اتصل بنا أرسل مقال

القدس
رام الله
الخليل
غزة11°
القدس
رام الله
الخليل
غزة11°
4.6جنيه إسترليني
4.65دينار أردني
0.21جنيه مصري
3.99يورو
3.3دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.6
دينار أردني4.65
جنيه مصري0.21
يورو3.99
دولار أمريكي3.3

العوض عقب اجتماع للفصائل.. العودة للمفاوضات خطأ سياسي ولا انتخابات بدون غزة

غزة – وكالة قدس نت للأنباء
عقدت عدد من الفصائل الفلسطينية بقطاع غزة، مساء السبت، اجتماع ضم وفد حركة فتح الذي يزور القطاع بقيادة امين سر المجلس الثوري للحركة امين مقبول، وتم مناقشة نقطتين، عودة السلطة الفلسطينية للمفاوضات والمصالحة الوطنية الداخلية .

وقال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني وليد العوض الذي شارك في الاجتماع ، انه تم مناقشة موضوع العودة للمفاوضات وان الحزب يرفض الذهاب للمفاوضات دون تحقيق الأسس التي حددتها الفصائل في اجتماعات سابقة وان العودة للمفاوضات خطأ سياسي يستوجب الانسحاب منها .

واضاف العوض في تصريح خاص لـ "وكالة قدس نت للأنباء" عقب الاجتماع، بانه تم التأكيد على ضرورة اتمام اتفاق المصالحة وان يتم الذهاب لانتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني في ظل توافق وطني فلسطيني .

وقال انه تم التشديد على ان أي انتخابات تجري بدون قطاع غزة تخلق ضررا كبيرا ، وعلى ضرورة إيجاد مخارج اخرى لتحقيق موضوع المصالحة وانهاء الانقسام ، محذرا في نفس الوقت من اختيار منهج إجراء الانتخابات دون قطاع غزة .

وكشف العوض ان حزب الشعب دعا الفصائل الفلسطينية لتشكيل مجلس تأسيسي فلسطيني مكون من اعضاء المجلس التشريعي والمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية لقيادة مرحلة انتقالية لحين إجراء الانتخابات .

وكان امين مقبول امين سر المجلس الثوري لحركة فتح اعلن بان حركته ستطرح قريبا مبادرة جديدة بالتشاور مع كافة القوى الوطنية والاسلامية بما فيها حركة حماس تدعو الى اجراء انتخابات عامة لإنهاء حالة الانقسام التي تشهدها الساحة الفلسطينية منذ سبع سنوات.

وقال مقبول في مقابلة مع قناة "هنا القدس" الفضائية:" إن حركة فتح بصدد طرح مبادرة جديدة بالتشاور مع كافة القوى الوطنية و الاسلامية بما فيها حركة حماس لإنهاء حالة الانقسام الفلسطيني عبر اجراء انتخابات عامة (رئاسية وتشريعية ومجلس الوطني)، دون ان يوضح موعد طرح هذه المبادرة او تفاصيلها.

وشدد بالقول :" اننا في حركة فتح مصرون على التوجه الى انتخابات عامة ..لا حياد عن هذا الخيار ليقول الشعب كلمته ولكن سيكون ذلك بالتوافق الوطني مع كل القوى العاملة على الساحة الفلسطينية.


اقرأ ايضا من تصريحات وحوارات