مزارعو غزة.. موسم بلح شحيح للمرة الأولى منذ 50 عاماً

التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 2.jpg

تفاجئ المزارع أحمد أبو بركة بشُح موسم البلح، الذي ينتظره من العام للآخر، لتجهيزه وبيعه بالأسواق المحلية بعد حصاده من أرضه الزراعية في خان يونس جنوبي قطاع غزة.

وأوضح أبو بركة في لقاء مع وكالة (APA) أنه يعمل في زراعة البلح منذ أكثر من 50 عاماً، لكنه لم يصادف موسماً شحيحاً كموسم هذا العام.

وذكر أن سبب ضعف انتاج موسم البلح هذا العام يعود للتقلبات المناخية، وتحديداً انخفاض درجات الحرارة في بداية تلقيح الزرع، منوهاً إلى أن زراعة البلح تحتاج لدرجات حرارة مرتفعة وقت التلقيح.

وأشار أبو بركة إلى تعدد أنواع البلح في غزة، وأهمها (الحياني) الذي يلاقي إقبالاً كبيراً من الزبائن على شراءه، إلى جانب بلح (ملح) الذي كان يستورد سابقاً من الضفة الغربية ومصر والإمارات، وتم زراعته حديثاً بنسبة 10% في القطاع، وبلح (مجهل) وتتم زراعته بنسبة 5%.

مواضيع قد تهمك

وتابع "ويكثر الطلب في الأسواق المحلية على بلح الحياني الذي يعد من أفضل الأنواع ويتركز انتاجه في المناطق الوسطى من القطاع، ويستخدمه الأغلب في صنع العجوة ذات الفائدة الكبيرة".

وتطرق أبو بركة إلى أن المواسم السابقة من البلح كانت تشهد إنتاجاً وفيراً، فيلجأ المزارعون لتخزينه استعداداً لتصديره خارج قطاع غزة، بعد تحقيق الاكتفاء في الأسواق المحلية.

ولفت إلى اعتماد أغلب العائلات الفلسطينية على (عجوة البلح) في موسم الحصاد، لكن الكميات المتواضعة ستجعل الأسواق المحلية تلجأ للاستيراد، لسد احتياجات الزبائن من عجوة التمر والبلح.

واستدرك أبو بركة "تتعدد استخدامات البلح، ومن أهمها العجوة التقليدية التي تعد مرتفعة التكلفة مادياً، وتحضر بطريقة بسيطة لتستخدم في العديد من الحلويات".

لا تعد أسعار البلح مرتفعة، فيقدر سعر الصندوق ب 10 شواكل فقط، وبالرغم من ذلك يعاني المزارعون من قلة الشراء، بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة، وفقاً لأبو بركة.

تعد ثمار البلح مكلفة نسبياً على المزارعين وتحتاج إلى جهد للاعتناء بها، فسعر النخلة الواحدة يتجاوز 40 شيكل، وتلقيحها في كل مره يُكلف المزارع 10 شواكل على الأقل، وغيرها من التكاليف الأخرى التي تجعل أرباحهم محدودة في المواسم التي تنتج كميات قليلة من البلح.

وعبر أبو بركة عن تخوفاته من انخفاض إنتاج مواسم البلح عام بعد الآخر "من الممكن أن يختفي البلح من مناطق متعددة في قطاع غزة، بسبب قلة الانتاج، وقلة الفائدة المادية التي تعود على المزارعين مقابل أتعابهم بها".

 

التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 110.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 67.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 28.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 27.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 26.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 24.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 22.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 21.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 20.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 14.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 13.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 11.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 9.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 6.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 5.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 4.jpg
التغير المناخي يلقي بظلاله السلبية على موسم حصاد البلح في قطاع غزة 2.jpg
 

المصدر: وكالة قدس نت للأنباء - غزة