اتصل بنا أرسل مقال

القدس15°
رام الله15°
الخليل15°
غزة16°
القدس15°
رام الله15°
الخليل15°
غزة16°
4.62جنيه إسترليني
4.62دينار أردني
0.21جنيه مصري
3.98يورو
3.27دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.62
دينار أردني4.62
جنيه مصري0.21
يورو3.98
دولار أمريكي3.27

المدهون يدين اقتحام مجموعة من اليهود المتطرفين المصلى المرواني وباحات الأقصى

غزة - وكالة قدس نت للأنباء
أدان المحامي لؤي المدهون عضو المكتب السياسي، ورئيس دائرة الحريات العامة للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) اقتحام مجموعة من اليهود المتطرفين يتقدمهم وزير الإسكان الإسرائيلي، المصلى المرواني وباحات المسجد الأقصى .

وقال المدهون خلال حديث صحفي أن "هذا التصعيد تجاه مدينة القدس والمسجد الأقصى يعطي انطبعاً واضحاً حول استهتار الحكومة الإسرائيلية بمشاعر المسلمين وبالقوانين الدولية وقرارات الأمم المتحدة ويعكس نوايا الحكومة الإسرائيلية الماضية في سياستها العدوانية والتوسعية التي تتعارض مع الخطوات الضرورية لبناء الثقة لدفع عملية السلام وتهدد الجهود الدولية والعربية التي تبذل حاليا لمواصلة الحوار والمفاوضات بغية التوصل إلى حل سلمي عادل ودائم على أساس قرارات الشرعية الدولية".

وأكد المدهون أن كافة الممارسات والأعمال التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية والإجراءات التي تتخذها لتغيير معالم مدينة القدس هي باطلة بالاستناد إلى قرارات مجلس الأمن .

وأوضح المدهون أن" استمرار العالم في سياسة الصمت والتجاهل إزاء هذه الممارسات الإجرامية شجع حكومة الاحتلال استغلال هذه الظروف لتصفية القضية الفلسطينية وفرض سياسة الأمر الواقع على الأرض من خلال تهويد مدينة القدس وعزلها عن محيطها العربي وبناء جدار الفصل العنصري وتوسيع المستوطنات ما سيؤدي إلى القضاء نهائياً على فرصة تجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة".

وأوضح المدهون أن "المحاولات الدائمة لضرب المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية وتغيير المعالم التاريخية لمدينة القدس من خلال المحاولات التخريبية أو مسلسل الحفريات تحت هذه المقدسات هي تأكيد على العزم الإسرائيلي للقضاء على الوجود الفلسطيني في القدس وتجريد المدينة المقدسة من تاريخها وحضارتها وانتمائها الفلسطيني العربي الإسلامي مشيراً إلى أن الممارسات الإسرائيلية الأخيرة ضد مدينة القدس هي الأخطر والأكثر تصعيداً منذ احتلال المدينة".

ودعا المدهون جماهير الشعب الفلسطيني إلى مواجهة الممارسات الإٍسرائيلية بحق مدينة القدس مثمناً الهبة الشعبية التي تصدت لعملية اقتحام باحات المسجد الأقصى.

وأكد المدهون أن نضال الشعب الفلسطيني المشروع للدفاع عن مدينة القدس والمسجد الأقصى ومواجهة الاحتلال الإسرائيلي سيتواصل حتى استرداد حقوقه المتمثلة في العودة والحرية والاستقلال وتجسيد الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ودعا المدهون جامعة الدول العربية والأشقاء العرب ومؤتمر العالم الإسلامي والمجتمع الدولي التحرك العاجل لوقف التصعيد الإسرائيلي ووقف الحفريات تحت أساسات المسجد الأقصى والضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف عدوانها تجاه شعبنا ورفح الحصار عنه وإلزامها بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية