اتصل بنا أرسل مقال

القدس23°
رام الله22°
الخليل23°
غزة25°
القدس23°
رام الله22°
الخليل23°
غزة25°
4.41جنيه إسترليني
4.83دينار أردني
0.22جنيه مصري
4.06يورو
3.43دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.41
دينار أردني4.83
جنيه مصري0.22
يورو4.06
دولار أمريكي3.43

وفاة الأمين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي رمضان شلح - فلسطين والأمة تنعى القائد الكبير

رمضان شلح

وكالة قدس نت للأنباء - غزة

توفي الأمين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي  في فلسطين الدكتور رمضان عبد الله شلح، مساء السبت، بعد صراع طويل مع المرض.

ونعى الأمين العالم لحركة الجهاد الاسلامي  زياد النخالة إلى الشعب الفلسطيني  والأمة العربية والاسلامية القائد الوطني الكبير الدكتور رمضان عبد الله شلح.

وقالت حركة الجهاد الاسلامي في بيان النعي : بمزيد من الحزن والأسى ،تنعي حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين القائد الوطني الكبير الدكتور رمضان عبد الله شلح، الأمين العام السابق ، الذي وافته المنية مساء اليوم  السبت بعد مرض عضال".

 وأضافت : إننا إذ ننعي للشعب الفلسطيني وفاة هذا القائد الكبير الذي نذكر تاريخه وجهاده منذ تأسيس حركة الجهاد،  ومواقفه الوطنية الشجاعة وقيادته لحركة الجهاد الاسلامي بكل فخر واعتزاز لأكثر من عشرون عاماً ،كان فيها فارس الكلمة وفارس الموقف ورجل المقاومة، إنه يوم حزين وثقيل على القلب إذ نودع رجلاً كبيراً وقائداً مميزا حمل الأمانة على أفضل ما يكون وحافظ على راية الجهاد عالية،  لم يتردد يوماً  وبقي على عهد الجهاد والمقاومة وعهد فلسطين والقدس وعهد الاسلام، وعهد العروبة."

وختم البيان قائلا : سلاماً لروحك أبا عبد الله وإننا على العهد سنكمل المسيرة إن شاء الله حتى النصر وحتى فلسطين حرة ".

الرئيس عباس

ونعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبومازن)، الأمين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي رمضان عبد الله شلح،  وقال في بيان النعي "إننا بفقدان الراحل شلح نكون قد خسرنا قامة وطنية كبيرة"، سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

محمد اشتية

ونعى الدكتور محمد اشتية رئيس الوزراء الفلسطيني شلح قائلا :"فلسطين تودع قائدا وطنيا مخلصا ووحدويا، رحم الله رمضان شلح الأمين العام السابق للجهاد الاسلامي، وأسكنه فسيح جناته"

موسى ابو مرزوق

وقال موسى ابو مرزوق القيادي في حركة حماس ناعيا شلح :فقدنا رجل حمل لواء الجهاد والمقاومة في أصعب الظروف . د. رمضان كان نعم الاخ والمجاهد الذي افنى حياته دفاعا عن فلسطين.

وأضاف ابو مرزوق : كان في كل المنعطفات صادقا مخلصا لقضيته. دولة الاحتلال والولايات المتحدة الأمريكية طاردتا د. رمضان لسنوات ولكنهم فشلوا في النيل منه .

محمود الزهار 

وقال محمود الزهار  القيادي في حماس : أتقدم بخالص التعازي لحركة الجهاد الإسلامي ولعائلة الشهيد الدكتور رمضان شلح  ، سائلاً المولى أن يسكنه الفردوس الأعلى وأن يلهم أهله وذويه وكل محبيه الصبر والسلوان.

وقال الناطق بإسم حماس حازم قاسم: "رحم الله الدكتور رمضان شلح هو أحد قيادات الشعب الأماجد ورجالها الميامين قاتل من أجل قضية فلسطين ودافع عن ثوابتها، وحمل أمانة تاريخها المجيد، وجاهد لاسترداد كل ذرة من ترابها ليشكل واحداً من كبار قادة ثورتها المعاصرة، ورمزاً وطنياً عبر عن أصالة الشعب وعنفوان ثورته."

النائب محمد دحلان

 نعى النائب محمد دحلان، الأمين السابق لحركة الجهاد الإسلامي وقال في تدوينة عبر صفحته الرسمية في موقع "فيسبوك": " أنعى بمزيد من الحزن والآسي لشعبنا الفلسطيني رجلاً عظيماً من أبناء فلسطين الأبرار، كانت فلسطين بوصلته الوحيدة التي توجه قلبه لها، فعاش من أجلها ورحل وهو يناضل في سبيلها".

وأضاف "أنعي الأخ والصديق المناضل الوطني الكبير وأحد أعمدة النضال الفلسطيني المعاصر الدكتور رمضان شلح، وأتقدم بخالص العزاء لشعبنا الفلسطيني ولعائلته في مصابنا ومصابهم الجلل".

حركة فتح

ونعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني " فتح" الى الامة العربية والاسلامية واحرار العالم الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في وقالت "‫لروحه الرحمه ولذويه ومحبية الصبر والسلوان والعزاء لنا جميعا".

لجان المقاومة

 ونعت لجان المقاومة في فلسطين القائد الوطني والاسلامي الكبير رمضان شلح، الذي ارتقى بعد حياة حافلة بالجهاد والمقاومة والصبر والعطاء والتضحيات. حسب بيان مقتضب صدر عن اللجان.

وقالت :"لقد فقدت فلسطين  في هذا اليوم قائدا كبيرا وفدائيا ملهما.. ناطقا بالحق .. حاميا للمقاومة ومشروعها..  كرس حياته لخدمة قضيته و التصدي لكل المؤامرات ..  "

 ونعت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة شلح قائلة: "نحتسب عند الله تعالى أحد رجالات فلسطين وأحد رموز مقاومتها الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي الدكتور رمضان عبد الله شلح،  ونسأل الله تعالى أن يتقبله في عليين وينزله منازل الشهداء.."

حزب الشعب الفلسطيني

ونعى حزب الشعب الفلسطيني القائد الوطني الكبير رمضان عبدالله قائلا في بيان النعي : بمزيد من الحزن والاسى ينعي حزب الشعب الفلسطيني الى جماهير شعبنا الفلسطيني والى عموم الاحرار في العالم وفاة الاخ المناضل الوطني الكبير رمضان عبدالله شلح ، الامين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطيني الذي رحل مساء اليوم بعد سنوات طويله من العطاء والكفاح الوطني وبعد صراع طويل مع المرض خلال العامين الماضيين ".

وأضاف :ان حزب الشعب الفلسطيني وهو ينعي الفقيد الراحل رمضان شلح الذي يمثل غيابه في هذه الظروف الصعبة خسارة كبير لشعبنا الفلسطيني وقضيتنا الوطنية  خاصة ونحن  في أمس الحاجة لصوته ودوره الوحدوي الذي طالما عرفناه عن قرب قبل ان يداهمه المرض .

، كما ويتقدم حزب الشعب الفلسطيني من قيادة وكوادر  حركة  الجهاد الإسلامي في فلسطين ولعموم ال شلح وعموم شعبنا بخالص التعازي برحيل الفقيد ، مؤكدا في نفس الوقت على ضرورة التمسك بقيم الحوار والدعوة للوحدة الوطنية التي طالما تمسك بها الفقيد وعمل من اجلها حتى الرمق الاخير ".

حماس
واصدرت حركة حماس بيان نعي للقائد شلح قالت فيه : بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، ننعى لشعبنا الفلسطيني في الداخل والشتات وللأمة جمعاء القائد الوطني الكبير الدكتور رمضان عبد الله شلح" أبو عبد الله" الذي وافته المنية، بعد مسيرة حافلة بالعطاء لوطنه ولشعبه ولقضيته ولأمّته. "

وأضافت "لقد كان فقيد فلسطين الكبير قائدًا من قادة شعبنا الفلسطيني، وفارسًا من فرسان الجهاد والمقاومة، ابن مدينة غزة المجاهدة، المبعد عنها بقرار سلطات الاحتلال الصهيوني."

وقالت :"قدّم القائد رمضان شلح نموذجًا في الصبر وصلابة الموقف وقول الحق، وأسطورة في الجهاد والدعوة إلى الله عز وجل، والعمل من أجل الإسلام وقضية فلسطين.
نسأل الله عز وجل أن يتقبله عنده في عليين مع الصديقين والشهداء والصالحين، وأن يتغمّده برحمته ومغفرته الواسعة، وأن يحسن عزاء عائلته وأبنائه وأهله وذويه ومحبّيه، وأن يرزقهم الصبر والسلوان."

المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج
ونعى الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج منير شفيق القائد الوطني الكبير رمضان عبدالله  شلّح الذي قال إنه "رحل بعد مسيرة طويلة من العطاء والجهاد والعمل الوطني الدؤوب، مؤسساً من مؤسسي حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين،  وأميناً عاما لها".

وأضاف شفيق "ونحن إذ نودع هذه القامة الوطنية الكبيرة، نعاهده على المضي على درب النضال حتى التحرير والعودة، رحمك الله يا ابا عبد الله، وأسكنك الفردوس الأعلى من الجنة. "             

 حركة المجاهدين الفلسطينية

وتقدمت "حركة المجاهدين الفلسطينية" ممثلة بأمينها العام أسعد أبوشريعة "أبوالشيخ" وأعضاء مكتب الأمانة العامة العامة وكافة كوادر وأعضاء الحركة بالتعزية القلبية الحارة من الشعب الفلسطيني وقيادة حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وعائلة شلح لوفاة القائد الوطني الكبير..

وذكرت الحركة في بيان النعي : إن الراحل ارتقى الى العلياء بعد حياة حافلة بالعطاء والبذل .. وهو قابض على جمر الجهاد .. حاملاُ هم قضيته وشعبه ولم يتنازل .. حتى قضى نحبه بعد صراع طويل مع المرض .."

وأضافت : ونسأل الله له الرحمة والمغفرة .. وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان .. وأن يعوض شعبنا ومقاومتنا واخواننا في حركة الجهاد الاسلامي خيراً بإذن الله عز وجل.."

حركة المقاومة الشعبية

وتقدمت حركة المقاومة الشعبية في فلسطين بكافة دوائرها وعلى رأسهم الأمين العام الشيخ أبو قاسم دغمش وقيادة كتائب الناصر صلاح الدين , بالتعازي الحارة لقيادة وجماهير الشعب الفلسطيني عامة وقيادة حركة الجهاد الاسلامي وعائلة شلح خاصة بوفاة القائد الوطني رمضان شلح - ابو عبد الله.
وقالت الحركة في بيان النعي :نؤكد إننا فقدنا اليوم قائد إسلامي ووطني فلسطيني بارز  , ضحى وجاهد وقاتل من اجل دينه ووطنه, ومن اجل اعلاء راية التوحيد عالية خفاقة فوق ربوع الوطن .  ونجدد العهد والوفاء لروح الدكتور ابو عبد الله ولكافة شهداء شعبنا الفلسطيني للبقاء على درب الجهاد والمقاومة. "

حزب الله

نعى حزب الله اللبناني، في بيان الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الدكتور رمضان عبد الله شلح، جاء فيه “غادر دنيانا ليلة البارحة أخ حبيب وصديق عزيز وقائد حكيم ومجاهد كبير هو الأخ الدكتور رمضان عبد الله شلح الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين بعد معاناة طويلة مع المرض، وفقدنا برحيله قامة شامخة من قمم المقاومة في العصر الحديث، بما كان عليه من فكر نير وعقل منفتح وعاطفة صادقة وإرادة صلبة وعزم لا يلين وثقة عظيمة بوعد الله تعالى للمجاهدين بالنصر وإخلاص كبير للقضية المركزية وفهم دقيق للأولويات وقلب عاشق يتسع لكل هموم الأمة وإلى جانب ذلك كله روح مشتاقة إلى لقاء الله تعالى وأوليائه ومن سبق من الشهداء،هكذا عرفناه وخبرناه في ساحات جهادنا المشترك وفي لقاءاتنا الكثيرة والطويلة في كل المراحل الصعبة التي كنا فيها أخوة إيمان ورفاق درب واحد، لقد أحزننا فقده ورحيله وهو في قمة العطاء، والمقاومة أحوج ما تكون إليه ولكننا نسلم للامر الله تعالى ونرضى بمشيئته وقضائه عز وجل”.

وتوجه حزب الله في بياته بـ “أحر التعازي ومشاعر المواساة للشعب  الفلسطيني المجاهد والصابر ولعائلة الفقيد الكريمة والغالية فردا فردا، ولأخواننا الأعزاء من القادة والمجاهدين في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وفي مقدمهم الأخ العزيز الأستاذ زياد نخالة القائد والأمين على مسيرة الراحل الدكتور رمضان عبد الله والشهيد الدكتور فتحي الشقاقي عليهما الرحمة، نتوجه إليهم جميعا ونؤكد لهم أننا سنبقى إلى جانبهم كما كنا دائما في موقع الأخوة والمحبة والمساندة والتكامل لِنواصل سويا درب الأعزاء الذين مضوا ونحقق أهدافهم وآمالهم، كل الدعاء لفقيدنا الغالي والكبير والحبيب بالرضوان والرحمة الواسعة ولأهله الكرام ورفاقه الأعزاء بالصبر والسلوان وعظيم الأجر”.

المبادرة الوطنية
نعت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية القائد الوطني الكبير رمضان عبدالله شلح، الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي وأحد أبرز القادة الفلسطينيين المعاصرين.

وقالت حركة المبادرة إن فلسطين فقدت بوفاة شلح علما بارزا من أعلام الكفاح الوطني الفلسطيني وقائدا مميزا كرس حياته ونضاله لحرية شعبه ووطنه، وتمسك دوما بالصلابة المبدئية في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني.

ووصف د. مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الفقيد المناضل شلح بأنه كان من أشد الحريصين على الوحدة الوطنية  الفلسطينية و تميز دوما بعلمه، وذهنه المتوقد، ومرونتة الخلاقة في قيادة النضال الوطني، وسيذكر الشعب الفلسطيني دوما عطائه وتضحياته و مساهماته النضالية.

وتقدمت حركة المبادرة الوطنية بالتعازي لحركة الجهاد الإسلامي و لعائلة الفقيد و أنصاره و محبيه داعية الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يرزق أهله وشعبنا الصبر و السلوان.

إسماعيل هنية

قال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، إن الدكتور رمضان شلح ظل متمسكًا ثابتًا على خط الجهاد والمقاومة رغم كل التضحيات والعذابات والاغتيالات، وأضاف: "ظل ثابتًا فوق الجبل وشامخًا عنيدًا شجاعًا، وظل محرضًا لشعبه ومحفزًا لأمته من أجل فلسطين القضية والهوية والمنهج والفكرة".

وأكد هنية خلال كلمة له ينعى فيها القائد الدكتور شلح، أنه " كان وحدويًا يسعى في مساعٍ كثيرة من أجل أن يبقى شعبنا موحدًا في خندق الثوابت والمقاومة، مؤمن بوحدة الشعب، إلى جانب أنه مؤمن بوحدة المقاومة وخاصة بين حركتي حماس والجهاد".

وقال هنية في كلمته: "تودع فلسطين والأمة في هذا اليوم قائدًا مجاهدًا من قيادات الشعب الفلسطيني، حمل لواء المقاومة وقاد حركة عظيمة من حركات المقاومة والجهاد، وانتقل إلى جوار ربه بعد مسيرة وحياة حافلة بالعطاء والجهاد والمقاومة من أجل فلسطين والقدس والأقصى، ومن أجل عودة شعبنا إلى وطنه وأرضه التي هجر منها".

وأضاف: "الدكتور رمضان شلح الذي ولد من رحم المعاناة ومن رحم المقاومة ورحم الانتفاضات والثورة على أرض فلسطين وخارجها، وظل يحمل الراية ويرفع اللواء، بعد أن تحمل المسؤولية والأمانة بعد أخيه الدكتور فتحي الشقاقي"، معتبرًا أنه شكّل إضافة نوعية إلى قامات هذا الشعب وإلى قيادات الأمة ورسخ قيمًا عظيمة في مسيرة العطاء والبذل والتضحية.

وتحدث رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس عن صفات القائد شلح، مشيرًا أنه تميّز بثباته وتمسكه بخط الجهاد والمقاومة، إضافة إلى أنه دائم السعي لوحدة الشعب ووحدة فصائل المقاومة خصوصًا بين حركتي حماس والجهاد.

وتابع هنية: "اليوم ونحن ننعى إلى الشعب وأمتنا الذي سيظل محفورًا في ذاكرة الأجيال، نتقدم بالتعازي من قيادة حركة الجهاد الإسلامي وفي مقدمتهم الأخ الحبيب زياد النخالة وكل كوادر الحركة ومؤيديها في فلسطين وخارجها، وأتقدم بالتعزية إلى أسرة شلح الكرام".

وختم حديثه: "أقول لإخواننا في حركة الجهاد الإسلامي، إن حركة حماس بكل روافدها وامتداداتها ستظل عمقًا استراتيجيًا لكم ولكل فصائل المقاومة، وسنمضي معًا لنحقق ما مات عليه الشهيد أبو عبد الله".

الجبهة الشعبية
نعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وأمينها العام أحمد سعدات، القائد الوطني الكبير رمضان عبدالله شلّح، "الذي برحيله يفقد شعبنا أحد فرسانه وقامة من قامات حركته الوطنية، التي تمسكت بالنضال والمقاومة والوحدة سبيلاً لتحرير فلسطين."

وقالت في بيان لها :إن رحيل القائد شلّح في هذه الظروف الصعبة التي تتكثف فيها مخططات تصفية القضية الوطنية، يضع على كاهل الحركة الوطنية الفلسطينية مسؤولية مُضاعفه في الحفاظ على كامل حقوقنا، وفي التصدي الموّحد لهذه المخططات."

وأضافت : الجبهة الشعبية وهي تشعر بحجم الخسارة الوطنية برحيل الأخ رمضان شلح، تتوجه للأخ زياد النخاله الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي والأخوة في قيادة الحركة وأعضائها بخالص تعازيها، وبثقتها على أنهم  سيحملون الأمانة، ويواصلون مسيرة النضال  حتى تحقيق أهداف شعبنا كاملة في فلسطين."

إيران

ونعى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رمضان شلح قائلا : لقد كانشلح وبسابقة طويلة في الجهاد هو شخصية مقاومة ووطنية على الساحة الفلسطينية قضى عمره في ظروف معقدة بشجاعة وفداء.

وأضاف ظريف:" كان هاجس الراحل رمضان شلح هو موضوع تقوية الوحدة بين أبناء الشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة والعالم الإسلامي وتقدم إيران كونها داعماً للشعب الفلسطيني."

أعرب رئيس مجلس الشورى الإسلامي في ايران محمد رضا قاليباف عن تعازيه بوفاة شلح.

وفي رسالة وجهها، بهذه المناسبة قال قاليباف: "إن رحيل المجاهد المخلص والقيادي البارز في صفوف المقاومة الإسلامية، والإنسان الذي مضى حياته في طريق تحرير فلسطين والقدس الشريف الدكتور رمضان عبدالله شلح ، أحزن قلوب أنصار المقاومة وأحرار العالم".

وأشار قاليباف إلى "أن الفقيد أمضى عمره المبارك في الجهاد ضد الغدة السرطانية المتمثلة بالكيان الصهيوني"، مضيفاً أنه "كان من الأنصار الصادقين للجمهورية الإسلامية في مواجهتها لمخططات المستكبرين المشؤومة."

كما تقدم قاليباف بالتعازي للشعب الفلسطيني المقاوم وفصائل المقاومة الإسلامية وحركة الجهاد الإسلامي، خاصة الأمين العام للحركة زياد نخاله وإلى عائلة الفقيد، داعياً "بالنصر والغلبة للمجاهدين الفلسطينيين ولرفاق الفقيد رمضان شلح".

القيادة العامة

ونعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة الدكتور رمضان عبد الله شلح الذي قالت إنه "كرس حياته دفاعاً عن فلسطين وقضيتها العادلة، مرابطاً في أكنافها، بفقده اليوم تفقد فلسطين أحد رجالها الصادقين الذي لاقى ربه بعد حياة حافلة بالجهاد والتضحيات".
وقالت "نعاهد روحه الطاهرة على المضي في طريق الجهاد والمقاومة حتى تحرير كل فلسطين راجين من الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته".

 الجبهة العربية الفلسطينية

ونعت الجبهة العربية الفلسطينية المناضل والمفكر د. رمضان عبد الله شلح ، وقالت في بيان لها إنه:" رحل بعد حياة حافلة بالنضال والعطاء قضاها مناضلاً ومقاتلاً من اجل الحرية والكرامة، وكان رمزا للعطاء والصبر والنضال الدؤوب من اجل حقوق شعبنا، مدافعاً عن وحدة شعبنا وقضيته العادلة ليترك خلفه إرثا كبيراً من المواقف الوطنية الشجاعة فقد كان فارسا وطنيا مناضلا فذاً محباً لوطنه فلسطين التي امن بها ودافع من اجلها كل سني حياته ، مؤمناً بوحدة شعبه ."

وأضافت "لقد خسر الوطن برحيل هذا المناضل الوطني واحداً من مناضليه الشرفاء الذين آمنوا بأهداف شعبهم، وناضلوا من اجل تحقيقها، وإننا في الجبهة العربية الفلسطينية إذ نعزي رفاقنا في حركة الجهاد الإسلامي وامينها العام زياد النخالة ، وأهله وذوية بفقدان هذه القامة الوطنية ، فإننا نعاهده على مواصلة النضال من اجل تحقيق كامل أهداف شعبنا في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف."

رابطة علماء فلسطين
 وتقدم رابطة علماء فلسطين ممثلة برئيسها النائب د. مروان محمد أبو راس، وأعضاء مجلس إدارتها، وجمعيتها العمومية، من الأمتين العربية والإسلامية عامة، ومن الشعب الفلسطيني خاصة، ومن قيادة حركة الجهاد الإسلامي لتحرير فلسطين، ومن عائلة شلح، بأحر التعازي والمواساة بوفاة القائد الوطني الكبير د. رمضان عبدالله شلح، الأمين.

وقالت الرابطة في بيان النعي :" وإذ تنعى الرابطة الفقيد لتؤكد بأنه كان علماً من أعلام الجهاد والمقاومة، وقائداً كرس كل حياته لخدمة شعبه، ونصرة قضيته، وأنه قضى حياته حاملاً هم أبناء شعبه الفلسطيني في الداخل والخارج، وكان من أبرز القيادات الفلسطينية الحريصة على تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية."

وأضافت :"إن رابطة علماء فلسطين لتسأل الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته, وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، وأن يعوض الشعب الفلسطيني بفقيدهم خيراً ".

أحمد بحر
نعى رئيس المجلس التشريعي بالإنابة د. أحمد بحر الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح، مؤكداً أن فلسطين خسرت قائداً وطنياً كبيراً كان له أثر واضح في تاريخ القضية الفلسطينية.

واستذكر بحر الاسهامات والتضحيات الوطنية الفقيد شلح، الذي كان أحد رموز المقاومة والجهاد على أرض فلسطين، والمعروف بصلابة مواقفه وتحيزه الواضح لفلسطين وقضيتها.

وشدد بحر على ضرورة انتهاج ذات النهج الذي ارتضاه القائد الوطني الراحل رمضان شلح لنفسه، وأن تواصل الفصائل والجهات الفلسطينية كافة لإنفاذ وصيته بالعمل لتحرير فلسطين كاملة، وعدم التنازل عن شبر منها.

وقال بحر إن القائد الوطني الراحل رمضان شلح كان رجلاً وحدويا، ويعمل دوما على رأب الصدع في الساحة الفلسطينية وتوحيد الجهود والطاقات نحو الهدف الأساسي وهو تحرير فلسطين، وأنه لم يكن يبحث أبداً عن مجد أو مكسب شخصي إنما كان همه دوما فلسطين أولاً وأخيراً.

وقدم رئيس المجلس التشريعي بالإنابة بالتعازي لكافة أبناء الشعب الفلسطيني بالقائد الراحل عامة ولحركة الجهاد الإسلامي وذويه خاصة، وأكد التمسك بخيارته في تحرير فلسطين والوحدة الوطنية.

جميل مزهر
تقدم عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر من حركة الجهاد الإسلامي وفي مقدمتهم أمينها العام زياد النخالة وعموم عائلة "شلح" ولأبناء الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات بخالص التعازي بوفاة المناضل والقائد الكبير د. رمضان عبدالله " أبو عبدالله"، والذي "ترجل عن صهوة جواده أمس السبت بعد حياة نضالية مفعمة بالمقاومة والعطاء."

وقال مزهر :لقد خسرت فلسطين أحد قياداتها البارزين والمخلصين، الذين لعبوا دوراً فاعلاً في تعزيز خيار المقاومة في ميادين العمل الوطني والمقاوم، وكانت دوماً شخصية مركزية كان لها حضورها وأهميتها في المشهدين الوطني الفلسطيني والعربي وفي محور المقاومة تحديداً، وكان صاحب رؤية سياسية ثاقبة وثابتة على المواقف ولا تساوم أو تهادن، ومن أشد الداعين لتشكيل جبهة مقاومة موحدة، وتوحيد طاقات شعبنا وقواه في خدمة هدف التحرير من خلال برنامج مقاوم بعيداً عن كل البرامج الخبيثة والتفريطية.

وأضاف مزهر : لقد كان الراحل أبو عبدالله وطنياً بامتياز وصاحب شخصية مثقفة ومنفتحة على كافة مكونات شعبنا، حيث كان يُعرف جيداً بطبيعته المستنيرة في التعامل مع تيارات فكرية ودينية وسياسية متعددة، ولكنه كان دائماً يشدد على ضرورة تقاطعها وتوحدها في خدمة هدف المقاومة والتحرير، باعتبار ذلك مصدر للقوة والمناعة الوطنية بعيداً عن التفكك والشرذمة والتناقضات الداخلية، باعتبار أن التناقض الرئيسي يجب أن يكون في مواجهة الاحتلال الصهيوني العنصري.

وقال "نعاهد المناضل الكبير بمواصلة طريق المقاومة التي ناضل ودافع من أجلها حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال وإقامة دولة فلسطين من نهرها إلى بحرها وعاصمتها القدس."

صائب عريقات
تقدم الدكتور صائب عريقات امين سر اللجنة التنفيذية ل م ت ف ، من فى حركة الجهاد الاسلامي وعموم ابناء الشعب الفلسطيني فى القارات الخمس ومن ال شلح بأحر التعازي واصدق مشاعر المواساة بوفاة القائد الدكتور رمضان عبد الله شلح , وقال " رحمه الله واسكنه فسيح جنانه وانا لله وانا اليه راجعون"

صالح رأفت

نعى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الأمين العام للاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" صالح رأفت باسمه شخصيا وباسم المكتب السياسي واللجنة المركزية لـ "فدا" وجميع كوادر وأعضاء الحزب الأمين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي د.رمضان عبد الله شلح.
وقال "إذ يتفدم الرفيق رأفت بأحر التعازي وأصدقها من الأخ زياد نخالة الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي وباقي الأخوة في أركان قيادة الحركة فإنه يؤكد أن رحيل الدكتور رمضان لا يمثل خسارة لحركة الجهاد الاسلامي فقط بل لعموم الحركة الوطنية في فلسطين والحركة القومية في العالم العربي وكل الأحرار والشرفاء في العالم، وقد كان الفقيد الكبير رجلا صلبا وقائدا مقداما ومثقفا قل نظيره، ولعل أكثر ما ميز شخص القائد الراحل روح العمل الوحدوي التي ستبقى هاديا لعموم فصائل العمل الوطني الفلسطيني."

وأكد رأفت أن "حزبنا فدا سيبقى وفيا لسيرة ومسيرة الراحل الكبير وباقي الشهداء والقادة الذين ارتقوا على مر مراحل النضال الوطني الفلسطيني، وسيجسد ذلك باستمرار العمل الوحدوي والمشترك مع عموم فصائل وقوى الحركة الوطنية الفلسطينية وبالتحديد مع حركة الجهاد الاسلامي وأمينها العام الأخ زياد نخالة لأن الحركة جزء أساسي ومكون رئيسي فيها.

الرحمة والسكينة والسلام لروح الدكتور رمضان عبد الله شلح وعهدا أن نواصل درب الكفاح من أجل الجرية والاستقلال الناجز والعودة."

الجبهة الديمقراطية

وأصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بياناً في وداع القائد الوطني الكبير الدكتور رمضان عبد الله شلح، الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي قالت فيه : رحل عنا بعد حياة حافلة بالنضال، كرسها في خدمة قضية شعبه وحقوقه الوطنية، في الخلاص من الإحتلال والاستيطان والفوز بالاستقلال والحرية."

وقالت الجبهة إن "شعبنا الفلسطيني وشعوب أمتنا العربية والإسلامية، وهي تودع قائداً وطنياً كبيراً، بقامة الراحل الكبير، إنما تودع ابناً من أبنائها الخلص، الذين وهبوا عقلهم وقلبهم ومشاعرهم، وكل ما يملكون في خدمة العدالة والحرية والكرامة الوطنية، ولقد كان، عن حق، في موقعه القيادي موضع احترام وتقدير عميقين من شعبنا وقواه السياسية على رأس حركة الجهاد الإسلامي، التنظيم الشقيق في ساحة العمل الوطني وساحة المقاومة ضد الإحتلال."

وختمت الجبهة بالقول إنها "توجه إلى الأمين العام للحركة الأخ المناضل زياد نخالة، وإلى عموم أبناء الحركة ومؤيديها، وإلى شعبنا وقواه السياسية، وأصدقاء الراحل وأخوانه وأفراد عائلته، بأحر التعازي وأصدق المشاعر، مؤكدة أن التكاتف والتلاحم في ساحة العمل الوطني من أبناء القضية الواحدة هو ردنا الدائم على اللحظات العصيبة، وطريقنا للتغلب على حزن الفراق وألمه."

المجلس الوطني الفلسطيني

نعى المجلس الوطني الفلسطيني الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح الذي انتقل الى جوار ربه بعد حياة حافلة بالنضال المخلص لفلسطين.

وقال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون في بيان النعي "ان الراحل الكبير كان قامة وطنية منتمية لفلسطين قولا وفعلا، وطنيا وحدوديا حريصا على حقوق الشعب الفلسطيني ووحدته، لطالما كانت له المواقف الملتزمة بالثوابت الوطنية والحرص على خطاب الوحدة الذي يجمع ولا يفرق."

 وتقدم رئيس المجلس الوطني من "أهل الفقيد الكبير ومن آل شلح الكرام ومن حركة الجهاد الإسلامي ومن أبناء شعبنا بأصدق مشاعر التعزية والمواساة"، داعيا الله عز وجل أن يشمله بمغفرته ورحمته وان يدخله جنانه الواسعة، وان يلهم اهله جميل الصبر والسلوان.

منظمة التحرير الفلسطينية

 ونعت منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان إلى جماهير الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية القائد الوطني الفلسطيني الكبير الدكتور رمضان عبد الله شلّح.
وقالت في بيان لها "إن شعبنا الفلسطيني في كل أماكن تواجده يفقد اليوم قائدا وطنيا فلسطينيا شجاعا أمضى حياته في مقاومة ومقارعة الإحتلال منذ ريعان شبابه،  وبعد حياة حافلة بالعطاء والبذل، من أجل شعبنا وقضيتنا العادلة، وكان من أشد الحريصين على الوحدة الوطنية الفلسطينية، التي طالما عمل بكل إخلاص وجهد من أجل تحقيقها."
وأضافت "وبهذا المصاب الجلل، تتقدم قيادة فصائل منظمة التحرير باسمها وباسم كوادرها ومناضليها بأحر التعازي وخالص المواساة للأخوة في قيادة حركة "الجهاد" الإسلامي، ولعائلة الفقيد الراحل، ولعموم أبناء شعبنا الفلسطيني، سائلين الله أن يتغمده بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا، وأن يلهم أهله وذويه ورفاقه وجميع محبيه الصبر والسلوان وحسن العزاء."

نايف حواتمة

بعث نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برقية تعزية إلى زياد نخالة الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي وإلى عائلة الراحل الكبير الدكتور رمضان عبدالله شلح معزياً ومواسياً.
وقال حواتمة:
الأخ العزيز المناضل زياد نخالة
الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي
الإخوة الأعزاء عائلة الراحل الكبير
الدكتور رمضان عبد الله شلح
نودع معكم، في هذه الأيام العصيبة، أخاً وصديقاً ورفيقاً، وقائداً من قادة شعبنا الذين تحملوا عن جدارة مسؤولياتهم النضالية والكفاحية، خلفاً للقائد الشهيد الصديق الدكتور فتحي الشقاقي، ونقف إلى جانبكم بكل مشاعرنا الصادقة، نشاطركم حزن  الوداع والفراق، وكلنا أمل وثقة أن حركة الجهاد الإسلامي بقياداتها وقواعدها باقية وفية لتراث القائدين الكبيرين الدكتور الشقاقي والدكتور شلح حيث كانت لنا مع الراحلين جولات حوار ولقاءات في خدمة شعبنا، جنباً إلى جنب مع باقي فصائل المقاومة الفلسطينية إلى أن يبزغ فجر الحرية، ويتحرر شعبنا من كل أشكال الإحتلال والإستيطان الصهيوني البغيض، وتقوم الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.
لكم جميعاً، مني ومن قيادة الجبهة وقواعدها وأنصارها وعموم أبناء شعبنا أصدق المشاعر وأعمق التعازي وكل التضامن الأخوي. "

أمين عام اتحاد المسلمين
تقدم الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، د. علي القره داغي،  بخالص العزاء لحركة الجهاد الإسلامي قيادة وأفرادا برحيل الدكتور رمضان عبد الله شلّح الأمين العام الأسبق لحركة الجهاد الإسلامي .

‏وقال داغي  في تغريدة عبر صفحته "تويتر" : "رحمة الله تعالى على الدكتور ‎رمضان شلح , كان الفقيد البطل مجاهداً بذل كل ما وسعه ضد الاحتلال الصهيوني.

وسأل الله أن" يغفر الله له ويسكنه الفردوس الأعلى ويحشره مع النبيين والصديقين والشهداء ."

نعى التيار الوطني للمستقلين الأمين العام السابق لحركة الجهاد الاسلامي رمضان شلح، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى بعد حياة حافلة بالعطاء والنضال والتمسك بالثوابت الوطنية واصراره المستمر على استعادة اللحمة الوطنية.

التيار الوطني للمستقلين

وتقدم رئيس التيار الوطني للمستقلين، الخبير في القانون الدولي، د. عبدالكريم شبير، بأحر التعازي والمواساة من جميع أبناء شعبنا الفلسطيني والأخوة في حركة الجهاد الاسلامي وأسرة الفقيد باستشهاد الوطني الكبير، د. رمضان عبدالله شلح الذي كرس حياته مناضلا من أجل القضية الفلسطينية.

واستذكر "شبير" مواقف الشهيد "شلح" التاريخية والخالدة، و النضالية على مدار مسيرته الطويلة، والمشرفة مع مؤسس حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، و رفيق دربه الشهيد الدكتور، فتحي الشقاقي رحمه الله، ومواقفه الوطنية وإلتزامه بنهج الثورة والنضال حتى تحرير الأرض والمقدسات، اثناء قيادته لحركة الجهاد الإسلامي، حيث كان فيها فارس الكلمة، ورجل المواقف، وعنواناً للمقاومة الوطنية الصادقة والامينة، ومع رحيل هذا القائد البطل، والقامة الوطنية الكبيرة نتذكر صدقه وقوة انتمائه وثبات مواقفه، وكلماته التي كانت بمثابة الشموع التى تنير الطريق للمخلصين، وقد امضى جل حياته في سبيل تحقيقها، انطلاقآ من مفاهيمه الوطنية الواضحة والثابته، وقوله الى كلمة الحق التي كان دائمآ يصدح بها دون خوفآ او وجل من احد ،وقد تمكن من ان يسطر اسمه في سجل الخالدين رمزاً وطنياً خالداً في عقول وقلوب أبناء شعبنا الفلسطينى البطل.

وقال، اننا اليوم نودع الدكتور رمضان شلح "ابو عبدالله" كقائداً فذاً خط بدمه خريطة فلسطين، وكتب للقدس اروع رسالة حب خرجت من قلبه الذي لم ينفك ينبض بحبها وعشقها حتى لقي الله، وهو صادق السيرة والمسيرة ، فكانت فلسطين نبضه وآخر نفس خرج من صدره المفعم بعشقها ، فلك العهد والقسم يا أبا عبد الله من كل ابناء شعبنا البطل أن يظل حافظآ لعهدك، وأن يسجل في تاريخنا المعاصر والمشرق اسمك بحروف من  النور، وأن يحافظوا  على مكانتك في قلوبهم وبين قادة شعبنا الذين سبقوك على طريق التحرير، وصولاً الحرية والقدس عاصمة دولة فلسطين العتيدة.

وختم تعزيته، "رحمك الله أيها الفارس المعلم والمناضل العنيد، والشهيد البطل، دكتور رمضان شلح "ابو عبدالله"، والى جنات الخلد مع الشهداء والنبين والصديقين وحسن اولئك رفيقا".

يوسف القرضاوي

نعى رئيس اتحاد العلماء المسلمين السابق الشيخ يوسف القرضاوي فقيد الأمة العربية والإسلامية الدكتور رمضان عبدالله شلح.

وقال القرضاوي في حق الراحل شلح: "عرفت الأخ المجاهد رمضان شلح رائدًا لا تنقصه الخبرة، وقائدًا لا يفقد الرؤية، مؤمنًا بقضيته، ثابتًا عليها، يُقدِّم مصلحة وطنه وأمته".

واضاف القرضاوي: "قدم الدكتور شلح مصلحة وطنه وأمته حاملًا روحه على راحته؛ يُلقي بها في مظان الشهادة؛ مؤثرًا حياة المقاومة وتضحياتها على حياة المهادنة والدعة؛ فرحمه الله رحمة واسعة، وتقبله في الصالحين!".

اليمن

نعى عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين رمضان شلح.

وبعث الحوثي، برقية عزاء ومواساة في وفاة شلح، بعد حياة حافلة في العمل داخل الحركة والمقاومة، مشيراً إلى "أن الفقيد أبلى بلاءاً حسناً في العمل داخل الحركة والمقاومة إيماناً منه بالهدف المقدس، وهو تحرير كامل الأراضي الفلسطينية من الاحتلال الإسرائيلي، مشيداً بإسهاماته في العمل المقاوم ضد الكيان الصهيوني."

وعبر الحوثي، عن خالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد، ولجميع أبناء حركة الجهاد الإسلامي، والشعب الفلسطيني في هذا المصاب.

وقال المكتب السياسي لحركة أنصار الله إنه "تلقى النبأ ببالغ الحزن والأسى."

وأوضح في بيان، أن للراحل "مواقف مشهودة ومعلنة مع محور المقاومة جعلت منه قائداً فذاً حكيماً"، مشدداً على أن "القدس وفلسطين هي البوصلة الحقيقية التي تحدد الاتجاه وتجمع الموقف".

وأكد المكتب السياسي لأنصار الله وقوفه مع" الشعب الفلسطيني إيماناً منه بعدالة القضية ووحدة المشروع والهدف ."

حركة الأحرار

 قالت حركة الأحرار في فلسطين إن" الفقيد كان قامة وطنية وفكرية وعلمية شامخة ومجاهداً أفنى حياته خالصة من أجل الدين والقضية وفلسطين.. وقائداً مخلصاً قدم كل ما يستطيع في خدمة مشروع الجهاد والمقاومة".

وشددت في بيان لها على أن "رحيله يجب أن يشكل "دافعاً قوياً للملمة وتوحيد البيت الفلسطيني ورص الصفوف خلف جبهة وطنية موحدة".

جبهة النضال الشعبي

 نعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، القائد الوطني الوحدوي الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي رمضان عبدالله شلح (أبو عبدالله) .

وقالت الجبهة "تفتقد فلسطين وشعبها المناضل  رمضان شلح ،في ظروف دقيقة وصعبة تمر بها قضية شعبنا،تحتاج للقادة والمناضلين،أصحاب الرؤى السديدة والمنحازة للقرار الوطني الفلسطيني المستقل ،فرحيله بعد سنوات طويلة من النضال و العطاء والكفاح الوطني،يشكل خسارة لقامة وطنية عالية."

 وتقدمت الجبهة من قيادة وكوادر حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين ،ولعموم ال شلح وعموم شعبنا بخالص التعازي برحيل المناضل الوطني.مؤكدة على التمسك  بالحوار الوطني طريقاً لانهاء الانقسام ،والدعوة للوحدة الوطنية التي تمسك بها القائد شلح وعمل من اجل تحقيقها.

حركة (فتح الانتفاضة)

 نعت اللجنة المركزية لحركة (فتح الانتفاضة) القائد الوطني الكبير الدكتور رمضان عبدالله شلح وقالت في بيان لها :بمشاعر عميقة من الحزن والألم الشديدين، وتسليما بقضاء الله وقدره، تنعي اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح الانتفاضة وعموم كوادر ومناضلي الحركة إلى جماهير شعبنا الفلسطيني المناضل، والي جماهير أمتنا العربية والإسلامية، والى كل قوى الحرية والتقدم في العالم أجمع ، القائد الوطني الكبير الأمين العام السابق لحركة الجـ هـ اد في فلسـ طين الدكتور رمضـ ان عبد الله شـ لح، الذي قضى أثر مرض عضال ألم به وأقعده عن مواصلة دوره الجـ هادي الى أن صعدت روحه إلى بارئها راضية مرضية."

وأضافت : لقد جاء رحيله في مرحلة دقيقة وخطيرة تمر بها قضيتنا الوطنية، ونضالنا الوطني، مرحلة تحتاج إلى مواقف وجهود المناضلين الصادقين المعبرين عن آمال وتطلعات شعبهم وامتهم، والتي جسدها الراحل الكبير منذ أن تولى الامانه والمسؤولية والمهام أثر اغتيال القائد المؤسس الشـ هـ يد فتـ حي الشـ قـ اقـ ي بأمانة وصدق وثبات وصمود.

وقالت :إن حركة فتح الانتفاضة وهي تنعاه اليوم تعاهده وتعاهد كل الشـ هـ داء الأبرار على مواصلة مسيرة الثـ ورة والكفاح، مواصلة درب الوفاء للشـ هـ داء الأبرار حتى تحقيق أهداف شعبنا في التحرير والعودة. وتتقدم من ذوي الشـ هـ يد، ومن الأخوة الأعزاء رفاق الدرب في حركة الجـ هـ ا د الإسـ لامـ ي في فلسطين وأمينها العام الأخ المجـ اهـ د زياد نخالة /أبو طارق بأحر التعازي وأصدق مشاعر المواساة."

 

وتولى شلح منصب الأمانة العامة لحركة الجهاد الإسلامي، عام 1995، عقب استشهاد القائد السابق للحركة فتحي الشقاقي، واستمر في موقعه حتى أيلول/سبتمبر 2018، حيث تم انتخاب زياد النخالة أميناً جديداً للحركة.

يذكر أن الأمين العام السابق لحركة الجهاد، هو من مواليد حي الشجاعية في قطاع غزة، في 1 كانون الثاني/يناير عام 1958، وأثمرت علاقته بالشقاقي أثناء دراسته في جامعة الزقازيق في مصر، عن تأسيس حركة الجهاد" عام 1981.   

 

#الجهاد الاسلامي #رمضان شلح

اقرأ ايضا من شؤون فلسطينية