اتصل بنا أرسل مقال

القدس18°
رام الله17°
الخليل17°
غزة21°
القدس18°
رام الله17°
الخليل17°
غزة21°
4.32جنيه إسترليني
4.94دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.89يورو
3.5دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.32
دينار أردني4.94
جنيه مصري0.22
يورو3.89
دولار أمريكي3.5

عورتاني: الدورة الأولى للثانوية العامة بموعدها المحدد دون تغيير وبالتزامن مع كافة محافظات الوطن ومدارس الخارج

وكالة قدس نت للأنباء - رام الله

قال وزير التربية والتعليم الفلسطيني مروان عورتاني، إن الدورة الأولى للثانوية العامة ستعقد بالموعد المحدد وهو 30 أيار المقبل، وفق البرنامج المعلن سابقا دونما تغيير، وبشكل متزامن في القدس والمحافظات الشمالية والجنوبية ومدارس الخارج.

وأوضح عورتاني خلال الإيجاز الصحفي الصباحي حول آخر مستجدات فيروس كورونا في فلسطين، يوم الثلاثاء، بأن  مجلس الوزراء الفلسطيني صادق في جلسته أمس على خطة طوارئ تغطي مختلف الجوانب الصحية والأمنية واللوجستية، لضمان أقصى السلامة والوقاية للطلبة، وطواقم الامتحان في كافة محطاته ومواقعه

 وذكر عورتاني الذي إستعرض عدد من القضايا التي تهم الأسرة التربوية والمجتمع الفلسطيني، بأن مجلس الوزراء قرر تشكيل لجنة مشتركة تضم بالإضافة لوزارة التربية والتعليم كلا من: الأمانة العامة، ووزارة الصحة والحكم المحلي، والداخلية، والقدس، والريادة والتمكين، لضمان تكامل الجهد الحكومي، وإسناد وزارة التربية في هذا المسعى الوطني، كما سيتم تشكيل لجان على مستوى المحافظات والمديريات.

وقال إن اللجنة تقوم بوضع خطة إجرائية تفصيلية، وسيتم إطلاقها وتعميمها على أولياء الأمور والطلبة والمجتمع مطلع أيار المقبل، وستلتزم الوزارة بتنفيذ الدورة بأعلى معايير الجودة المعتمدة، وما يضمن نزاهة وعدالة الامتحان في كافة مفاصله."

وأعلن عورتاني عن زيادة عدد مراكز وغرف الامتحان، وأعداد المراقبين والمصححين، من أجل تقليل الحركة والاختلاط، وضمان أعلى معايير السلامة، وقد وافق مجلس الوزراء صرف الاستحقاقات المالية لذلك.

وكشف وزير التربية والتعليم بأنه تم وضع امتحانات وترتيبات بديلة للطلبة الذين تمنعهم ظروف الحجر الصحي من التقدم للامتحان.

كما تم وضع إجراءات خاصة لعقد الامتحان في القدس، نظرا لاستمرار إغلاق مكتب التربية والتعليم، والقدس ستبقى قلب الأمر، والاحتلال لا يتوانى عن الانتهاك والمس بكيانية التعليم في القدس.

وتحدّث عورتاني عن الإجراءات التي اتخذتها الوزارة سابقا بخصوص الثانوية العامة، وهي كالتالي:

. حددنا المواد المطلوبة للامتحان، بما تم تغطيته حتى 5 آذار الماضي، وجاء ذلك في ضوء مسح ميداني تفصيلي لكل مدرسة في غزة، والقدس، والضفة الغربية.

. تم إرسال نماذج من الامتحانات التجريبية لكافة الطلبة، والاجابات النموذجية.

. ولدعم الطلبة في الاستعداد للامتحان، تم إطلاق منصة "ثانوية أون لاين" بالشراكة مع هيئة الاذاعة والتلفزيون وفضائية القدس التعليمية، وتم حوالي أكثر من 600 ألف مشاهدة لهذه المنصة.

وحول انتهاء العام الدراسي، استعرض عورتاني عددا من النقاط:

أولا: ينتهي العام الدراسي كما هو مخطط له في 23 أيار المقبل، ولا تغيير في الموعد.

ثانيا: نستمر في توظيف مختلف الوسائط والوسائل للتعليم عن بعد، والتعليم المنزلي، وسيتم الإعلان الخميس المقبل عن خطة التعليم عن البعد للشهر الذي يليه.

ثالثا: بخصوص العلامات، تم تقييم الطلبة على الفصل الأول وما تم بالفصل الثاني، وما تبقى من الفصل ينخرط فيه الطالب في نشاطات التعليم عن بعد، ولا تحسب مخرجات هذا النوع من التعليم حاليا لقياس أداء الطالب، ولذلك قررنا بأن نقوم بالتمكين المعرفي، وهو أن يتم تخصيص شهرًا كاملا للتعليم الوجاهي عما لم يتم تغطيته وجاهيا، وذلك عندما يعود الطلبة الى مقاعد الدراسة، وسيتم تقييم أداء الطلاب في حينه واحتساب 10% لصالح التقييم للتعليم الوجاهي بشهر آب.

ولفت عورتاني الى أن الطالب يتم ترفيعه بقرار للصف الذي يليه، كما أنه لا يوجد في الشهادة معدل عام، مبينًا أنه في شهر آب المقبل سيكون تعليم وجاهي وتقييم، حيث لن تحسب لهذا العام، وإنما للعام المقبل.

وفي رده على سؤال حول معيقات التعليم الالكتروني، قال عورتاني إن الموارد المعرفية والتكنولوجية غير موجودة بشكل متكافئ، لذلك فإن الإحصائية تقول أن 35.7% من أسر فلسطين تمتلك حاسوب محمول، ولذلك نحن لم نحتسب التعليم عن بعد ضمن التقييم الرسمي.

 

#فلسطين #التعليم