وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي يرفض اقتراح المفتش العام للشرطة بحجب شبكات التواصل الاجتماعي

عومِر بار ليف.jpeg

رفض وزير الأمن الداخلي الاسرائيلي عومِر بار ليف اقتراح المفتش العام للشرطة الجنرال كوبي شَبتاي حجب شبكات التواصل الاجتماعي في حال اندلاع أعمال شغب عنيفة على غرار ما حدث خلال عملية "حامي الاسوار" العام الماضي.

وقال بار ليف في مقابلة إذاعية، يوم الأربعاء، "إن اسرائيل دولة ديمقراطية لا يحق لأحد فيها اتخاذ مثل هذه الخطوة."حسب موقع هيئة البث الإسرائيلي باللغة العربية "مكان".

 ومع ذلك أعرب وزير الأمن الداخلي عن دعمه لمحاربة "النشاطات التحريضية" لحماس والجهاد الاسلامي على شبكات التواصل الاجتماعي التي تخص مواطني اسرائيل العرب (فلسطينيي الداخل).

وقد قال الجنرال شبتاي لصحيفة "يديعوت احرونوت" إن "هذه الشبكات تحض المشاغبين على الخروج إلى الشوارع والقيام بأعمال شغب وعنف"، ونوه إلى أنه إذا حصلت أحداث مماثلة للأحداث التي حصلت خلال عملية "حامي الاسوار" فيجب دراسة حجب هذه الشبكات.كما قال

مواضيع قد تهمك

ولاحقا، أصدر المفتش العام للشرطة بيانًا توضيحيًا جاء فيه أنه "قصد فقط حجب المحرضين الذين يدعون إلى ارتكاب عمليات ارهابية وتأجيج الخواطر، وعند السيناريو الأكثر تطرفًا حيث يتعرض أمن الدولة لخطر حقيقي." كما قال

المصدر: وكالة قدس نت للأنباء - القدس المحتلة