اتصل بنا أرسل مقال

القدس15°
رام الله15°
الخليل15°
غزة16°
القدس15°
رام الله15°
الخليل15°
غزة16°
4.61جنيه إسترليني
4.71دينار أردني
0.21جنيه مصري
3.95يورو
3.34دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.61
دينار أردني4.71
جنيه مصري0.21
يورو3.95
دولار أمريكي3.34

نفتالي بينيت: هذه الجولة ليست الحل الأساسي نحن بحاجة لغيير الوضع وهذا يستغرق بعض الوقت

وكالة قدس نت للأنباء - القدس المحتلة

 قال وزير الجيش الإسرائيلي نفتالي بينيت، ان إسرائيل "تجهز شيئا" للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، معتبرا بان "القصف الإسرائيلي على مواقع للجهاد الاسلامي قرب دمشق هو مجرد بداية فقط".

وقال بينيت رئيس تحالف أحزاب اليمين "يمينا" خلال مقابلة مع قناة i24news "اود ان افعلها (عملية عسكرية كبيرة) بشروطنا". وتابع: " تريد ان تكون فعالا حيال عدو قاس للغاية مثل حماس. يجب عليك ان لا تدعهم يقودونك الى لعبتهم". كما قال

ولم يكشف الوزير الإسرائيلي عما يمكن ان تكون هذه التحضيرات، لكنه قال انه ورئيس الحكومة ورئيس هيئة اركان الجيش الإسرائيلي يجهزون لـ"تحرك له دلالاته" ولن يتم الا "بشروطنا وفي التوقيت الذي نختاره".

وسط التوترات المتصاعدة بين إسرائيل والجهاد الإسلامي خلال الـ24 ساعة الأخيرة، مع اطلاق عشرات الصواريخ من غزة والتي رد عليها الجيش الإسرائيلي بقصف العديد من المواقع للجهاد الإسلامي ، صرح بينيت :"ان هذه الجولة ليست الحل الأساسي، نحن بحاجة الى تغيير الوضع هناك بشكل أساسي، هذا سوف يستغرق بعض الوقت، لكننا سننجزه".

وحول الانتخابات الإسرائيلية القادمة التي ستجري في 2 آذار/مارس، قال بينيت انه "متفائل" بعد نتائج الاستطلاعات الأخيرة التي أظهرت ان تكتل اليمين قريب من الوصول الى الـ61 مقعدا اللازمة لتشكيل الائتلاف.

وحول قيام حزب الليكود بمهاجمة نفتالي بينيت لسلوكه كوزير للجيش، رد :"لن أقوم بالقتال داخل جناح اليمين، اعداؤنا يريدون ان يروا وزير الجيش الإسرائيلي يتقاتل مع رئيس الحكومة- لا أريد ان امنحهم هذه الفرصة".

وبخصوص قانون الحصانة المتعلق برئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الذي يواجه محاكمة تتعلق بتهم فساد في شهر آذار/مارس القادم، قال زعيم "يمينا" انه في حال تم تقديم مشروع القانون فسيتعين عليه دراسته، لكن "عموما انا أؤيد القانون الفرنسي" حيث يمنح القانون الفرنسي للرئيس حصانة من المقاضاة والمحاكمة خلال فترة ولايته.

 

 

 

#غزة #سوريا #حماس #الجهاد الاسلامي #دمشق #نفتالي بينيت:

اقرأ ايضا من شؤون اسرائيلية