المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2019-07-15 21:11:29

نتنياهو يسعى إلى كسب أصوات الإسرائيليين الروس

وكالات - وكالة قدس نت للأنباء

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، يسعى لعرض لقاء له مع إسرائيليين من أصول روسية على أنهم منشقون عن حزب "إسرائيل بيتنا" الذي يقوده أفيغدور ليبرمان، لكنهم في الحقيقة أعضاء في الليكود.

واجتمع نتنياهو مع وفد قال إنهم المسؤولون عن القطاع الروسي في حزب الليكود، وإنهم كانوا أعضاء في حزب "إسرائيل بيتنا" لكنهم انشقوا عنه وانضموا إلى الليكود.

لكن صحيفة "يديعوت أحرونوت" كشفت أن الذين اجتمع معهم نتنياهو هم أصلا أعضاء في حزب الليكود، وأن بعضهم أعضاء في الحزب منذ أكثر من سنتين، أي قبل الخلافات التي تصاعدت بين ليبرمان ونتنياهو في الشهور الأخيرة من العام الماضي.

ويسعى نتنياهو إلى كسب أصوات الإسرائيليين اليهود المهاجرين من جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق لضرب قاعدة ناخبي ليبرمان لخفض عدد المقاعد التي قد يفوز بها حزب الاخير، من خلال التواصل مع بعض قادة الحزب لإغرائهم بالانضمام لليكود، لكن لم يعلن عن انشقاق قادة أو أعضاء بارزين عن "إسرائيل بيتنا" لصالح الليكود.

وتفجر الخلاف بين ليبرمان الذي كان وزيرا للجيش في الحكومة السابقة، ونتنياهو إثر توجيه ليبرمان انتقادات شديدة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بسبب رفضه شن عملية عسكرية على قطاع غزة ضد حركة حماس، على خلفية استمرار مسيرات العودة منذ مارس/آذار 2018.

ويتجنب نتنياهو خوض مغامرة عسكرية في غزة قد تنعكس سلبا عليه في الانتخابات، فيما يدعو ليبرمان إلى اجتياح قطاع غزة للقضاء على المقاومة الفلسطينية وإسقاط حكم حماس فيه.

وأدى التوتر بين نتنياهو وليبرمان إلى استقالة الأخير من وزارة الجيش والانسحاب من الائتلاف الحكومي الذي كان يقوده نتنياهو في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ما أجبر نتنياهو على إعلان حل الكنيست نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وبعد خوض إسرائيل انتخابات عامة في أبريل/نيسان الماضي وتكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة، تسبب ليبرمان بإفشال محاولات نتنياهو تشكيل الائتلاف الحكومي الجديد بسبب إصراره على سن قانون التنجيد، ما دفع نتنياهو إلى إعلان حل الكنيست من جديد والذهاب لانتخابات جديدة في 17 سبتمبر/أيلول المقبل.

وأشارت استطلاعات رأي إلى إمكانية حصول حزب ليبرمان على نحو تسعة مقاعد، ما يبقيه الشخص المركزي الذي قد يحدد طبيعة الحكومة الإسرائيلية المقبلة وشخص رئيس وزرائها، خاصة أن كتلتي اليسار واليمين تتقاربان في عدد المقاعد حسب الاستطلاعات، لذلك يسعى نتنياهو إلى جذب اليهود الروس الذي يصوتون عادة لصالح ليبرمان.



مواضيع ذات صلة