اتصل بنا أرسل مقال

القدس18°
رام الله17°
الخليل17°
غزة22°
القدس18°
رام الله17°
الخليل17°
غزة22°
4.44جنيه إسترليني
4.75دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.99يورو
3.37دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.44
دينار أردني4.75
جنيه مصري0.22
يورو3.99
دولار أمريكي3.37

عشراوي تهدد بتقديم شكوى رسمية إلى الأمم المتحدة ضد بومبيو

حنان عشراوي.JPG

وكالة قدس نت للأنباء - رام الله

هددت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، بتقديم شكوى فلسطينية رسمية إلى الأمم المتحدة ضد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو على خلفية عزمه زيارة مستوطنات إسرائيلية في الضفة الغربية.

وقالت عشراوي للصحفيين في مدينة رام الله، إن "زيارة بومبيو في حال حصلت تمثل "مشاركة في جريمة حرب التي يشكلها الاستيطان الإسرائيلي بموجب القانون الدولي".

واعتبرت عشراوي أن مثل هذه الزيارة "تعكس سلوك إدارة (الرئيس الأمريكي دونالد ترامب) العدواني الخارج عن القانون في سعيها لحصد أكبر عدد من المكاسب لإسرائيل قبل مغادرة البيت الأبيض".

ورأت أن الإدارة الأمريكية "تصر على دعم تسريع التوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة في سلوك يعبر عن قمة انعدام الأخلاق وتشويه للمواقف السياسية والقانونية في خدمة إسرائيل".

وأوردت وسائل إعلام عبرية أمس الجمعة أن بومبيو يعتزم القيام بزيارة استثنائية إلى مستوطنات في الضفة الغربية والجولان السوري خلال زيارته الرسمية إلى إسرائيل الأسبوع المقبل.

وذكر موقع "واللا" الإخباري العبري، عن مصادر إسرائيلية وأمريكية أن الزيارة تأتي خلافا لسياسات وممارسات وزارات الخارجية الأمريكية في إدارات سابقة.

وبحسب الموقع فإن بومبيو يعتزم زيارة مصنع نبيذ بساغوت في مستوطنة شاعر بنيامين قرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية والقيام بجولة ميدانية في مستوطنات الجولان السوري.

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية في العام 1967 وأقامت عليها المستوطنات، التي تُعتبر مخالفة للقانون الدولي، لكن بومبيو، أعلن قبل نحو عام أن المستوطنات لا تنافي القانون الدولي في خطوة مثيرة للجدل قوبلت برفض فلسطيني قاطع.

من جهة أخرى، قالت عشراوي إن إسرائيل تقوض كل متطلبات السلام وتنتهك القانون الدولي عبر التوسع والتمدد والضم على حساب الشعب الفلسطيني وأرضه ومقدراته.

واعتبرت أن الحديث عن استئناف المسار السياسي بين الفلسطينيين والإسرائيليين في المرحلة المقبلة لا يجب أن يرتبط بمجرد الدعوة لاستئناف المفاوضات "بل بوقف إسرائيل عن جرائمها وانتهاكها للقانون الدولي من خلال إلزامها بوقف كل أشكال الاستيطان وإزالته، وضمان التزامها بحل الدولتين".

ويعد ملف الاستيطان أبرز أوجه الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وأحد الأسباب الرئيسية لتوقف آخر مفاوضات للسلام بين الجانبين قبل منتصف العام 2014.
 

#منظمة التحرير الفلسطينية #الضفة الغربية #الأمم المتحدة #مستوطنات #الجولان #مايك بومبيو #حنان عشراوي #قدس نت

اقرأ ايضا من تصريحات وحوارات