2019-09-16الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » محليات
2019-08-21 14:32:43

أمين عام الجبهة العربية يستقبل وفداً برازيلياً بمكتبه في رام الله

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

استقبل أمين عام الجبهة العربية الفلسطينية، سليم البرديني، وفداً برازيلياً ضم إعلاميين وكتّاب برئاسة الكاتب والدسون دي الميدا دباس، بحضور أعضاء المكتب السياسي، واللجنة المركزية، وذلك بمقر الجبهة في مدينة رام الله.

ورحب الأمين العام بالوفد البرازيلي القادم إلى دولة فلسطين، من أجل نقل الصورة الحقيقية لمعاناة شعبنا الفلسطيني إلى العالم بخلاف ما يحاول الاحتلال تزييفها وتشويهها من خلال تجريم نضال شعبنا الفلسطيني، مؤكداً على علاقة التضامن والصداقة التي تجمع بين الشعبين البرازيلي والفلسطيني.

واستعرض الأمين العام، سليم البرديني، شرحاً وافياً لمجمل القضية الفلسطينية، وما تمر به من مرحلة سياسية صعبة لجأ فيها الاحتلال إلى تقويض فرص إحلال السلام في الأراضي الفلسطينية، عبر استمراره في سياسة التعنت وحملات التهويد، منذ اعلان ترامب مدينة القدس عاصمة للاحتلال، والمخططات والمشاريع التصفوية للقضية الفلسطينية وفي مقدمتها صفقة القرن وورشة المنامة، التي أسقطت بثبات وصمود الشعب الفلسطيني الذي يرفض كل هذه المؤامرات التي تحاك ضد حقوقه وثوابته الوطنية المشروعة وقضيته العادلة.

وبيّن البرديني، حجم المعاناة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال الإسرائيلي وما يمارسه الاحتلال من إذلال و انتهاكات متواصلة بحق الأرض والشعب والمقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس و كافة المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية بالضفة الغربية والأراضي المحتلة، وقطعان المستوطنين الذين يمارسون الاعتداءات ضد شعبنا الفلسطيني وأهلنا في مدينة القدس واقتحامات المسجد الأقصى في استفزاز لمشاعر المسلمين، وإطلاق يد سجانيه لاقتحام السجون وتعذيب الأسرى في محاولة لتركيعهم وثنيهم عن مطالبهم العادلة، مؤكداً أن شعبنا الفلسطيني قادر على التصدي والثبات والصمود ومواجهة الاحتلال حتى تحقيق مطالبه وأهدافه الوطنية.

كما تطرق الأمين العام لما يواجهه شعبنا في قطاع غزة من حصار ظالم وجائر ومن تهديدات متواصلة بشن عدوان إسرائيلي جديد، مؤكداً حرص الجبهة على الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام فهي الضمانة الوحيدة للمضي قدماً في المشروع الوطني التحرري نحو تحقيق كامل أهداف شعبنا في الحرية والعودة وتقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وثمن البرديني، للوفد دور البرازيل في دعم نضال الشعب الفلسطيني، مقدراً للوفد زيارته للاطلاع عن كثب على أوضاع الشعب الفلسطيني، داعياً الوفد البرازيلي إلى ممارسة دورهم التضامني في شرح مطالب الشعب الفلسطيني وما يعانيه من انتهاكات متواصلة من قبل الاحتلال وحقوقه الوطنية والمشروعة والمسلوبة أمام الشعب البرازيلي.

من جهته عبر الوفد عن تقديره للجبهة شاكراً لها حسن ضيافتها، موجهاً بالشكر للأمين العام على شرحه الوافي للقضية الفلسطينية ولما يواجهه الشعب الفلسطيني من معاناة تستحق التقدير والمطالبة بحقوقه أمام العالم، وتستحق أن نواصل دورنا في دعم نضال الشعب الفلسطيني المشروع ضد الاحتلال الإسرائيلي حتى ينال كامل حقوقه الوطنية. 



مواضيع ذات صلة