ضمن حملة "شتاء دافئ" 12.000 أسرة مستفيدة تعيش شتاءً دافئاً هذا العام

بعد أن كانت سبباً في الأمل لـ 12.000 أسرة، اختتمت مؤسسة الخير - مكتب الشرق الأوسط، حملة " شتاء دافئ " للعام 2022/2023 ، والتي أطلقتها تحت شعار "شتاء دافئ بلا جوع" في عدة دول.

وتطلق مؤسسة الخير سنويًا "حملة الشتاء" بهدف التخفيف من المعاناة التي يعيشها اللاجئين والنازحين في بلدان الشرق الأوسط خلال فصل الشتاء، وتوفير احتياجاتهم من التدفئة، وتهيئة المنازل المُتهالكة، وكسوة الشتاء، والطعام الملائم، والدواء اللازم.

تخللت حملة "شتاء دافئ" هذا العام عدة مهمات إنسانية انطلقت من  الجنوب التركي، وشمال سوريا، ثم إلى لبنان و فلسطين و اليمن وافغانستان.

وفي إضافة نوعية للمهمات الإنسانية في الجنوب التركي ومخيمات اللاجئين في لبنان، شارك مؤسسة الخير مجموعة من صناع المحتوى و المؤثرين على مواقع التواصل الاجتماعي ضمن برنامج "سفراء الخير"  الذي تنظمه المؤسسة، بهدف دمج المؤثرين وصناع المحتوى في الحملات الإنسانية، وعكس الواقع الإنساني الصعب للاجئين والنازحين في الخيام من خلال النشر على حساباتهم عبر المنصات المختلفة.

مواضيع قد تهمك

انطلقت حملة شتاء دافئ هذا العام مع فريق "سفراء الخير" من الجنوب التركي، ثم إلى الشمال السوري، لتقديم المساعدات للنازحين واللاجئين السوريين، المتمثلة في المواد الغذائية، والملابس الشتوية، والفحم اللازم للتدفئة، بالإضافة لتنفيذ مجموعة من الزيارات الميدانية وتقديم كفالات لبعض الأسر الأشد احتياجًا.

وصل بعدها فريق "سفراء الخير" إلى لبنان، ونظم هناك أكبر سوق خيري لتقديم المساعدات الشتوية لصالح الأسر الأشد فقرا من اللبنانيين و اللاجئين الفلسطينيين والسوريين،  بالإضافة لتنفيذ الكشف الطبي المجاني ورعاية بعض الحالات التي تحتاج لمتابعة دائمة، كما نفذت الخير  عدد من المشاريع الصغيرة لبعض الأسر الأشد احتياجاً.

كان فريق مؤسسة الخير يعمل بالتوازي على توزيع الدفء على آلاف الأطفال من الأسر المحرومة في الضفة الغربية و قطاع غزة.
 ركزت الخير في حملتها على مساعدة الأسر الأشد احتياجًا وفقرًا من القطاع المحاصر، و توفير مستلزماتها للتدفئة من الملابس والأغطية الشتوية و وقود التدفئة، والسلال الغذائية.

كما قام فريقنا في غزة بتنفيذ المرحلة الأولى من مشروع " ترميم أسقف المنازل المهترئة "، الذي تسعى من خلاله مؤسسة الخير لترميم أسقف 50 منزلاً  تضرر بفعل المنخفض الجوي ويحتاج لإصلاحات عاجلة جداً في الأسقف.

وفي ذات السياق نفذت فرقنا الميدانية حملة شتاء دافئ في كل من اليمن وافغانستان، ووزعت السلال الغذائية، ومستلزمات التدفئة من الأغطية و الكسوة والفحم على الألاف من الأسر الأشد احتياجاً.

وتهدف مؤسسة الخير من خلال إطلاق " حملة شتاء" في كل عام،  إلى اتخاذ الإجراءات الوقائية لمنع تدهور الأوضاع الإنسانية خلال فصل الشتاء، في المناطق التي تحتاج إلى مساعدات بسبب حدوث ظروف طارئة تستوجب التدخل وتقديم الدعم المادي والمعنوي.

المصدر: وكالة قدس نت للأنباء - غزة