2019-07-22الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية »
2019-06-18 00:07:14

"الدول المضيفة" تؤكد دعمها "الأونروا" بمواجهة الازمة المالية و"المؤامرات"

البحر الميت - وكالة قدس نت للأنباء

اكدت الدول العربية المضيفة اللاجئين "فلسطين ، الأردن ، سوريا ، لبنان ، مصر " بالاضافة الى جامعة الدول العربية دعمها لوكالة "الأونروا" في مواجهة ازمتها المالية وكافة المؤامرات التي تستهدفها .

وقال عضو اللجنة التتنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين احمد أبو هولي "ان الدول العربية المضيفة للاجئين التقت اليوم الاثنين، في قاعة المؤتمرات بفندق موفينبيك على ساحل البحر الميت بالمملكة الأردنية الهاشمية حيث تعقد اجتماعات اللجنة الاستشارية التي بدأت اعمالها صباح اليوم بمفوض عام الاونروا بيير كرينبول لوضعهم بصورة اخر المستجدات فيما يتعلق بازمة الأونروا المالية ."

واضاف  ابو هولي على ان "الدول العربية المضيفة اكدت لكرينبول وقوفها الى جانب الأونروا من خلال التحرك المشترك بين الدول العربية لحشد الدعم المالي والسياسي لتجديد التفويض لها  وحث الدول المانحة وغير المانحة للتصويت لتجديد ولاية الاونروا والمساهمة في تغطية عجزها المالي ."

وتابع ابو هولي: "الدول العربية المضيفة اكدت على استمرارية عمل الاونروا في تقديم خدماتها لحين ايجاد حل عادل لقضيتهم طبقا للقرار 194 واثنت على موقف المفوض العام الداعم للاجئين الفلسطينيين وخطابه الاخير في الامم المتحدة .

واعربت الدول المضيفة وفق ابو هولي عن املها بان يخرج مؤتمر المانحين الذي سيعقد في نيويورك يوم 25 حزيران يونيو الحالي بتحقيق هدفه في تأمين التمويل لميزانية الاونروا خاصة للأشهر الثلاثة حزيران وتموز واب .

ومن جهته وضع المفوض العام للاونروا الدول المضيفة بصورة الوضع المالي لافتا الى ان الأونروا تلقت ما يقارب  350 مليون دولار من ميزانيتها للعام  2019 التي تقدر  1.2 مليار دولار  وان الاونروا ستواجه عجزا ماليا فعليا يقدر بـ 211 مليون دولار  .

واوضح كرينبول أن الاونروا واجهتها ازمة غير مسبوقة هددت وجودها في العام الماضي نتيجة العجز المالي الكبير في ميزيانيتها الذي وصل الى 446 مليون دولار، لافتا الى ان تحرك كل الدول المانحة بما فيها الدول الخليجية مكنت الاونروا من تجاوز ازمتها المالية .

وقال إن "الأونروا تحتاج الى تغطية عجزها المالي للاستمرار في تقديم خدماتها التعليمية في 700 مدرسة يستفيد منها نصف مليون طالب وطالبة، وخدمات طبية في عيادات يزورها 8.5 ملايين شخص سنويا".

واكد المفوض العام أن "مؤتمر المانحين الذي سيعقد في نيويورك في 25 حزيران/ يونيو الحالي فرصة لحشد دعم مالي يساعد في تنفيذ برامج الوكالة في مناطق عملياتها الخمس ، مطالبة الدول المضيفة للتحرك على كافة المستويات لحشد الدعم السياسي والمالي للاونروا ".



مواضيع ذات صلة