المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2019-08-10 18:24:00

عريقات: واشنطن تحاول إسقاط فكرة الدولة الفلسطينية وحق العودة

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

اتهم أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات اليوم السبت، الولايات المتحدة الأمريكية بمحاولة إسقاط فكرة الدولة الفلسطينية وحق العودة للاجئين الفلسطينيين.

جاء ذلك ردا على تصريحات المبعوث الأمريكي لعملية السلام جيسون غريبنبلات قال فيها إن قرارات الأمم المتحدة ليست وسيلة لصنع السلام.

وأوضح عريقات، على حسابه في موقع التواصل الإجتماعي (تويتر)، "كثرت حملات التشويه على القيادة الفلسطينية ووكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بهدف إسقاط حق العودة والقدس وفكرة الدولة"، مؤكدا أن الحقوق الفلسطينية ستبقى للشعب الفلسطيني.

وكان غرينبلات قال الخميس الماضي بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام إسرائيلية، إن "قرارات مجلس الأمن لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني قد فشلت في إحراز تقدم والسبيل الوحيد للمضي قدما هو إجراء مفاوضات مباشرة بين الجانبين".

وتوقفت مفاوضات للسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل نهاية مارس العام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية دون تحقيق تقدم لحل الصراع الممتد بين الجانبين منذ عدة عقود.

وتقاطع السلطة الفلسطينية الإدارة الأمريكية منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السادس من ديسمبر 2017 الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة إليها في 14 مايو 2018 ومنذ ذلك الحين يطالب الفلسطينيون بآلية دولية لرعاية مفاوضات السلام.

في سياق قريب، قالت الإذاعة الإسرائيلية العامة إن الشرطة الإسرائيلية في القدس تشهد استعدادات مكثفة، استعدادًا لاحتفالات عيد الأضحى المبارك لدى المسلمين يوم غد الأحد التي تتزامن مع "ذكرى خراب الهيكل لدى الشعب اليهودي".

وأضافت أن اليهود اعتادوا في هذه الذكرى من كل عام، دخول باحات المسجد الأقصى شرق القدس بأعداد كبيرة بينما يحتفل المسلمون من جانبهم بعيد الاضحى في الأقصى بأعداد غفيرة وهو ما قد يكون سببا للتوتر في المكان.

وردا على ذلك، قال قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشئون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، إن الرئيس محمود عباس يجري اتصالات مع "الأطراف العربية والدولية لدفع إسرائيل وقف التغول وتوتير الأجواء للمسجد الأقصى المبارك".

وحذر الهباش في تصريحات لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، من أن "الإقدام على تلك الانتهاكات على المسجد الأقصى سيؤدي إلى توتير الأوضاع ويقود إلى ما لا تحمد عقباه، معتبرا أن المستوطنين ليس لهم حق ديني ولا تاريخي ولا سياسي في الدخول إلى المسجد الأقصى".

وأكد أن الشعب الفلسطيني "سيدافع عن أولى القبلتين بكل قوة لحماية المسجد الأقصى من أي خطر إسرائيلي".

وكانت الهيئات الإسلامية الفلسطينية في القدس دعت أمس، إلى إغلاق مساجد المدينة وأداء صلاة عيد الأضحى المقرر بعد غد الأحد جامعة في المسجد الأقصى.

وقالت الهيئة الإسلامية العليا، ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية، ودار الإفتاء في القدس في بيان مشترك إن الخطوة تأتي "ردا على قرارات الشرطة الإسرائيلية بمنع المصلين من إقامة صلاة العيد في الأقصى، وفتح أبوابه لاقتحامات المستوطنين".

ويريد الفلسطينيون إعلان الجزء الشرقي من القدس عاصمة لدولتهم العتيدة، فيما تصر إسرائيل على اعتبار القدس الموحدة عاصمة لها، علما أنها احتلت الجزء الشرقي من المدينة المقدسة العام 1967 ولم يعترف المجتمع الدولي بذلك.



مواضيع ذات صلة