اتصل بنا أرسل مقال

القدس12°
رام الله11°
الخليل11°
غزة18°
القدس12°
رام الله11°
الخليل11°
غزة18°
4.44جنيه إسترليني
4.75دينار أردني
0.22جنيه مصري
3.99يورو
3.37دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.44
دينار أردني4.75
جنيه مصري0.22
يورو3.99
دولار أمريكي3.37

سدر يدعو لضغط دولي على إسرائيل للسماح بتوفير تقنية الجيل الرابع

اسحاق سدر

وكالة قدس نت للأنباء - رام الله

أكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطيني اسحق سدر، السعي لتوفير ترددات تقنية الجيل الرابع للهواتف الخلوية المتطورة في الأراضي الفلسطينية والضغط على إسرائيل للسماح بذلك.

وشدد سدر، خلال مؤتمر صحفي في رام الله، على حق فلسطين بالحصول على الترددات اللازمة لتوفير تقنية الجيل الرابع.

وقال سدر "نأمل بالقريب العاجل أن نأخذ الترددات الخاصة بنا، ونحن مصرون على توفير خدمة الجيل الرابع في الضفة الغربية وقطاع غزة، وهذه حقوقنا ولن نتراجع عنه".

وأضاف "هناك توافق دولي على حقنا في تخصيص ترددات الجيلين الرابع والخامس، والذي يتحمل الاتحاد الدولي للاتصالات المسؤولية الكاملة عن هذه العملية، وقد تابعنا العمل على هذا الموضوع".

وأشار سدر إلى أنه سيتم إجراء مباحثات مع قناصل عدد من الدول الأجنبية لحثهم على التدخل في ملف توفير ترددات تقنية الجيل الرابع للهواتف الخلوية وإنهاء القيود الإسرائيلية.

وسمحت إسرائيل في نوفمبر من العام الماضي للسلطة الفلسطينية، بالحصول على ترددات تقنية الجيل الثالث للهواتف الخلوية المتطورة بعد أعوام من المفاوضات والتدخلات الدولية.

وتحظى الهواتف الذكية بشعبية كبيرة جدا بين الفلسطينيين لكنهم ظلوا لا يستطيعون استخدام مميزاتها التكنولوجية بشكل كامل بسبب قيود تفرضها إسرائيل على ترددات الاتصال المتقدمة.

واتهم مسؤولون فلسطينيون إسرائيل مرارا بأنها تستخدم أعذارا أمنية واقتصادية في استمرار فرض قيودها على تطوير قطاع الاتصالات الفلسطينية.

ومعظم دول العالم بما فيها منطقة الشرق الأوسط تحولت إلى الجيل الرابع من تقنيات الاتصالات، وهو ما يأمل الفلسطينيون أن يتحقق لهم قريبا ليتسنى لهم استخدام شبكة الانترنت دون الحاجة إلى وصلات انترنت سلكية أو لاسلكية (واي- فاي).

ويعد سكان الأراضي الفلسطينية نسبة إلى تعدادهم الذي يقدر بـ4 ملايين و680 ألف نسمة من أكثر مستخدمي الإنترنت وأجهزة الكمبيوتر، فحوالي 75 في المائة منهم يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي وفق إحصائيات فلسطينية رسمية.

ونص اتفاق (أوسلو) للسلام الانتقالي الذي وقعته منظمة التحرير الفلسطينية مع إسرائيل في العام 1993 والذي أنشئت بموجبه السلطة الفلسطينية، على بقاء طيف التردد الفلسطيني تحت الإدارة الإسرائيلية خلال الفترة الانتقالية التي انتهت العام 1999.

لكن غياب اتفاق لاحق ينهي الاتفاق الانتقالي ويحل محله أبقى الأخير معمولا به حتى اليوم وربما لفترة طويلة مقبلة، كما أن ما تضمنه الاتفاق في المادة 36 من تشكيل لجنة فنية مشتركة لمعالجة قضايا الاتصالات بين الجانبين لم يتم تفعيله.

#الاتصالات #اسحق سدر #تقنية #تكنولوجيا #قدس نت #الجيل الرابع #معلومات

اقرأ ايضا من تقنيات