اتصل بنا أرسل مقال

القدس15°
رام الله14°
الخليل14°
غزة19°
القدس15°
رام الله14°
الخليل14°
غزة19°
4.59جنيه إسترليني
4.67دينار أردني
0.21جنيه مصري
3.96يورو
3.31دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.59
دينار أردني4.67
جنيه مصري0.21
يورو3.96
دولار أمريكي3.31

حُلْم معتم على حافة الكون ذكّره بفتاة ايام الطفولة..

عطا الله شاهين

  • عطا الله شاهين

 حين نام على حافة الكون، راح يحلم، ولكنه لم ير سوى حلما معتما بلا أية مشاهد .. استيقظ من برد حافة الكون، وقال: ما هذا الحلم المعتم؟ امتعض من الحلم، ولم يرغب حينها ليستمر حلمه، الذي كان حُلْما لم ير فيه أي شيء سوى العتمة ..
لم يدر لماذا لم يشاهد أية أشياء في الحلم، وراح يتذكر فتاة لم تحبه، حينما كان طفلا، وعاكسها ذات يوم، وقالت له كلاما فظا.. نظر من على حافة الكون، وقال: لماذا لم أحلم في تلك الفتاة بدلا من حلم معتم؟
فلماذا لم أحلم بتلك الفتاة، التي أنقذتني من الوقوع في حفرة نسي عمال الطرق تغطيتها، وتركوها بلا غطاء لولا تلك الفتاة، التي كانت تكرهني أتت وامسكت يدي لكي لا أقع فيها، وشكرتها، لكنها ظلت عابسة، ولم ترد عليّ..
فلو كانت معي هنا، فهل ستنقذني من الموت هنا على حافة الكون، رغم كرهها لي؟ لا أدري لربما ستنقذني لأنني التقيت بها ذات مساء وشكرتها، وابتسمت، فعرفت بأنها باتت معجبة بي، رغم أنها لم تقع في حبي..
 فهذا الحلم الذي رأيت فيه عتمة ازعجني، وجعلني أتذكر فتاة أعجبت بوجهها العابس...

#عطا الله شاهين #حُلْم معتم #ايام الطفولة

اقرأ ايضا من أقلام وآراء