مركز قدس نت اتصل بنا أرسل مقال

القدس21°
رام الله20°
الخليل20°
غزة24°
القدس21°
رام الله20°
الخليل20°
غزة24°
4.56جنيه إسترليني
4.98دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.95يورو
3.53دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.56
دينار أردني4.98
جنيه مصري0.22
يورو3.95
دولار أمريكي3.53

خريشة ينتقد تردد الأمم المتحدة بنشر قائمة الشركات الدولية العاملة في المستوطنات

إبراهيم خريشة

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

انتقد إبراهيم خريشة مندوب فلسطين لدى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تردد المجلس بنشر قائمة الشركات الدولية العاملة في مستوطنات إسرائيل.

وقال خريشة لوكالة أنباء "شينخوا"، إن "قائمة الشركات السوداء التي تضم قرابة 150 شركة عالمية لديها أعمال في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي العام 1967".

وأضاف خريشة، أن ملف الشركات العاملة في المستوطنات هو" قرار صادر من قبل المجلس بناء على مشروع قدم من قبل بعثة فلسطين، معربا عن أسفه أن المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشيليت ما زالت مترددة في إصدار القائمة.

وذكر أن "باشيليت الشخص الأول الذي يقع على عاتقها حماية حقوق الانسان في العالم مترددة في طرح مواقف علنية تجاه القضية، داعيا إياها إلى اتخاذ قرار بنشر القائمة السوداء التي هي موجودة لديها".

وأشار خريشة إلى وجود "ضغوط كبيرة على المفوض والمجلس، معتبرا أن نشر القائمة من قبل المجلس قد تساعد في ردع بناء المستوطنات على أراضي الفلسطينيين".

ويطالب الفلسطينيون مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بنشر القائمة التي تأجلت مرتين، إلا أن مصادر إسرائيلية تتحدث عن ضغوط تمارسها الإدارة الامريكية لمنع صدورها.

إلى ذلك، طالب خريشة، محكمة الجنايات الدولية بفتح تحقيق جنائي بالملفات التي قدمتها فلسطين للمحكمة واتخاذ قرار بالخطوة الأولى وهي فتح هذا التحقيق، معتبرا أن الاستيطان جريمة ضد الإنسانية وجريمة حرب حسب اتفاقية جنيف واتفاقية روما".

وقال إن "البناء الاستيطاني مخالفة للعهدين الدوليين للحقوق السياسية والمدنية والحقوق الاجتماعية والاقتصادية لذلك فالأمر كله غير قانوني، منتقدا الموقف الدولي بشأن قضية الاستيطان قائلا "متردد وغير حاسم لاتخاذ خطوات عملية لردع القوة القائمة بالاحتلال".

وأكد خريشة، مواصلة الجانب الفلسطيني مساعيه في طرح القضية الفلسطينية للرأي العام الدولي لاتخاذ قرارات رادعة للاحتلال الإسرائيلي.

وكانت السلطة الفلسطينية سلمت بنسودا في 22 مايو من العام الماضي طلب الإحالة للحالة في فلسطين حول "الجرائم" الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية من بينهما الاستيطان في خطوة أولى من نوعها.

ويعد ملف الاستيطان أبرز أوجه الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي وأحد الأسباب الرئيسة لتوقف آخر مفاوضات للسلام بين الجانبين قبل منتصف العام 2014 الماضي.

#مستوطنات #إبراهيم خريشة #الشركات الدولية #مجلس حقوق الإنسان #القائمة السوداء