2019-07-22الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2019-07-11 14:27:07

ذكرى استشهاد القائد: حامد أحمد أبو عودة (1977م 2004م )

بسم الله الرحمن الرحيم

مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا "صدق الله العظيم"

في بادئ ذي بدء وقبل أن أخط كلماتي المتواضعة وأدشنها على سطور مقالي أدعو الله لي ولكم أن يرزقنا الشهادة في سبيله مقبلين غير مدبرين وأن يحشرنا في زمرة النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً ,اللهم أمين يارب العالمين, ما أجملها من شهادة وأنتم تلقون ربكم عباداً طاهرين ، وما أروعها من قلادةٍ تعانق أرواحكم الطاهرة وهي تصعد إلى بارئها, لتلقى الأحبة الذين صدقوا الله في أقوالهم وأفعالهم, إنهم رجال ليسوا كأي رجال فهم يتوسمون العزم والإرادة، ويرتدون ثيابَ المقاومة والجهادِ، وينزعون غمدَ سيوفِهم، ليدكوا حصون الباطل، ويرتقون، وأي الارتقاء ارتقاؤهم، هؤلاء الأبطال الواهبون أرواحهم للبارئ...

إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على سيرة عطرة وذكرى طيبة لرجل من رجالات الوطن وفدائي من مجاهدين فلسطين الذين تصدوا للدبابات والقوات الصهيونية الغازية، التي تقوم بعدوان إرهابي في بلدة بيت حانون الواقعة شمال قطاع غزة فجر اليوم الخميس 20 جمادى الأولى 8-7-2004م لترتكب مجزرة دموية بحق أبناء شعبنا الفلسطيني تحت غطاء ومظلة أمريكية الشهيد المجاهد حامد أحمد أبو عودة أحد أبرز القادة الميدانيين لسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي ببلدة بيت حانون شمال قطاع غزة...

ولد الشهيد حامد أحمد أبو عودة المكنى"أبو عبد لله" ابن مدينة بيت حانون الصامدة في وجه المحتلين الصهاينة مقر سكناه ومسقط رأسه بتاريخ 7/2/1977م وقد استشهد الشهيد حامد مخضباً بدمائه الطاهرة برصاصات الغدر والخيانة بدم بارد تغتاله وحدة صهيونية خاصة كانت تتمركز بأحد البيوت في تلك المنطقة في تمام الساعة السادسة صباح يوم الاربعاء الموافق 8/7/2004م عن عمر يناهز 27عاماً.

نشأ الشهيد حامد أحمد أبو عودة في مدينة بيت حانون وترعرع وسط أسرة فلسطينية مناضلة متواضعة محافظة على تقاليد المجتمع الفلسطيني وملتزمة بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف ويأتي الشهيد حامد في الترتيب الثالث سناً من بين أخوته واخواته وتتكون عائلته الكريمة من الوالدين اطال الله في عمرهم وله من الإخوة عشرة رجال بما فيهم الشهيد حامد وشقيقة الشهيد محمد وله من الأخوات خمسة..

فهو متزوج من الأخت الفاضلة (أم عبدلله ) وأب وله من الأبناء أربعة أولاد وهم/ عبد لله وثلاثة بنات وهن: سمر- ندى- شذى- وترجع أصول جذور عائلته العريقة إلى مدينة بيت حانون, تلقى الشهيد تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوية في مدارس بمدارس بيت حانون التابعة لوكالة الغوث لإغاثة وتشغيل الفلسطينيين اللاجئين ودرس المرحلتين الابتدائية والإعدادية بلدة بيت حانون والتحق بعد ذلك بجامعة القدس المفتوحة تخصص تنمية اجتماعية ولم يكمل تعليمه....

مناقبة الشهيد المجاهد البطل: حامد ابو عودة.

كان الشهيد يتمتع بأخلاق عالية وأدب جم، وكان مطيعًا لوالديه ومحبوبًا من أسرته لدرجة أنه كان حريصاً على الشعور الطبيعي بالخوف عليه فكان حينما يخرج في مهمة جهادية لا يشعر أحداً بعمله الجهادي, تميز الشهيد بأخلاقه الحميدة وعلاقاته الطيبة مع الجميع اتصف بشدة الحياء والتي كانت سمة بارزة على وجهه وعرف بالإخلاص والتدين, كان حريصاً على العبادة والتهجد فعرض على الشباب فكرة قيام ليلة الجمعة من كل أسبوع في مسجد النصر وكانت الاستجابة من جميع الشباب وذلك بعد انقضاء شهر رمضان المبارك,

كان الشهيد المجاهد حامد رمزاً حقيقياً للمقاوم الحر, محباً للجيران ولكل من عرفه كان هادئاً ملتزماً في صلاته وعبادته واتصف بحبه للجهاد والمجاهدين فكان اغلب وقته يقضيه في الجهاد في سبيل الله وكان شديد الحقد على أعداء الله الصهاينة وكان دائماً يسأل الله تعالى أن يرزقه الشهادة في سبيله "لقد تأثر الشهيد "حامد" بفراق الكثير من أصدقائه كأمثال الشهيد القائد عبد الله السبع أحد قادة حركة الجهاد ونجله مصعب والشهيد حاتم نصير وحزن عليهم حزناً شديداً...

محطات مضيئة في حياة الشهيد: حامد أبو عودة

تعلقت روحه الطاهرة بحب الوطن وعشق المقاومة والجهاد فقضى معظم وقته مجاهداً مرابطاً على ثغور الوطن منتظراً ساعة الصفر,كان مؤمناً بأفكارها ونهجها المقاوم وتدرج في عمله حتى انخرط في صفوف حركة الجهاد مبكراً وذلك سنة 2001م. وعمله في سرايا القدس الذراع العسكري للحركة وظل عطاءه حتى أصبح قائداً ميدانياً لسرايا القدس في بيت حانون.

اتّصف الشهيد أبا عبد الله بشجاعته وبسالته في صد الاجتياحات المتكررة التي تعرضت لها بلدة بيت حانون والمناطق الشرقية لجباليا، وكان الشرف لشهيدنا المجاهد المشاركة في قصف المغتصبات الصهيونية المحاذية لقطاع غزة بالصواريخ القدسية وقذائف الهاون .

كيفية استشهاد الشهيد : حامد أحمد أبو عودة

ونظرة الوداع الأخيرة .. على رحيلة

حاصرت قوات الاحتلال الصهيوني مدينة بيت حانون الواقعة في الطرف الشمالي الشرقي من قطاع غزة بتاريخ 7/7/2004م والتي تبعد عن مدينة غزة نحو 4 كلم ، منذ نحو 10 أيام وقد تجمعت قوات الاحتلال عند المدخل الجنوبي للمدينة وعزلتها عن العالمين الداخلي والخارجي وقامت بتدمير عدد من المنازل وتمركزت قوات صهيونية على أسطح المنازل في البلدة المحاصرة وهي تطلق النيران على الأهالي والمقاومين على حد السواء وأكد سكان بيت حانون أن اشتباكات عنيفة بين المقاومين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في المدينة وأن قوات الجيش الصهيوني حاصرت عدداً من المنازل وقامت بإطلاق النار من طائرات الاباتشي التي شكلت غطاء لتقدم قوات الاحتلال داخل مدينة بيت حانون,

في صباح يوم الخميس الموافق 8-7-2004م,أرتقى شهيدنا البطل المجاهد "حامد أبو عودة" شهيداً أثناء تصديه لقوة صهيونية خاصة توغلت شمال بلدة بيت حانون بعدما صلى الفجر وانطق بجانب إخوانه المجاهدين، حيث خاضوا معركة شرسة وباسلة مع القوات الصهيونية الخاصة وبعدما أطلق الشهيد "حامد" زخات كثيفة من النيران صوب الجنود الصهاينة فأوقع في صفوفهم قتلى وجرحى، حسب اعترافات العدو وقد باغتته رصاصات حاقدة من أحد القناصة الصهاينة لتستقر في صدره وقدمه،وتم نقل جثمان الشهيد حامد وجثامين الشهداء الى مستشفى كمال عدوان وبسبب حصار العدو الغاشم علي مدينة بيت حانون آنذاك رقد شهيدنا ومن معه من رفقاء الدرب في مستشفى كمال عدوان لمده ثلاثة أيام,

وقد شارك في تشييع جنازة الشهيد حامد كبار الشخصيات القيادية من حركة الجهاد الاسلامي وحركة فتح والقوى الوطنية والإسلامية من مستشفى كمال عدوان الى بيت حانون وألقيت نظرات الوداع الأخيرة عليه من قبل عائلته وأقيمت عليه صلاة الجنازة يوم الجمعة بعد صلاة الظهر في مسجد النصر وقد التقوا المشيعين في مواكب جنازة الشهداء قبل وصولهم لمقبرة المدينة ودع جثامين الشهداء الطاهرة آلاف من أبناء شعبنا وسارت جثامين الشهداء في موكب جنائزي مهيب خيمت عليه أجواء الحزن إلى مثواهم الأخير، حيث ‏واروا الثرى في وسط مدينة بيت حانون بمقبرة المدينة

والشهداء هم :

الشهيد يوسف الزعانين 50 عاماً - الشهيد ناصر الدين أبو هربيد 37 عاماً من كتائب شهداء الأقصى ، الشهيد زاهر أبو هربيد 30 عاماً من كتائب شهداء الأقصى ، الشهيد نعيم الكفارنة 43 عاماً من قيادات الجبهة الشعبية في المدينة ، الشهيدة السيدة جميلة حمد 35 عاماً ،

وأقيم للشهيد حامد والشهداء الأبطال بيت عزاء وقام بتقديم واجب العزاء عامة الناس ورجال الإصلاح والوجهاء والمخاتير واعيان البلد والشخصيات الوطنية والاعتبارية..

المجد والخلود لشهدائنا الابطال/

والشهيد البطل/ حامد أبو عودة

اللهم ارحم شهيدنا حامد وشهدائنا واسكنهم فسيح جناته مع الأنبياء والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقاً...

بقلم/ سامي فودة



مواضيع ذات صلة