اتصل بنا أرسل مقال

القدس10°
رام الله
الخليل10°
غزة17°
القدس10°
رام الله
الخليل10°
غزة17°
4.44جنيه إسترليني
4.61دينار أردني
0.21جنيه مصري
3.95يورو
3.27دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.44
دينار أردني4.61
جنيه مصري0.21
يورو3.95
دولار أمريكي3.27

بالفيديو والصور مناورات "الركن الشديد" في قطاع غزة

الركن الشديد

وكالة قدس نت للأنباء - غزة

  • الغرفة المشتركة: قرارنا موحد في خوض أية مواجهة

نفذت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، يوم الثلاثاء، مناورات عسكرية واسعة الأولى من نوعها بعنوان "الركن الشديد"، والتي تأتي بالتزامن مع ذكرى الحرب الإسرائيلية على غزة نهاية عام 2008م.

وقالت الغرفة المشتركة في مؤتمر صحفي عقدته في غزة، إنه "في إطار تعزيز العمل المشترك والتعاون بين الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة، وتتويجاً لفترةٍ من الإعداد والتدريب العسكري المشترك، وتجسيداً لجهود المقاومة في رفع جهوزيتها القتالية بشكل دائم، نعلن عن انطلاق مناورات الركن الشديد".

وأكدت على أن "قرارهم موحد في خوض أية مواجهة تُفرض على شعبنا في أي زمان ومكان ، وعلى قيادة الاحتلال أن تدرك بأن مجرد التفكير في مغامرة ضد شعبنا ستواجه بكل قوة ووحدة وستحمل الكثير من المفاجآت".

وأضافت في بيان لها : "المناورة ينفذها مقاتلونا ومجاهدونا من كافة الأجنحة العسكرية تحت قيادة الغرفة المشتركة، والتي تنفَّذ بالذّخيرة الحية عبر سيناريوهاتٍ متعددة ومتنوعةٍ على امتداد قطاع غزة من شماله إلى جنوبه، حيث تحاكي هذه المناورات تهديدات العدو المتوقعة، وتهدف إلى رفع كفاءة وقدرة مقاتلي المقاومة للقتال في مختلف الظروف والأوقات".

 

وأشارت إلى أنه "في ظل ما تمر به قضيتنا الفلسطينية ووطننا الحبيب من شماله إلى جنوبه، وفي ظل ما يعانيه شعبنا من ظلم وحصار واستيطان وعدوان، وفي الوقت الذي تتعرض فيه مقدساتنا إلى التهويد والتدنيس والعربدة الصهيونية، فإننا في فصائل المقاومة الفلسطينية لازلنا على العهد لشهدائنا وأسرانا."

وتابعت الفصائل بيانها بالقول: "لم نتخلف عن عهدنا ووعدنا لشعبنا بمواصلة طريق المقاومة والجهاد والكفاح، ببندقية طاهرة وبسلاح مجبول بدماء الشهداء وحبات عرق المقاتلين في ميادين العطاء، وبقرار موحد وعلى قلب رجل واحد، ولا زالت مقاومتنا بكافة فصائلها وقواها هي صمام الأمان والضامن الحقيقي للحفاظ على قضيتنا وتحقيق أهداف شعبنا".

وأوضحت أن "العملَ العسكري والجهادي المشترك ليس جديداً على مقاتلي ومجاهدي ومناضلي شعبنا الفلسطيني الثائر المرابط، فطالما امتزجت دماء مقاتلينا ومجاهدينا واستشهاديينا من كافة أطياف شعبنا في خندق المقاومة والقتال وفي ساحات المعارك على امتداد خارطة الوطن في الضفة والقدس وفي قطاع غزة وعلى طول سنوات صراع شعبنا مع هذا العدو المجرم البغيض."

وأضاف البيان: "وليس غريبا أن يقاتل المجاهدون والمناضلون من كافة فصائل شعبنا جنباً إلى جنب، بدءً من التدريب والتجهيز والإعداد، مروراً بتنسيق كافة الجهود في إدارة الصراع مع العدو، وصولاً إلى القتال المشترك في ميادين العز والكرامة، نقاتل معاً وننتصر معاً بحول الله وقوته".

وشددت على أن هذه "المناورات الدفاعية هي تأكيد على جهوزية المقاومة للدفاع عن شعبنا في كل الأحوال وتحت كافة الظروف، وإن قيادة المقاومة جاهزة لخوض أية معركة للدفاع عن شعبنا وأرضنا، ولن نقبل بأن يتغول العدو على أهلنا، وإنّ سلاحنا حاضر."

واعتبرت الفصائل المشتركة أن "هذه المناورات المشتركة تعبر بوضوح عن القرار المشترك ووحدة الحال بين أجنحة فصائل المقاومة بكافة أطيافها، فسنواتٌ طويلةٌ من النضال والقتال ضد هذا العدو أنضجت تجربةً فريدةً للمقاومة وجعلتها تقف على أرض صلبة، وتتكاتف في خندق واحد في الدفاع عن شعبنا، ورسم قواعد قتالها واشتباكها مع العدو بشكل موحد بكل حكمة وإرادة واقتدار."

وتابعت الفصائل بالقول: "إن المقاومة في حالة دائمة من التطور في أدواتها وتكتيكاتها وإدارتها للصراع، وإن العدو قبل الصديق يدرك بأن المقاومة اليوم هي أقوى وأصلب وأكثر قدرة على مواجهته وردعه وإيلامه، وستبقى خنجراً في خاصرته وشوكة في حلقه حتى يأذن الله لها بالنصر والتحرير وتحقيق آمال شعبها بالحرية والعودة وتطهير المقدسات، وإن المقاومة لن تسمح للعدو الصهيوني بفرض قواعد اشتباك لا ترضاها، وستراكم على ما حققته من إنجازات على هذا الصعيد بأعلى مستوىً من التنسيق والتكامل والوحدة الميدانية والقيادية".

مضيفة: "إن رسالة مقاومتنا لكل العالم، بأن كلمتنا ستظل هي الفصل ويدنا ستبقى بقوة الله هي العليا، ولن تغير اتفاقيات العار وحفلات التطبيع الخائبة شيئاً على الأرض، فشعبنا المرابط ومقاومتنا المتأهبة اليقظة هي صمام الأمان وخط الدفاع الأول عن فلسطين وشعبها وأرضها المقدسة، وسيذهب المطبّعون وأذناب الاحتلال إلى مزابل التاريخ وتبقى مقاومتنا ويبقى كفاحنا ضد هذا المحتل المعتدي حتى كنسه من كل أرضنا بعون الله، وستظل قضية فلسطين هي قضية العرب والمسلمين وقضية كل أحرار العالم".

واختتمت الفصائل المشتركة بيانها بالتحية إلى "كافة أبناء شعبنا في كل أماكن تواجدهم على احتضانهم للمقاومة ووقوفهم سدا منيعا في وجه كل المؤامرات.. التحية إلى أرواح شهدائنا الأبرار الذين رووا هذه الأرض بالدم الطاهر الزكي، التحية للجرحى والمصابين.. التحية للأسرى الأبطال الأحرار الذين هم عنوان الحرية والكرامة .. "

ورفعت إسرائيل حالة التأهب، الاستخباراتية بالأساس، وسط تقديرات بأن احتمال أن تؤدي المناورة في القطاع إلى تدهور الوضع الأمني مقابل إسرائيل متدن جدا، حسبما ذكر المحلل العسكري في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أليكس فيشمان اليوم.

وأضاف فيشمان أن التقديرات الإسرائيلية تستبعد خرق حماس للتهدئة الحالية، وأن حجم المناورة "صغير نسبيا، وغايتها الكاميرات بالأساس"، لكنه أشار إلى أن حماس ستستعرض صواريخ مداها 100 كيلومتر.

 وزعمت الصحيفة بأن السبب وراء تنفيذ حركة حماس في قطاع غزة، لمناورتها العسكرية الواسعة، تخوفها من إقدام إسرائيل على عمل ضدها خلال الفترة القادمة.
 


وتابعت يديعوت: "الإيـرانيون وحزب الله وحماس والجهاد الاسلامي كلهم ​​مقتنعون بأن إسرائيل والولايات المتحدة تنويان استخدام أيام ترامب الأخيرة لتصفية الحسابات".
 
ووفقاً للصحيفة، تسمع حماس تصريحات في إسرائيل، عن استعدادها للمواجهة، وترى المناورات الكبرى التي نفذتها القيادة الجنوبية وفرقة غزة قبل أسابيع قليلة والتي ركزت على احتلال قطاع غزة، وترد بذلك على ما يبدو بمناورة ردع.
 

 

ويشارك في المناورات 12 جناحًا عسكريًا هم: كتائب القسام، وسرايا القدس، وكتائب الشهيد أبو علي مصطفى، وألوية الناصر صلاح الدين، وكتائب المقاومة الوطنية، وكتائب شهداء الأقصى- لواء العامودي، وجيش العاصفة، ومجموعات الشهيد أيمن جودة، وكتائب الشهيد عبدالقادر الحسيني، وكتائب المجاهدين، وكتائب الأنصار، وكتائب الشهيد جهاد جبريل.

وعرضت الغرفة في مقاطع فيديو استباقية تدريبات لفصائل المقاومة، بالإضافة إلى صور من عمليات مشتركة، مع عبارات "قوتنا في وحدتنا"، و"فلسطين توحدنا".

و بدأت مناورات "الركن الشديد" برشقات صاروخية تجريبية أطلقتها المقاومة صوب البحر، وسط تحليق للطائرات المسيّرة التابعة للمقاومة، وتخللها انتشار لعناصر المقاومة، وحركة نشطة لمركبات الإسعاف والدفاع المدني والأمن والشرطة في جميع المحافظات، كما سمعت أصوات إطلاق نار وتفجيرات.

وتضمنت المناورات إخلاء من المقرات الأمنية والشرطية،  فيما أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية بقطاع غزة إياد البزم، اتخاذ عدد من الإجراءات على صعيد الجبهة الداخلية، في إطار المناورة المشتركة لفصائل المقاومة.

ولفت البزم أنه سيتم إغلاق البحر أمام الصيادين والمصطافين، وإغلاق شارع الرشيد الساحلي أمام حركة المواطنين والمركبات، باستثناء المنطقة الواقعة ما بين دوار السودانية شمالاً حتى الشيخ عجلين جنوباً/ نقطة الساحل، والتي ستكون مفتوحة أمام المركبات فقط.

ونوّه البزم أن الإجراءات المتخذة ستكون ستستمر حتى 24 ساعة من بدء تنفيذها.

ودعا المواطنين إلى الالتزام بالتوجيهات الصادرة عن الجهات المختصة بهذا الصدد، والتعاون مع الأجهزة الشرطية والأمنية ميدانياً.

 

الركن الشديد 7

 

الركن الشديد 6

 

الركن الشديد 5

 

الركن الشديد 4

 

الركن الشديد 3

 

الركن الشديد 2

 

الركن الشديد 1

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد


 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد


 

d99de66b451087b0341496bcb698fd3d

 

448287d86c2ec18415525dc46e785e29

 

21686cd13a1005afac906f5df9b4cf2c

 

518d8f73868f3ce7269076a7a810268c

 

69b3638db3cd2843f18512b35dee883a

 

4df3e4877f053e2c2d92ce6ef15f96b7

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٧-٢٦-٢٠

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٧-٢٦-١٩

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٧-٢٦-١٨

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٧-٢٦-١٦

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٧-٢٦-١٦ (2)

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٧-٢٦-١٥

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٧-٠٣-٠٠


 

فهرس

sss


 

ss

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٦-٣٨-٤٢

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٦-٣٨-٤٢ (2)

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٦-٣٨-٤١

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٦-٣٨-٤١ (2)

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٦-٣٨-٤٠

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٦-٣٨-٤٠ (2)

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٥-٥٨-١٣

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٥-٥٨-١٢

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٥-٥٨-١١

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٥-٥٨-١١ (2)

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٥-٥٨-١٠

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٤-٤٧-٣٩

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٤-٤٧-٣٩ (2)

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٤-٤٧-٣٨

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٤-٤٧-٣٧

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٤-٤٧-٣٥

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٤-٤٧-٣٦


 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١١-٠٣-٢٨


 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١١-٠٢-٤٣

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١١-٠٢-٤٣ (2)

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١٠-٤٧-٢٧

 

photo_٢٠٢٠-١٢-٢٩_١١-٠٢-٤٢


 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد

 

الركن الشديد


 

#قطاع غزة #كتائب القسام #سرايا القدس #المقاومة #المقاومة الفلسطينية #كتائب شهداء الأقصى #ألوية الناصر صلاح الدين #قدس نت #الركن الشديد #الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة #مناورة الركن الشديد #كتائب أبو علي مصطفى #كتائب المقاومة الوطنية #لواء العامودي #جيش العاصفة #مجموعات أيمن جودة #كتائب عبدالقادر الحسيني #كتائب الأنصار #كتائب جهاد جبريل

اقرأ ايضا من قضايا وتقارير