اتصل بنا أرسل مقال

القدس19°
رام الله19°
الخليل19°
غزة22°
القدس19°
رام الله19°
الخليل19°
غزة22°
4.44جنيه إسترليني
4.76دينار أردني
0.21جنيه مصري
4.01يورو
3.37دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.44
دينار أردني4.76
جنيه مصري0.21
يورو4.01
دولار أمريكي3.37

نص البيان الثلاثي المشترك بين الولايات المتحدة والبحرين وإسرائيل

بيان أميركي بحريني إسرائيلي بشأن اتفاق البحرين وإسرائيل.JPG

وكالة قدس نت للأنباء - واشنطن

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء الجمعة، اتفاق مملكة البحرين وإسرائيل على إبرام اتفاق سلام، واصفا إياه بـ"الإنجاز التاريخي".

وغرد ترامب على حسابه الرسمي عبر تويتر، قائلا: "إنجاز تاريخي آخر اليوم!.. صديقانا العظيمان إسرائيل ومملكة البحرين يتفقان على اتفاق سلام".

وتابع: "ثاني دولة عربية تصنع السلام مع إسرائيل في 30 يوما!"، في إشارة إلى اتفاق السلام الذي أبرمته دولة الإمارات مع إسرائيل.

وقال بيان أميركي بحريني إسرائيلي مشترك، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تحدثوا اليوم، وتمت الموافقة على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين إسرائيل ومملكة البحرين.

وتابع البيان: "هذا اختراق تاريخي لتعزيز السلام في الشرق الأوسط. إن فتح الحوار والعلاقات المباشرة بين هذين المجتمعين الديناميكيين والاقتصادات المتقدمة، سيواصل التحول الإيجابي للشرق الأوسط ويزيد الاستقرار والأمن والازدهار في المنطقة".

وأعربت الولايات المتحدة في البيان، عن "امتنانها" لمملكة البحرين لاستضافتها ورشة عمل السلام من أجل الازدهار التاريخية في المنامة في 25 يونيو 2019، "من أجل النهوض بقضية السلام والكرامة والفرص الاقتصادية للشعب الفلسطيني".حسب البيان

وأضاف البيان: "سيواصل الطرفان جهودهما في هذا الصدد للتوصل إلى حل عادل وشامل ودائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، لتمكين الشعب الفلسطيني من تحقيق كامل إمكاناته".

من جانبها، أكدت إسرائيل أنه "على النحو المنصوص عليه في الرؤية من أجل السلام، يمكن لجميع المسلمين الذين يأتون بسلام زيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه، وستظل الأماكن المقدسة الأخرى في القدس مفتوحة للمصلين السلميين من جميع الأديان".

وأعرب ملك البحرين ورئيس وزراء إسرائيل، عن "تقديرهما العميق للرئيس ترامب لتفانيه من أجل السلام في المنطقة، وتركيزه على التحديات المشتركة، والنهج البراغماتي والفريد الذي اتخذه لجمع دولهما معا".

كما أشاد الطرفان بدولة الإمارات العربية المتحدة وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، "لقيادتهما في 13 أغسطس 2020 لإعلان العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع إسرائيل".

وبحسب البيان، فإن مملكة البحرين قبلت دعوة ترامب للانضمام إلى إسرائيل والإمارات العربية المتحدة، في "حفل التوقيع التاريخي" في 15 سبتمبر 2020، في البيت الأبيض، حيث سيكون رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، معلقا على اتفاق السلام مع البحرين إنه بمثابة "عصر جديد للسلام"، متوقعا انضمام دول أخرى قريبا لاتفاقيات السلام مع إسرائيل.

وأضاف "مواطني إسرائيل، أنا أشعر بالحماس وأنا أزف لكم نبأ توصلنا لاتفاق سلام مع دولة عربية جديدة.. دولة البحرين".

وتابع مغردا على حسابه في تويتر: "هذا هو عصر جديد من السلام. السلام مقابل السلام. الاقتصاد مقابل الاقتصاد. لقد استثمرنا في السلام على مدار سنوات طويلة والآن السلام سيؤدي إلى استثمارات كبيرة جدا في الاقتصاد الإسرائيلي.. وهذا مهم للغاية".

وقالت وكالة أنباء البحرين، مساء الجمعة، إن عاهل البلاد الملك حمد بن عيسى آل خليفة أكد على ضرورة التوصل إلى اتفاق سلام عادل ودائم بين الإسرائيليين والفلسطينيين قائم على حل الدولتين.

وشدد العاهل البحريني، خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، على ضرورة التوصل إلى سلام عادل وشامل، كخيار استراتيجي، وفقا لحل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

كما أشاد بالدور المحوري الذي تضطلع به الإدارة الأميركية وجهودها الدؤوبة لدفع عملية السلام وإحلال الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وتعزيز السلم الدولي.

من جهته، اعتبر مستشار العاهل البحريني للشؤون الدبلوماسية ووزير الخارجية السابق الشيخ خالد آل خليفة الجمعة أن اتفاق تطبيع علاقات بلاده مع إسرائيل "يصب في مصلحة أمن المنطقة واستقرارها وازدهارها".

وقال المسؤول الرفيع المستوى إن "إعلان إقامة العلاقات بين مملكة البحرين وإسرائيل يصبّ في مصلحة أمن المنطقة واستقرارها وازدهارها"، مضيفا أن الاتفاق "يوجه رسالة إيجابية ومشجعة إلى شعب اسرائيل ، بأن السلام العادل والشامل مع الشعب الفلسطيني هو الطريق الأفضل والمصلحة الحقيقية لمستقبله ومستقبل شعوب المنطقة".

من جانبه، قال مستشار الرئيس الأميركي جاريد كوشنير في تصريحه لوكالة رويترز، " إن اتفاق السلام بين إسرائيل والبحرين سيشمل فتح سفارتين."

كما ذكر صهر ترامب وكبير مستشاريه لوكالة أسوشيتيد برس أن" الاتفاق هو ثاني اتفاق تتوصل إليه إسرائيل مع دولة عربية في غضون 30 يوما بعد التوصل إلى سلام مع دولتين عربيتين فقط - مصر والأردن - قبل سنوات."

وقال كوشنر "هذا سريع جدا.. المنطقة تستجيب بشكل إيجابي للغاية لاتفاق الإمارات العربية المتحدة ونأمل أن تكون علامة على أن المزيد سيأتي".

 

  • وفيما يلي نص البيان الثلاثي المشترك بين الولايات المتحدة والبحرين وإسرائيل:

بيان مشترك من الولايات المتحدة ومملكة البحرين ودولة إسرائيل: تحدث اليوم الرئيس دونالد جيه ترامب، وجلالة الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة ملك مملكة البحرين، ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في إسرائيل، ووافقوا على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين إسرائيل ومملكة البحرين.

هذا اختراق تاريخي لتعزيز السلام في الشرق الأوسط. إن فتح الحوار والعلاقات المباشرة بين هذين المجتمعين الديناميكيين والاقتصادات المتقدمة سيواصل التحول الإيجابي للشرق الأوسط، ويزيد الاستقرار والأمن والازدهار في المنطقة.

تعرب الولايات المتحدة عن امتنانها لمملكة البحرين لاستضافتها ورشة عمل السلام من أجل الازدهار التاريخية في المنامة في 25 يونيو 2019، من أجل النهوض بقضية السلام والكرامة والفرص الاقتصادية للشعب الفلسطيني.

سيواصل الطرفان جهودهما في هذا الصدد للتوصل إلى حل عادل وشامل ودائم للصراع الإسرائيلي الفلسطيني لتمكين الشعب الفلسطيني من تحقيق كامل إمكاناته.

وأكدت إسرائيل أنه على النحو المنصوص عليه في الرؤية من أجل السلام، يمكن لجميع المسلمين الذين يأتون بسلام زيارة المسجد الأقصى والصلاة فيه، وستظل الأماكن المقدسة الأخرى في القدس مفتوحة للمصلين السلميين من جميع الأديان.

يعرب الملك حمد ورئيس الوزراء نتانياهو عن تقديرهما العميق للرئيس ترامب لتفانيه من أجل السلام في المنطقة، وتركيزه على التحديات المشتركة، والنهج البراغماتي والفريد الذي اتخذه لجمع دولهما معا.

يشيد الطرفان بدولة الإمارات العربية المتحدة وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لقيادتهما في 13 أغسطس 2020 لإعلان العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع إسرائيل.

كما قبلت مملكة البحرين دعوة الرئيس ترامب للانضمام إلى إسرائيل والإمارات العربية المتحدة في حفل التوقيع التاريخي في 15 سبتمبر 2020 في البيت الأبيض، حيث سيوقع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني على إعلان سلام تاريخي.

بيان أميركي بحريني إسرائيلي بشأن اتفاق البحرين وإسرائيل.JPG


 

#إسرائيل #البحرين #قدس نت #الإمارارت

اقرأ ايضا من عربي ودولي