اتصل بنا أرسل مقال

القدس19°
رام الله18°
الخليل18°
غزة22°
القدس19°
رام الله18°
الخليل18°
غزة22°
4.49جنيه إسترليني
4.89دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.82يورو
3.47دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.49
دينار أردني4.89
جنيه مصري0.22
يورو3.82
دولار أمريكي3.47

بالفيديو الشيخ عكرمة صبري يتحدى قرار ابعاده عن المسجد الأقصى

الشيخ عكرمة صبري

وكالة قدس نت للأنباء - القدس المحتلة

تحدى الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الاسلامية العليا وإمام وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، قرار ابعاده عن المسجد الأقصى المبارك.

ودخل الشيخ صبري المسجد الأقصى لأداء صلاة الجمعة وحمله الشبان على الأكتاف وهم يكبرون، معتبرين ذلك تحديا لقرارات الاحتلال القاضية بإبعاد المصلين عن الأقصى والتي طالت خلال الأسبوعين الاخيرين اكثر من 50 فلسطينينا.

وقامت شرطة الاحتلال الاسرائيلي بتكثيف تواجدها على باب الاسباط و أوقفت بداية الشيخ عكرمة والمتواجدين معه ثم اعتدت بالدفع والضرب على المصلين لابعادهم عن المكان.

 ويشار ان قوات الاحتلال ابعدت الاسبوع الماضي الشيخ عكرمة صبري لمدة اسبوع ، بنتهي يوم غد واشترطت عليه الحضور التحقيق يوم غد لإمكانية تجديد ابعاده عن الاقصى بحجة " التحريض خلال خط الجمعة".

وقال الشيخ صبري في تصريحات خاصة لقناة "الكوفية"، "نعم أديت صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك لأني أمارس حقي في العبادة وكل مسلم من حقه أن يمارس العبادة، لأن الجمعة هي فرض على كل مسلم وبالتالي أنا أمارس حقي".

وأضاف صبري "أرفض منعي من دخول المسجد الأقصى لأمارس حقي في العبادة، والمعروف أيضا أن المقدسيين يحرصون على الصلاة في المسجد الأقصى لأنه أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين".

وحول فعاليات الفجر العظيم المناصرة للمسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي، أكد صبري، أن "الأقصى جزء من كياننا وعقيدتنا وكل مسلم يتابع أحداث الأقصى"، موضحا أن "هذا التفاعل هو تفاعل إيماني عميق وعريض، ولم يكن التفاعل فقط على مستوى فلسطين بل كان تفاعلا على مستوى الدول العربية و الإسلامية، ولا أبالغ إذا قلت على مستوى العالم".

وتابع، "هذا يعني أن الأقصى هو قلب الأمة الإسلامية"، مشيرا إلى أن "الأقصى هو المستهدف وكلما زاد الإستهداف من قبل الاحتلال الإسرائيلي، كلما ازداد الناس تمسكا بالأقصى ودفاعا عنه".

وبين صبري، أن "إتفاقية أوسلو همشّت وحيّدت مدينة القدس، لأن موضوع القدس أُجل للمرحلة النهائية في المحادثات والإتفاقيات التي لم تنتهِ ولن تنتهي، وبالتالي الفلسطينيون قد يقعوا في محظور كبير بموافقتهم على تأجيل الاتفاقيات التي تخص القدس"، لافتا إلى أن "إسرائيل تمنع أي نشاط أو أي عمل تقوم به السلطة الفلسطينية ولذلك اعتمادنا نحن على الجماهير المقدسية و على أهالي مدن 48، أما بالنسبة للأردن فهو يقوم بواجبه ولكن إسرائيل لا تحترم هذه الوصاية".

واختتم صبري حديثه قائلا، "علينا نحن أن نوصل صوتنا لأعلى المستويات وأن نوصل صوتنا للعالم بأكمله، لأن الاحتلال يقوم بأعمال تعسفية غير قانونية وأعمال عدوانية، ولذلك علينا لفت نظر العالم بما في ذلك أوروبا للوقوف إلى جانب الحق ونحن أصحاب حق ومن حقنا أن نحافظ على المقدسات وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك".

#القدس #المسجد الأقصى #الشيخ عكرمة صبري