اتصل بنا أرسل مقال

القدس
رام الله
الخليل
غزة11°
القدس
رام الله
الخليل
غزة11°
4.6جنيه إسترليني
4.65دينار أردني
0.21جنيه مصري
3.99يورو
3.3دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.6
دينار أردني4.65
جنيه مصري0.21
يورو3.99
دولار أمريكي3.3

هل تسقط الاحتجاجات في اسرائيل نتنياهو ..؟

هاني العقاد

  • د. هاني العقاد  

برغم هرولة نتنياهو للتطبيع مع دول الخليج العربي والسودان  لتحسين وضعه السياسي وتقوية مركزه بالائتلاف وبالرغم من قوة علاقاته الشخصية مع ترمب واستغلال ذلك لدفع ترمب بكل قوة لفريق البيت الابيض بقيادة صهرة )كوشنر( للعمل كوكيل لنتنياهو والتفاوض مع المزيد من دول الشرق الاوسط خاصة  باقي الدول الخليجية لابرام اتفاقات تطبيع مع اسرائيل يقول نتنياهو انها اتفاقات  سلام مقابل سلام اي بدون تنازلات او التزامات بالشأن الفلسطيني  وهذا يعتبر في حد نظرة بداية مرحلة جديدة بالشرق الاوسط يمكن اسرائيل من حصد مليارات الدولارات لصالح دولة اسرائيل جراء الاتفاقات البرتوكولات التجارية في المجالات التكنولوجية والامنية والعسكرية والطب والعلوم والسياحة وحتي الرياضة والتربية . لا اعتقد ان كل هذا يمكن يحسن وضع نتنياهو  لانه لن يحسن حياة المواطن العادي  ويعود بالنفع  علي الشعب الاسرائيلي الذي  يدرك ان صنع السلام يبدأ مع الفلسطينين وليسوا العرب ويدرك الشعب ان تغيير  مسار السلام الذي يريده )نتنياهو ( يبعد السلام الحقيقي ويدخل المنطقة والشعبين الاسرائيلي والفلسطيني  في صراع جديد ولن يحقق الامن والاستقرار المطلوبن للشعبين , لذا فان الشعب الاسرائيلي بدأ يائسا من نتنياهو وحكومتة وهذا ما يفسر تزايد اعداد المتظاهرين في كبري المدن والشوراع الاسرائيلية وعلي الجسور وقبالة منزل نتنياهوز في تل ابيب وحيفا.

هذا الاسبوع خرج اكثر من 200 الف اسرائيلي  في اكبر حدث احتجاجي الي الشوارع والساحات والطرقات والجسور للمطالبة برحيل نتنياهو وذلك بالرغم من قانون الكنيست الذي دفع به الليكود لتحديد اعداد المتظاهرين و وصولهم الي الساحات العامة وسط تل ابيب كساحة (رابين )   وساحة مسرح "هبيما". وولاول مرة منذ انطلاق الالاحتجاجات تعم المظاهرات كل من المدن الكبري في اسرائيل  كالقدس الغربية ، حيفا و بئر السبع , ولعل قمع الشرطة الاسرائيلية المتواصل للمتظاهرين وخاصة (اصحاب الرايات السوداء)  لم يؤدي الي تقليل اعداد المتظاهرين وبل دفع لاستجابة المزيد من الاسرائيلين للنزول الي الشوارع  وهذا ما يجعلنا نتوقع تضاعف اعداد المتظاهرين الاسابيع القادمة وخاصة ان الجميع الان يخشي الخطر الكبير علي اسرائيل لفشل حكومة نتنياهو تحسين الوضع الاقتصادي والقضاء علي الكورنا التي باتت تهدد كل بيت بوصول اعداد الاصابات الي ارقام خيالية في غضون بضعة اشهر مما يؤكد فشل نتنياهو في ادارة هذه الازمة وعدم الانتباه لخطورتها او حتي ايلاء هذه الازمة الاولوية علي العمل السياسي الخارجي الذي لن يجني منه الاسرائيلين  الكثير.

تضيق الدائرة علي نتنياهو من جانب اخر بفعل الازمة التي تعود للطفو علي سطح الخلاف الائتلافي مع كحول لفان الذي بات مستنفرا بدرجة كبيرة لرفض نتنياهو اعتماد الميزانية العامة لعامين قادميين والتلكؤ في ذلك حتي يصل مارس 2021 وهو الوقت المتفق عليه ليتولي بني غانتس رئاسة الحكومة . هجوم متبادل بين اعضاء لليكود واعضاء لكحول لفان واتهامات مختلفة كان اهمها اتهام رئيس ائتلاف الليكود "ميكي زوهر"  لكحول لفان والتي قال فيها ا"ن كحول لفان لم يعد شريكا في الائتلاف واصبح خطراً علي اسرائيل"  مما دفع كحول لفان بالرد علي زوهر "بانه لا يعرف سوي الثرثرة والكلام الفارغ"  . كحول لفان  يخشي ان يقوم نتنياهو بحل الائتلاف والدعوة الي انتخابات جديدة بحلول مارس 2021  لذلك بدأ كحول لفان باجراء اتصالات لقطع الطريق علي نتنياهو والتوصل الي اتفاق حول حكومة ضيقة بالاتفاق مع رئيس كتلة (يش عتيد – تيليم ) المعارضة بزعامة "يائير لبيد"  والتجمع وبدعم القائمة العربية وبعد اقناع كل من (يوعاز هندل )و(تسفي هاوزر)  المنشقان من حزب تيليم برئاسة (موشية يعلون)  بالعودة الي هذا الجناح والقبول بتشكيل حكومة ضيقة تضع نتياهو في الزاوية وتقلل من خياراته الائتلافية . يزداد لعل خصوم نتنياهو قوة هذه المرة بفعل تحرك الشارع الاسرائيلي ضده ولم تعد الاحتجاجات المطالبة باسقاط نتنياهو  تقتصر علي بضع مئات من اليسار والوسط  وبالرغم من محاولة نتنياهو وزمرته الدفع باليمن للنزول الي الشوارع لدعم ىحكومتة في مواجهة الرفض الشعبي الكبير يوما بعد اخر .

مازال نتنياهو قويا برغم تدني رصيدة الانتخابي حسب استطلاعات الرأي الاخيرة التي اظهرت تراجع مقاعد الليكود في اي انتخابات تجري اليوم وظهور حزب (يمينا)  بزعامة (نفتالي بينت) كحزب ينافس الليكود  بل وينافس (بنيت) نفسه ( نتنياهو)  علي رئاسة الوزراء من جديد , كل هذا بالاضافة الي اهتزاز صورة نتنياهو لدي الشارع الاسرائيلي بعد تجرؤ كثيرين من قادة الحركات والاحزاب الاخري بالتطاول عليه واتهامة بالفساد والتغطرس  وسؤ ادارة الحكم وعدم الاكتراث لمصلحة الاسرائيلين,  هذا بالاضافة الي ملفات الفساد التي سوف تفتح قريبا بالمحاكم الاسرئيلي وسوف يمثل نتنياهو كمتهم  بتلقي الرشوة وسؤ استخدام السلطة  . لعل سقوط نتنياهو مازال مبكراً توقعه ومازال مستبعدا في الوقت الحالي  الا اذا حدثت هزات دراماتيكية وقلبت الموازين لصالح خصومة وزاد ضغط الشارع الاسرائيلي علي نتنياهو وهذا قد يحدث فقط  في حال وصلت التظاهرات والاحتجاجات والمطالبات باستقالة نتنياهو لحالة شبه يومية باعداد تفوق المليون متظاهر حتي في ظل ارتفاع منحني الاصابات بالكورونا في اسرائيل ,  بالمقابل يسجل  كحول لفان نجاح دراماتيكي ايضا في  مساعيه بتشكيل حكومة ضيقة مع المعاربضة الاسرائيلية وبالتالي اسقاط ائتلاف نتيناهو لصالح تشكيل هذه الحكومة وهذا ليس مستبعدا ان يحدث هذا قريبا اذا ما عززت الاحتجاجات بالشارع الاسرائيلي هذا التوجه .  

Dr.hani_analysisi@yahoo.com

#اسرائيل #هاني العقاد #بنيامين نتنياهو #الاحتجاجات

اقرأ ايضا من أقلام وآراء