"كان 11" تكشف تفاصيل اعتقال شاب من الطور بزعم ضلوعه في تفجير القدس

صور من مكان العملية .. نقلا عن موقع يديعوت.jpg


ذكرت هيئة البث العبرية "كان 11" بأن قوات الأمن الإسرائيلي اعتقلت ، مساء الثلاثاء، شابا فلسطينيا من سكان بلدة الطور في مدينة القدس المحتلة، بزعم ضلوعه في عملية التفجير المزدوجة التي نفذت في المدينة، يوم الأربعاء الماضي، وأسفرت عن مقتل إسرائيليَين وإصابة آخرين.

وقالت القناة، إن وحدات خاصة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت شابا فلسطينيا من حاملي بطاقة الهوية الإسرائيلية في مستوطنة "ميشور أدوميم" الواقعة شرق مدينة القدس المحتلة "للاشتباه بضلوعه بتنفيذ عملية".

وأضافت أن عملية الاعتقال نفذت في ساعات النهار في المنطقة الصناعية في مستوطنة "ميشور أدوميم"، حيث "قبض على المواطن الفلسطيني ونقل للتحقيق لدى جهاز الأمن العام (الشاباك)".

وبحسب القناة، فإن المعتقل كان "يختبئ" في المنطقة الصناعية في مستوطنة "ميشور أدوميم"، ولفتت إلى أن الوحدات الشرطية الخاصة تلقت معلومات من الشاباك حول موقع الشاب، ونفذت عملية الاعتقال بمشاركة قوات كبيرة.

مواضيع قد تهمك

وأشارت القناة إلى أن أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي، تواصل التحقيق في ملابسات وظروف عملية التفجير المزدوجة التي نفذت في مدينة القدس، يوم الأربعاء الماضي، ولفتت إلى أن التحقيقات لم تشهد أي تقدم يذكر.

من جهتها، أشارت القناة 12 العبرية إلى أن قوات الوحدات الخاصة الشرطية وعناصر الشاباك يعملان بشكل مكثف في القدس المحتلة، ويواصلان العمل على المستوى الاستخباراتي في محاولة لإلقاء القبض على "الخلية" الضالعة بعملية التفجير المزدوجة.

وفيما لم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن التفجيرين في القدس، اعتبرت فصائل فلسطينية بينها حركتا "حماس" والجهاد الإسلامي، أنهما جاءا ضمن "الرد المستمر والطبيعي على الجرائم الإسرائيلية بحق الشعب والأرض".

 

المصدر: وكالة قدس نت للأنباء - عرب ٤٨