هي الحل والمخرج الوحيد، وتنازل أحد الأطراف  قوة وليس ضعفا. نحن اقترحنا انتخابات خلال عام كحلٍ، ولكن كل المحاولات فشلت”.

وأضاف أن المساعدات ليست الواجب الوطني الذي سيكون الحل لشعبنا الفلسطيني في غزة، مؤكدا ضرورة جني ثمار تضحيات الشعب من خلال عمل وطني واحد.

وحول ورشة البحرين الذي ستقام في شهر يونيو المقبل لطرح الجانب الاقتصادي لصفقة القرن، قال دحلان: “لم نسمع من أبو مازن موقفا عن هذه الندوة،  فماذا سيعمل من أجل إسقاطها، فالرفض لا يكفي”، مشيرا الى أن الكثير من الشعوب اندثرت من خلال خطأ سياسي.

ولفت دحلان إلى أن تيار الإصلاح طرح عددًا من المبادرات للخروج من الأزمة الفلسطينية الراهنة.



مواضيع ذات صلة