اتصل بنا أرسل مقال

القدس23°
رام الله22°
الخليل23°
غزة25°
القدس23°
رام الله22°
الخليل23°
غزة25°
4.41جنيه إسترليني
4.83دينار أردني
0.22جنيه مصري
4.06يورو
3.43دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.41
دينار أردني4.83
جنيه مصري0.22
يورو4.06
دولار أمريكي3.43

اجتماع قيادي بين فتح وحزب الشعب لمواجهة قرار الضم

وكالة قدس نت للأنباء - رام الله

عقد، مساء السبت، اجتماعا قياديا بين وفد من اللجنة المركزية لحركة فتح برئاسة نائب رئيس الحركة محمود العالول، ووفدا من حزب الشعب برئاسة الأمين العام بسام الصالحي.

وضم وفد حركة "فتح" عضوي اللجنة المركزية عزام الأحمد، وجمال محيسن، وعضو المجلس الثوري رائد رضوان، فيما ضم وفد حزب الشعب؛ أعضاء المكتب السياسي عاصم عبد الهادي، وسهيل سليمان، وخالد منصور، وعضو اللجنة المركزية للحزب عصام بكر.

وجرى خلال الاجتماع مناقشة الأوضاع في الساحة الفلسطينية والمخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية ومحاولات تصفيتها، وفق مخطط الرئيس الأميركي ترمب عبر ما يسمى بـ"صفقة القرن" وخطط ضم أراضي واسعة من الضفة الغربية، خاصة منطقة الأغوار ومناطق (ج) والمستعمارت، وذلك بعد إعلان ضم القدس واعتبارها عاصمة دولة الاحتلال.

ويأتي هذا الإجتماع في ضوء قرارات القيادة الفلسطينية التي أعلن عنها الرئيس محمود عباس بتاريخ 19/5/2020 بالتحلل من كل الاتفاقيات والتفاهمات الموقعة من قبل منظمة التحرير مع حكومة الاحتلال والإدارة الأميركية والالتزامات المترتبة عليها.

وناقش الوفدان" سبل تعزيز المقاومة الشعبية في كافة الأراضي الفلسطينية، وتعزيز التحرك الفلسطيني الموحد خارج الوطن، وتعزيز وحدة التحرك المشترك الفلسطيني والعربي لدعم صمود شعبنا على أرضه وفي وطنه وعزل الموقف الأميركي الإسرائيلي على الصعيد الدولي."

وأكد الجانبان "ضرورة تعزيز وتعميق الوحدة الوطنية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا، وضرورة توحيد الجهود والطاقات الفلسطينية بين كل القوى والفعاليات الفلسطينية داخل الوطن وخارجه لمواجهة مؤامرات الضم وتصفية القضية الفلسطينية وحماية القدس عاصمة الدولة الفلسطينية وتعزيز المقاطعة الشاملة للاحتلال."

#إسرائيل #حزب الشعب #الساحة الفلسطينية #الاحتلال #حركة فتح #القضية الفلسطينية #الضم #قدس نت

اقرأ ايضا من شؤون فلسطينية