اتصل بنا أرسل مقال

القدس30°
رام الله29°
الخليل29°
غزة29°
القدس30°
رام الله29°
الخليل29°
غزة29°
4.41جنيه إسترليني
4.83دينار أردني
0.22جنيه مصري
4.06يورو
3.43دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.41
دينار أردني4.83
جنيه مصري0.22
يورو4.06
دولار أمريكي3.43

نعي القائد الوطني الطيب عبد الرحيم

الطيب عبد الرحيم

وكالة قدس نت للأنباء - رام الله

نعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن)، ومؤسسات وشخصيات وطنية، وقادة أحزاب وفصائل، يوم الأربعاء، المناضل الوطني، أمين عام الرئاسة، عضو اللجنة المركزية السابق لحركة "فتح" الطيب عبد الرحيم، الذي توفي اليوم ، بعد حياة حافلة بالنضال المخلص لفلسطين وشعبها.

وقال أبو مازن: "نودع هذا اليوم أخا عزيزا وصديقا وفيا ومناضلا صلبا قدم الكثير لفلسطين وشعبها، كان مثالا للعطاء والتضحية متمسكا بالثوابت الوطنية والشرعية الفلسطينية، تربت على يديه أجيال كثيرة في هذه المسيرة، فكان مثال القائد والمعلم، علما من أعلام فلسطين ومسيرتها التحررية، مدافعا صلبا عن القرار الوطني المستقل متمسكا بتقاليد الثوار المناضلين في كل مراحل حياته.

المجلس الوطني: الطيب قائد وطني كبير

نعى رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، عضو المجلسين الوطني والمركزي الفلسطيني المناضل الطيب عبد الرحيم الذي انتقل الى جوار ربه فجر اليوم الأربعاء، بعد حياة من النضال من أجل فلسطين.

وقال الزعنون في بيان النعي: إن الفقيد تقلد العديد من المواقع السياسية والإعلامية والدبلوماسية والحركية وكانت له اسهاماته في مواقع المسؤولية التي شغلها سواء في المجلسين الوطني والمركزي الفلسطيني أو كأمين عام للرئاسة.

اللجنة المركزية تنعى عبد الرحيم

نعت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، المناضل الوطني، أمين عام الرئاسة، عضو اللجنة المركزية السابق لحركة فتح الطيب عبد الرحيم الذي توفي اليوم، بعد حياة حافلة بالنضال المخلص لفلسطين وشعبها.

وقالت اللجنة في بيان لها" ننعى إلى مناضلينا في الحركة وجماهير شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية وأصدقاء شعب فلسطين الأحرار في العالم المناضل القائد الوطني الطيب عبد الرحيم.

اللجنة الرئاسية لشؤون الكنائس: الطيب توفي بعد مسيرة حافلة بالعطاء

ونعى رئيس اللجنة الرئاسية العليا لمتابعة شؤون الكنائس، مدير عام الصندوق القومي الفلسطيني، الوزير رمزي خوري، القائد الوطني، أمين عام الرئاسة، عضو اللجنة المركزية السابق لحركة فتح الطيب عبد الرحيم، والذي وافته المنية صباح هذا اليوم، بعد مسيرة حياة حافلة بالنضال من أجل فلسطين والقضية الفلسطينية.

وقال خوري: "إن وفاة الاخ والرفيق الطيب عبد الرحيم خساره لقامة وطنية وشعبية فلسطينية لطالما كان لها اثرها وبصمتها في المسيرة النضالية والكفاحية للشعب الفلسطيني".

أبو ردينة: رحيل عبد الرحيم خسارة لقامة عالية

نعى وزير الإعلام نبيل أبو ردينة، المناضل الوطني، أمين عام الرئاسة، عضو اللجنة المركزية السابق لحركة فتح الطيب عبد الرحيم الذي توفي اليوم، بعد حياة حافلة بالنضال المخلص لفلسطين وشعبها.

واعتبرت وزارة الإعلام في بيان لها، اليوم الأربعاء، "رحيله خسارة لقامة عالية تركت بصمة في مسيرتنا الكفاحية والإعلامية والثقافية، ومثلت امتدادا لإرث الوالد القائد والشاعر وشهيد معركة الشجرة عبد الرحيم محمود".

المجلس الثوري ينعى عبد الرحيم

ونعى المجلس الثوري لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، المناضل الوطني، أمين عام الرئاسة، عضو اللجنة المركزية السابق لحركة فتح الطيب عبد الرحيم الذي توفي اليوم، بعد حياة حافلة بالنضال المخلص لفلسطين وشعبها.

وقال المجلس الثوري في بيان له، اليوم الأربعاء، "ننعى إلى مناضلينا في الحركة وجماهير شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية وأصدقاء شعب فلسطين الأحرار في العالم المناضل القائد الوطني الطيب عبد الرحيم.

منظمة التحرير تنعي
نعت منظمة التحرير الفلسطينية المناضل الوطني، أمين عام الرئاسة، عضو اللجنة المركزية السابق لحركة فتح الطيب عبد الرحيم الذي توفي اليوم الأربعاء، بعد حياة حافلة بالنضال المخلص لفلسطين وشعبها.

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات: "ننعى الأخ الصديق القائد، المناضل الكبير، الطيب عبد الرحيم (أبو العبد)"، وتقدم عريقات من أرملته وأبنائه وآل عبد الرحيم، وحركة فتح العملاقة وفصائل منظمة التحرير وعموم أبناء الشعب الفلسطيني، بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة.

الحكومة تنعى
ونعت الحكومة الفلسطينية، المناضل والقائد الوطني، أمين عام الرئاسة،  الطيب عبد الرحيم الذي توفي، بعد حياة حافلة بالنضال والتضحية.

وقال رئيس الوزراء محمد اشتية في بيان النعي، اليوم الأربعاء، "أنعى باسمي وباسم الحكومة إلى شعبنا الفلسطيني بالوطن والشتات القائد والمناضل والإعلامي والمثقف الثوري الطيب عبد الرحيم (أبو العبد)، الذي رحل اليوم في القاهرة تاركا أثرا لا يمحى من تاريخ نضال شعبنا بما حباه الله من خصال نبيلة".

الإعلام الرسمي ينعى أحد مؤسسيه

ونعى الإعلام الرسمي الفلسطيني، أحد مؤسسيه الأوائل، المناضل الوطني الكبير الطيب عبد الرحيم، الذي انتقل إلى جوار ربه فجر اليوم الأربعاء.

وأكد الإعلام الرسمي في بيان له، أن عبد الرحيم كان أحد مؤسسي إذاعة صوت فلسطين عام 1969، ومديرا لها، ومعلما وملهما لأجيال فلسطينية في الإعلام الموحد، إعلام منظمة التحرير الفلسطينية، والإعلام الرسمي الفلسطيني منذ تأسيسه على أرض فلسطين عام 1994.

تيسير خالد: عبد الرحيم كان قائدا وطنيا غيورا ورجلا وحدويا

نعى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تيسير خالد، الفقيد عبد الرحيم، بعد حياة حافلة بالنضال، ساهم فيها بدور كبير في مسيرة الثورة وحركة "فتح"، ومنظمة التحرير الفلسطينية .

وقال إن الفقيد قائد وطني غيور ورجل وحدوي، وحريص على العلاقات بين حركة "فتح" والجبهة الديمقراطية وجميع فصائل العمل الوطني الفلسطيني المنضوية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية".

وأضاف: كان الراحل مثالا للعطاء في مختلف محطات النضال ومدافعا عنيدا عن منظمة التحرير الفلسطينية وبرنامجها السياسي وقرارها الوطني المستقل.

السفير اللوح ينعي المناضل الوطني الكبير الطيب عبد الرحيم

ونعى سفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية دياب اللوح، المناضل الوطني الطيب عبد الرحيم.

وأثنى على المناضل الراحل الذي بقي مدافعا عن فلسطين وقضيتها العادلة حتى الرمق الأخير، وكان مناضلا صلبا قدم الكثير لفلسطين وشعبها، ومثالا للعطاء والتضحية، متمسكا بالثوابت الوطنية والشرعية الفلسطينية.

الخارجية تنعى عبد الرحيم

ونعت وزارة الخارجية والمغتربين، المناضل الوطني الكبير الطيب عبد الرحيم، الذي توفي اليوم بعد مسيرة حافلة بالعطاء.

وتقدم وزير الخارجية رياض المالكي من الرئيس محمود عباس، وعموم شعبنا الفلسطيني ومن أسرة الفقيد بأصدق مشاعر التعزية والمواساة، رحمه الله واسكنه فسيح جناته.

فتوح: الفيد قضى حياته مدافعا عن وطنه وقضيته

ونعى رئيس دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية روحي فتوح، المناضل الكبير الطيب عبد الرحيم بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال، قضاها مدافعا عن وطنه وقضيته في كل مراحل حياته، وفِي كل المحافل والمجالات.

وتقدم من عائلة الفقيد وعموم شعبنا الفلسطيني، بأصدق مشاعر التعزية والمواساة برحيل الفقيد الكبير، سائلين المولى عز وجل، أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، وأن يدخله فسيح جناته، وأن يلهم أهله جميل الصبر وحسن العزاء.

"اتحاد المرأة" ينعى المناضل عبد الرحيم

ونعى الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية بأمانته العامة ومجلسه الإداري وكافة فروعه في الوطن والشتات القائد المناضل الطيب عبد الرحيم.

وتقدم من عائلته وشعبنا الفلسطيني بأحر التعازي والمواساة، سائلا الله تعالى أن تغمد الفقيد بواسع رحمته ويلهم ذويه وأصدقاءه الصبر والسلوان.

رأفت: رحيل عبد الرحيم خسارة وطنية كبيرة

ونعى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، رئيس الدائرة العسكرية والأمنية صالح رأفت، المناضل الوطني الطيب عبد الرحيم.

وقال إن المسيرة النضالية والتاريخية للراحل الوطني الكبير، كانت مليئة بالعمل من اجل القضية الوطنية لشعبنا الفلسطيني، حيث كان من مؤسسي السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1993م.

وأضاف: "نودع أحد أبرز القيادات التي كانت مسيرتها حافلة بالنضال، متوجا ذلك بالمواقع والمناصب الوطنية التي تبوأها، وإن وفاته تعد خسارة وطنية كبيرة.

"النضال الشعبي"

نعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، باسم أمينها العام أحمد مجدلاني القائد الوطني الطيب عبد الرحيم الذي توفي بعد حياة حافلة بالنضال والتضحية.

وقالت الجبهة إن فلسطين تفقد مناضلا صلبا، كان مثالا للتضحية والعطاء في خدمة شعبه وقضيته الوطنية بكافة مراحل الثورة، متمسكا بالثوابت الوطنية والشرعية الفلسطينية، ومدافعا عن القرار الوطني المستقل، وحدويا من أجل فلسطين وشعبها.

وتقدمت الجبهة بأحر التعازي للرئيس محود عباس، ولرفاق الدرب والمسيرة النضالية في حركة "فتح"، ولعائلة الفقيد بأصدق مشاعر التعزية والمواساة، داعيا الله عز وجل، أن يتغمده بواسع رحمته وأن يدخله فسيح جناته.

 ابو هولي  ينعى المناضل الكبير امين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم

نعى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين الدكتور احمد ابو هولي القائد الوطني الكبير أمين عام الرئاسة الفلسطينية الطيب عبد الرحيم (ابو العبد)، الذي وافته المنية فجر اليوم الاربعاء في القاهرة بعد صراع مرير مع المرض .

وأشار ابو هولي في بيانه الصادر عنه اليوم إلى أن الراحل التحق في صفوف الثورة الفلسطينية منذ انطلاقتها، و كرس حياته في خدمة قضية شعبنا الفلسطيني والدفاع عن حقوقه الوطنية المشروعة.

وتابع: "عرفناه من المكافحين والمناضلين الأوائل الأشداء مدافعاً شجاعاً عن المصالح الوطنية العليا لشعبنا الفلسطيني وفي الدفاع عن الكلمة الحرة ، والقرار الفلسطيني المستقل ومن الرجال الذين اخلصوا وأفنوا حياتهم في خدمة فلسطين" .

واوضح د. ابو هولي ان الراحل الطيب عبد الرحيم كان من أوائل المؤسسين لحركة فتح وكان عضواً في لجنتها المركزية وعضواُ في المجلسين الوطني والمركزي ، متقلداً مناصب عديدة في الحركة وفي منظمة التحرير الفلسطينية وكان موضع ثقة الرئيس الراحل ياسر عرفات والقيادة الفلسطينية وثقة الرئيس محمود عباس .

وقال أن عزاءنا فيه أنه ترك نهجاً وممارسة وأسلوباً في العمل نعتبره مدرسة للمناضلين والشرفاء في هذا الوطن .

وتقدم  ابو هولي  من الأخ الرئيس أبو مازن وحركة فتح ومن عموم القيادة الفلسطينية والشعب الفلسطيني ومن عائلة المناضل الراحل الكبير ومن آل عبد الرحيم بأحر التعازي وأصدق مشاعر الحزن والمواساة سائلاً المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بوسع رحمته ويسكنه فسيح جناته عند الأنبياء والصديقين والشهداء .

حماس تقدم التعازي

وتقدم عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" ورئيس مكتب العلاقات الوطنية في الحركة حسام بدران بالتعازي القلبية لحركة "فتح" بوفاة المناضل الطيب عبد الرحيم محمود "أبو العبد"، الذي وافته المنية عن عمر يناهز 76 عامًا.

كما تقدم بالتعازي لعائلة المرحوم وآله وذويه وعموم أهالي بلدة عنبتا الكرام، سائلين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ويدخله فسيح جنانه.

فروانة ينعي القائد الوطني الكبير الطيب عبد الرحيم

 ونعى الاسير المحرر، عضو المجلس الوطني الفلسطيني، عبد الناصر فروانة، المناضل والقائد الوطني الكبير ،امين عام الرئاسة الفلسطينية، وعضو اللجنة المركزية السابق لحركة فتح وعضو المجلس الوطني الفلسطيني الطيب عبد الرحيم( ابو العبد) .

وتقدم عبد الناصر فروانة من اسرة الفقيد ومن "عموم افراد عائلته وخاصة من نجله "الاخ والصديق" (تامر)، ومن حركة فتح والرئيس والقيادة الفلسطينية وكافة ابناء شعبنا الفلسطيني، بأحر التعازي واصدق مشاعر المواساة."

داعيا الله عز وجل ان" يتغمدة بواسع رحمته وان يسكنه فسيح جنانه وان يلهم أبنائه واهله ومحبيه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون".

 حركة المقاومة الشعبية

 وتقدمت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين بكافة دوائرها وعلى رأسهم الأمين العام الشيخ أبو قاسم دغمش بالتعازي الحارة لقيادة وجماهير الشعب الفلسطيني عامة بوفاة المناض الطيب عبد الرحيم  أمين عام الرئاسة الفلسطينية وعضو المجلس المركزي.

الجبهة الشعبية تنعي الطيب عبد الرحيم

وتقدم اعضاء المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، من الرئيس محمود عباس وأعضاء اللجنة المركزية وعموم أعضاء حركة فتح وعائلة عبد الرحيم، بخالص التعازي على رحيل المناضل الوطني الكبير الطيب عبد الرحيم،" الذي ساهم بتجربته النضالية الطويلة على تعزيز حضور ومكانة القضية الوطنية، وعلى توفير الدعم لحقوق شعبنا على الصعيدين العربي والدولي."

وقالت الجبهة الشعبية في برقية تعزية "برحيل الأخ الطيب عبد الرحيم، يفقد شعبنا مناضلاً لم يبتعد إسمه في أذهان شعبنا عن سيرة والده الشهيد عبد الرحيم محمود، وقصائده الوطنية التي لاتزال تُلهب المشاعر، وتُعلي من مكانة الحقوق وقيم النضال ضد الاحتلال."

الجبهة العربية الفلسطينية تنعى القائد الوطني "الطيب عبد الرحيم"

ونعت الجبهة العربية الفلسطينية القائد الوطني الطيب عبد الرحيم وقالت في بيان لها "إن الفاجعة لعظيمة وان الخسارة لكبيرة بفقدان احد أعلام فلسطين الأوفياء، واحد ابرز المناضلين الذين عايشوا النضال الفلسطيني منذ انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة وخاض كافة المعارك جنباً إلى جنب مع أبناء شعبه مدافعاً عنهم ومسجلاً صمود وبسالة منقطعة النظير، فكان رحمه الله مناضلا فريدا مؤمنا بالمبادئ التي امن بها شعبنا وجسدتها الثورة الفلسطينية، متمسكا بالأهداف الثابتة لشعبنا، وكان أيضاً مثالاً لقدرة الفلسطيني على العطاء والصمود والاستمرار في التجديد، وان فقدانه اليوم هو خسارة كبيرة لشعبنا وللحركة الوطنية الفلسطينية التي عرفته رجلاً مناضلاً فذا ومكافحاً صلباً، مؤمناً بقضيته وبحقوق شعبه."

وأضافت "إننا في الجبهة العربية الفلسطينية ونحن نودع القائد الوطني والقومي الكبير الطيب عبد الرحيم فإننا نتوجه بالعزاء الحار إلى أسرة الفقيد والى الاخوة في حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح والى كافة رفاق ومحبي الفقيد، ونقول لهم انه وان رحل عنا بجسده فإنه باق في قلوبنا وعقولنا وذاكرتنا ."

وقالت "عرفناك يا "ابا العبد" مناضلاً فذاً لم تنل منك كل العذابات والآلام .. عرفناك مقداماً لا تهاب في الحق لومة لائم .. متمسك بالثوابت التي آمن بها شعبنا وقضى من أجلها الأكرمون الأفضلون شهداءً أبرار على درب الحرية والاستقلال. وإننا نعاهدك أن نواصل الدرب على ذات المبادئ والأهداف أوفياء لروحك الطاهرة."

فتح بالاقاليم الجنوبية تنعي المناضل الوطني الكبير الطيب عبد الرحيم

ونعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" في الاقاليم الجنوبية وكافة قيادات وكوادر وأبناء الحركة القائد الوطني الكبير الطيب عبد الرحيم "أبو العبد" .

وقالت الحركة في بيان لمفوضية الاعلام والثقافة بالاقاليم الجنوبية:" ان طيب السيرة النضالية الطيب عبد الرحيم ابن الشهيد الشاعر عبد الرحيم محمود قضى حياته مناضلاً وقائداً منذ نعومة أظفاره عامرٌ قلبه بحب فلسطين وعبق ترابها وحبه لفتح، ملازما للزعيم الخالد ياسر عرفات وللرئيس محمود عباس".

وأضافت فتح:"لقد جسد الأخ عبد الرحيم حالة المزج المتقدمة بين الاعلامي والفدائي والسياسي ليصنع لوحة مشرفة ناصعةً في مسيرة الثورة الفلسطينية، وفي محطاتها المفصلية، حيث كان عنواناً للعطاء والفداء والتضحية، معبراً عن روح وجوهر فكرة الثورة على الاحتلال بالكلمة والصوت والبندقية وقضى على ذات الفكرة التي قضى عليها والده الشهيد الشاعر عبد الرحيم محمود ".

وعاهدت فتح الشعب الفلسطيني وروح الفقيد، أن تكمل مسيرته التي بدأها من أجل فلسطين، وأن تتمسك بالثوابت الوطنية، وأن تستمر في النضال الوطني العادل حتى تحقيق الحقوق الوطنية المشروعة، وأهداف شعبنا في الحرية والاستقلال الوطني الكامل بإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

وتقدمت فتح بأحر التعازي إلى الشعب الفلسطيني وإلى عائلته وإلى محبيه سائلة المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، مع رفقاء دربه والشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقًا.

 الجهاد تعزي "فتح" بوفاة الطيب عبد الرحيم


وتقدمت حركة الجهاد الاسلامي بالتعازي والمواساة من حركة فتح بوفاة عضو اللجنة المركزية السابق لحركة فتح الطيب عبد الرحيم .

كما تقدمت بالتعازي لعائلة الفقيد وأسرته وأبنائه. داعين له بالرحمة الواسعة ولأسرته بالصبر وحسن العزاء.

حزب الشعب ينعى المناضل الوطني الكبير الطيب عبد الرحيم

ونعى حزب الشعب الفلسطيني القائد والمناضل الوطني الطيب عبد الرحيم، أمين عام الرئاسة وعضو اللجنة المركزية السابق لحركة (فتح) عضو المجلس الوطني والمركزي لمنظمة التحرير "الذي رحل عن عالمنا فجر اليوم الاربعاء، بعد حياة حافلة بالعطاء  والنضال بمختلف اشكاله  والعمل السياسي الدؤوب من أجل قضية شعبنا الوطنية."

وقال حزب الشعب في بيان صحفي، " فقدت فلسطين في هذه الظروف الاستثنائية مناضلا وطنيا كبيرا، بعد مسيرة حافلة بالعطاء العمل الوطني على مدار عدة عقود مضت من مسير النضال الفلسطيني."

وأضاف "ان حزب الشعب وهو ينعى المناضل "ابو العبد" يتقدم بأحر التعازي لسيادة الرئيس محود عباس ولرفاق دربه الاخوة في حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، ومن عائلة الفقيد  بأصدق مشاعر التعزية والمواساة."

هنية يعزي عباس بوفاة الطيب عبد الرحيم

وهاتف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية الرئيس محمود عباس، حيث قدم له ولحركة فتح ولعائلة الفقيد التعازي بوفاة أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم.

واستذكر رئيس الحركة خلال الاتصال مناقب الراحل وأدواره المختلفة في مسيرة شعبنا في إطار منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسسة الرئاسة، سائلًا المولى أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان وحسن العزاء.

 

ولد الطيب عبد الرحيم في بلدة عنبتا بطولكرم عام 1944 لعائلة فلسطينية، والده المناضل والشاعر الفلسطيني عبد الرحيم محمود والذي استشهد وهو يقود الثوار دفاعا عن قرية الشجرة. كان الطيب عبد الرحيم من أوائل الملتحقين بحركة فتح سنة 1965 فقد كان طالبا في كلية التجارة في القاهرة ورئيسا لاتحاد طلبة فلسطين في القاهرة وتتلمذ على يد الشهيد الراحل ياسر عرفات.

كان الطيب عبد الرحيم من أوائل الطلبة الذين التحقوا بالكلية العسكرية في جمهورية الصين الشعبية، ومن ثم استلم إدارة إذاعة صوت العاصفة في الفترة 1969-1970، ثم مديرا لإذاعة منظمة التحرير 1973-1978، ثم عين مفوضا سياسيا عاما فترة انشقاق طرابلس، وعين سفيرا لعدد من الدول كالصين الشعبية ويوغسلافيا وجمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية.

والراحل عضو المجلس الوطني الفلسطيني منذ عام 1977، وعضو المجلس الثوري لحركة فتح منذ عام 1980، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح في مؤتمرها الخامس عام 1988، وخاض كافة معارك الثورة ضد الاحتلال ودفاعا عن استقلال القرار الفلسطيني. والطيب عبد الرحيم من مؤسسي السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1993 وقد كان موضع ثقة الرئيس الراحل ياسر عرفات والقيادة الفلسطينية، وعين من قبل الرئيس ياسر عرفات مسؤولاً عن شؤون الرئاسة في السلطة الفلسطينية، وأكمل مع الرئيس محمود عباس أمينا عاما للرئاسة، وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني المنتخب عن فتح عن دائرة طولكرم في انتخابات يناير 1996 .

وقلده رئيس دولة فلسطين محمود عباس أعلى وسام فلسطيني وهو وسام نجمة الشرف عام 2007، لنضاله الدؤوب ونزاهته والتزامه وتفانيه في تنفيذ المهمات الموكولة له طوال مسيرة الثورة والسلطة الوطنية الفلسطينية ومثابرته على أداء واجباته في خدمة قضايا الشعب الفلسطيني وأهدافه الوطنية.

ومنحه رئيس يوغسلافيا الاتحادية الاشتراكية وسام العلم اليوغسلافي مع الشرف عام 1989 لخدماته في تطوير وتقوية التعاون السلمي وعلاقات الصداقة بين جمهورية يوغسلافيا الاتحادية الاشتراكية ودولة فلسطين، كما منحه الملك حسين بن طلال ملك الأردن وسام الاستقلال من الدرجة الأولى عام 1994، تقديراً للصفات الحميدة التي إتصف بها.

كما قلده الوزير سيرجي ستيباشن، رئيس هيئة الرقابة والمحاسبة ورئيس الجمعية الإمبراطورية الأرثوذكسية، وسام الشرف الروسي يوم 14/12/2011، تقديرا لجهوده في تعزيز علاقات الصداقة التاريخية القائمة بين روسيا وفلسطين.

وقلده الرئيس الصيني شي جين بينغ وسام جائزة المساهمات البارزة للصداقة الصينية العربية يوم 20/1/2016 تقديرا للمساهمات البارزة التي قام بها من أجل تعزيز العلاقات بين الشعبين الفلسطيني والصيني وسبل تطويرها، وكان من جملة الـ10 شخصيات العربية التي عملت على تحسين العلاقات العربية الصينية بطرس غالي الأمين العام السابق للأمم المتحدة.

 

#الطيب عبد الرحيم

اقرأ ايضا من شؤون فلسطينية