الملك الأردني يلتقي نتنياهو في عمان

الملك عبدالله الثاني.jpeg

الملك الأردني  يشدد على ضرورة احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى المبارك

نتنياهو: ناقشنا القضايا الإقليمية والتعاون الاستراتيجي والأمني والاقتصادي بين إسرائيل والأردن

استقبل الملك الأردني عبدالله الثاني في عمان، يوم الثلاثاء، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وشدد الملك الأردني على ضرورة احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف وعدم المساس به.حسب وكالة الأنباء الأردينة الرسمية (بترا)

مواضيع قد تهمك

وأكد الملك الأردني ضرورة الالتزام بالتهدئة ووقف أعمال العنف لفتح المجال أمام أفق سياسي لعملية السلام، مشددا على ضرورة وقف أية إجراءات من شأنها تقويض فرص السلام.

وأعاد الملك الأردني التأكيد على موقف الأردن الثابت الداعي إلى الالتزام بحل الدولتين، الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل.

كما تم بحث العلاقات الثنائية وضرورة استفادة الجانب الفلسطيني من المشاريع الاقتصادية والإقليمية.

وحضر اللقاء نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني أيمن الصفدي، ومدير مكتب الملك، جعفر حسان، ومدير المخابرات العامة اللواء أحمد حسني، والوفد الإسرائيلي المرافق.

وحسب تقارير عبرية، قال نتنياهو:"التقيت اليوم بالملك عبد الله ملك الأردن، وناقشنا القضايا الإقليمية، مؤكدين على التعاون الاستراتيجي والأمني والاقتصادي بين إسرائيل والأردن بما يساهم في استقرار المنطقة."

 وذكرت القناة 12 العبرية بأن الملك عبد الله الثاني إلتقي برئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في عمان، وبحثا القضايا الإقليمية، مع التركيز على التعاون الاستراتيجي والأمني والاقتصادي بين إسرائيل والأردن، بما يساهم في استقرار المنطقة."

وقالت قناة كان العبرية:"زيارة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى الأردن، تأتي في أعقاب التوترات التي وقعت أثناء زيارة السفير الأردني للمسجد الأقصى الأسبوع الماضي."

وذكرت وسائل إعلام  عبرية بأن نتنياهو تعهد خلال لقائه الملك الأردني بالحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني للأقصى .

المصدر: وكالة قدس نت للأنباء - عمان