اتصل بنا أرسل مقال

القدس
رام الله
الخليل
غزة14°
القدس
رام الله
الخليل
غزة14°
4.6جنيه إسترليني
4.65دينار أردني
0.21جنيه مصري
3.99يورو
3.3دولار أمريكي
جنيه إسترليني4.6
دينار أردني4.65
جنيه مصري0.21
يورو3.99
دولار أمريكي3.3

بيان توضيحي صادر عن الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية

الهيئات المحلية

وكالة قدس نت للأنباء - رام الله

أصدر الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية بيانا توضيحيا، يوم الأربعاء،  جاء في نصه : عقدت الهيئة التنفيذية للاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية اجتماعاً لها يوم الثلاثاء 2/3/2021، وناقشت مجموعة من القضايا، وقررت ما يلي:

أولاً:   يؤكد الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية على كل ما ورد في الرسالة الموجهة الى نقيب المهندسين بتاريخ 28/2/2021 والتي تم التوضيح من خلالها إلى أن الاتحاد لم يتسلم أي مطالبة من أي جهة كانت حول حقوق موظفيها المهندسين الأمر الذي يعني عدم وجود نزاع عمل بين الهيئات المحلية والمهندسين. وأكدت الهيئة التنفيذية أن موظفي الهيئات المحلية ليسو ضمن إطار الموظفين العموميين ولا ينطبق عليهم قانون الخدمة المدنية، وإنما تطبق عليهم أحكام نظام موظفي الهيئات المحلية وتعديلاته. وعلى نقابة المهندسين تحمل تبعات إجراءاتها ومسؤولياتها، وللاتحاد والهيئات المحلية الحق في الشروع في أية إجراءات قانونية لحفظ حقوقها وحقوق العاملين فيها. علماً بأن الاتحاد وحتى لحظة إصدار هذا البيان لم يتسلم رداً من نقابة المهندسين بخصوص كتابه.

ثانياً: أكدت الهيئة التنفيذية على ما تم عرضه من طرف رئيس الاتحاد خلال إجتماعه مع نقيب المهندسين بتاريخ 1/3/2021، والذي يؤكد أن الهيئات المحلية ليست طرفاً في النزاع القائم بين نقابة المهندسين والحكومة الفلسطينية، وأن الهيئات المحلية تؤكد التزامها بالأنظمة والقوانين الناظمة لأعمالها ولموظفيها. وأن الهيئات المحلية ستلتزم بتنفيذ أية إتفاقيات يتم إبرامها بين نقابة المهندسين والحكومة الفلسطينية وفق الأنظمة والأسس والإجراءات المعمول بها في قطاع الحكم المحلي.

ثالثاً: أكدت الهيئة التنفيذية أن أية مطالب حقوقية لأي شريحة من شرائح العمل في الهيئات المحلية يجب أن يكون من خلال النقابة الوطنية لموظفي الهيئات المحلية بحكم القوانين والأنظمة الخاصة لموظفي الهيئات المحلية.

وعليه قرر الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية دعوة المهندسين العاملين في الهيئات المحلية إلى العودة لممارسة عملهم كالمعتاد فوراً تحت طائلة المسؤولية والقانون.

رابعاً: يدين الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية الإعتداء الآثم بحق نقيب المهندسين ويطالب الجهات الرسمية بالوقوف عند مسؤولياتها بالكشف عن من يحاول زرع الفتنة وتكميم الأفواه.

خامساً: يستهجن الاتحاد وبشدة ما يتم تداوله على بعض الصفحات التابعة لنقابة المهندسين ويطلب من مجلس النقابة الموقر موقفا واضحا بحكم العلاقة الإستراتيجية التي تجمع نقابة المهندسين بالاتحاد الفلسطيني والهيئات المحلية في فلسطين.

سادساً: رحبت الهيئة التنفيذية للاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية بدعوة النقابة الوطنية لموظفي الهيئات المحلية لفتح حوار حول مطالب المحاسبين في قطاع الحكم المحلي.

#الاتحاد الفلسطيني للهيئات المحلية #نقابة المهندسين #قدس نت

اقرأ ايضا من محليات