اتصل بنا أرسل مقال

القدس11°
رام الله11°
الخليل11°
غزة12°
القدس11°
رام الله11°
الخليل11°
غزة12°
4.61جنيه إسترليني
4.7دينار أردني
0.21جنيه مصري
3.97يورو
3.33دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.61
دينار أردني4.7
جنيه مصري0.21
يورو3.97
دولار أمريكي3.33

شركة "ريتش" و "بنك القاهرة عمّان" يوقّعان اتفاقية شراكة في مجال خدمات الاتصال المتخصّص

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

وقّعت كلّ من شركة ريتش لخدمات الاتصال المتخصّص إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية، وبنك القاهرة عمّان، اتفاقية شراكة تقدّم بموجبها "ريتش" خدماتها المتخصّصة لبنك القاهرة عمّان، في مجال خدمات الجمهور لعملاء البنك في فلسطين. وحسب الاتفاقية ستقوم شركة ريتش بتقديم خدماتها لصالح بنك القاهرة عمّان، من خلال تسخير الدعم الفني اللازم عبر طاقم مؤهل ومتخصّص في إدارة خدمات الجمهور على مدار الساعة، إضافة إلى تسخير التكنولوجيا والبرمجيات الحديثة لتقديم خدمات مركز اتصال متكامل.

ووقّع الاتفاقية كلّ من السيد جوزيف نسناس نائب المدير العام/ المدير الإقليمي لبنك القاهرة عمّان في فلسطين، والسيد غسان عنبتاوي مدير عام شركة ريتش، و بحضور السيد عماد اللحام مدير إدارة العلاقات العامة في مجموعة الإتصالات الفلسطينية، وذلك في مقرّ شركة ريتش.

بدوره عبر السيد جوزيف نسناس نائب المدير العام/ المدير الاقليمي لبنك القاهرة عمان عن فخره بهذه الشراكة مع شركة "ريتش" والتي من شأنها تلبية احتياجات عملاء البنك. كما أكد اعتزازه بأنّ ينضمّ البنك إلى هذه التجربة والتي أثبتت نجاحها وفاعليتها وذلك على الرغم من حداثتها في السوق الفلسطينية.


وأشار في الوقت ذاته إلى أن هذه الاتفاقية ربما تكون الأولى من نوعها من في فلسطين والأردن والتي يعهد من خلالها بنك لجهة خارجية متخصصة ولها خبرة في هذا المضمار للقيام بخدمة جمهور عملاء البنك من خلال مركز خدمات اتصال متكامل، واضاف بانها تأتي في إطار التزام البنك بمواصلة تطوير خدماته و تطوير اليات التواصل مع العملاء الامر الذي يتيح لهم الحصول على الخدمات بشكل أكثر سهولة ويُسر.

و اضاف السيد جوزيف "نسعى في بنك القاهرة عمان الى تقديم أفضل الخدمات لعملائنا و توفير اسهل الطرق لهم للتواصل مع البنك لتلبية طلباتهم. و سيقوم مركز الاتصال الشامل لدى بنك القاهرة عمان بتحقيق ذلك من خلال تحسين التفاعل مع العملاء فيما يتعلق بالاستفسارات التي يرغب العملاء بالحصول عليها اضافة الى معالجة شكاوي العملاء بشكل اسرع طوال الوقت و العمل على تزويد عملائنا بكافة المعلومات عن العروض المميزة و الخدمات التروييجية التي يقدمها البنك بشكل مستمر الامر الذي سيوفر خدمات مميزة نسعى في بنك القاهرة عمان ان تكون عند حسن ظن عملائنا".

من جهته قال السيد غسان عنبتاوي "أنّ الدخول في هذه الشراكة مع بنك القاهرة عمان إنما يعكس ثبات خطواتنا نحو النمو والتوسع في السوق الفلسطينية، كما أن هذه الاتفاقية وهي الاتفاقية الثانية ما بين شركة ريتش وإحدى مؤسسات القطاع المصرفي الفلسطيني و الاولى من نوعها من حيث تقديم خدمة مركز اتصال متكامل؛ تعكس مدى انتشار مفهوم التعاقد الخارجي في فلسطين بحثاً عن التخصّص والجودة".

وأضاف عنبتاوي نحن نفخر بأن تتمكن ريتش في فترة قياسية من إثبات تواجدها على خارطة السوق المحلية، وحفاظها على إتباعها لأفضل معايير الجودة والممارسات الإدارية، وتميزها على صعيد أمن المعلومات وهو مجال حديث أيضاً في فلسطين، الأمر الذي ساهم في نجاحنا في عقد الشراكات مع مزيد من القطاعات في فلسطين، وما كان ذلك ليتحقق لولا رؤية الشركة نحو التميّز والريادة في خدمات الاتصال المتخصّص اعتماداً على الكفاءات الشابة والمؤهلة وعلى التكنولوجيا الحديثة معاً.

وأردف عنبتاوي "ستشكل هذه الاتفاقية إضافة نوعية جديدة لشركة ريتش ليصبح بنك القاهرة عمان أحد زبائننا المميزين والذي إستثمر الوقت المناسب لدراسة إتفاقية التعاون وشروطها وبنودها وسبل تطبيقاتها بشكل دقيق مما رسخ قناعته بجودتها وباهميتها في رفد توجهاته الهادفة الى رفع كفاءة وجودة وسرعة خدمة عملائه والتي يوليها الأهمية الكبرى.

واكد عنبتاوي ان توقيع الأتفاقية بعد قيام البنك بالتدقيق اللازم، إنما يؤكد قدرة ريتش على تلبية إحتياجاته وإحتياجات القطاع المصرفي والقطاع الخاص في فلسطين. وتأتي هذه الإتفاقية ضمن سلسلة إتفاقيات وتعاقدات وقعتها ريتش مع العديد من المؤسسات الاقتصادية المختلفة في فلسطين والخارج، وتنسجم مع خططها التطويرية الهادفة الى النمو وتحقيق الإنجازات".

وأشاد السيد عماد اللحام مدير إدارة العلاقات العامة في مجموعة الاتصالات بهذه الاتفاقية معتبراً أنها ستسهم في تفعيل وتعميق مفهوم الشراكة البناءة والتكاملية ما بين شركات القطاع الخاص، إضافة إلى التوجه نحو ترسيخ مفهوم توظيف الخدمات المتخصّصة من أجل تطوير وإسناد مؤسسات القطاع الخاص الفلسطيني بما يخدم أهداف التنمية الاقتصادية في فلسطين.

وأكد اللحام أنّ انتشار مثل هذا الشكل من الشراكة والتعاون ما بين مؤسسات القطاع الخاص الفلسطيني، سيضمن تحقيق التوسع والنموّ في قطاعات اقتصادية متنوعة لاسيّما قطاع الخدمات، بما يسمح برفد مزيد من الاستثمارات وخلق فرص العمل للكفاءات الشابة.

اقرأ ايضا من محليات