إصابات بالاختناق قرب حاجز حوارة وطرد عائلات من مساكنها في خربة حمصة

الاعتداءات على قاطفي الزيتون في الخليل

 أصيب، يوم الثلاثاء، عدد من المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق، عقب قمع قوات الاحتلال مسيرة لكسر الحصار على حاجز حوارة جنوب نابلس.

وأفادت مصادر محليو بأن قوات الاحتلال استهدفت بقنابل الغاز المشاركين في فعالية دعت لها فصائل وفعاليات ومؤسسات محافظة نابلس، لكسر الحصار المفروض على المحافظة منذ نحو ثلاثة أسابيع.

وقالت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة لوكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا"، إن الفعالية تهدف لكسر الحصار على المحافظة، حيث ألقى بظلاله على كافة مناحي الحياة المختلفة.

وتابعت: الاحتلال يعتقد أنه يستطيع أن يكسر شوكة المناضلين والنضال الوطني، لكن رغم ما يجري من حصار فإن أبناء شعبنا بكل قطاعاتهم الاجتماعية والاقتصادية والطلابية يؤكدون على أنهم داعمين لكل حالة نضالية، وحريصين على صمودهم على الأرض، ونضالهم، وتصديهم للاحتلال بكل ما يملكون من قوة.

مواضيع قد تهمك

وأكدت سلامة على أن الفعالية تهدف لمخاطبة العالم والمنظمات الدولية والحقوقية والإنسانية، بأن الحصار لا يمكن السكوت عليه، ولابد من إجبار الاحتلال على وقف سياسة العقوبات الجماعية الممنهجة.

من جهته، قال منسق لجنة التنسيق الفصائلي في نابلس نصر أبو جيش، إن الحصار المفروض على المدينة أدى لتضرر كافة القطاعات الاقتصادية والتعليمية والصحية، والمسيرة اليوم تأتي ضمن مجموعة من الفعاليات التي نظمتها اللجنة بهدف كسر الحصار.

وتابع: غدا ستنطلق حملة التسويق من مدينة نابلس البلدة القديمة بمشاركة محافظات الوطن لكسر الحصار، وندعو أبناء شعبنا غدا الساعة ١٢ ظهرا للمشاركة بميدان الشهداء لحملة التسويق لكسر الحصار، مؤكدا "إرادتنا وقوتنا ستهزم المحتل ويكسر الحصار عن نابلس".

مستوطنون يهاجمون قريوت

هاجم مستوطنون، يوم الثلاثاء، عددا من النسوة، أثناء قطفهن ثمار الزيتون، في أراضي قريوت جنوب نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن مستوطنين هاجموا نسوة كن يقطفن الزيتون، في محاولة لسرقة المحصول، وقامت قوات الاحتلال باحتجاز عدد من الأهالي الذين هبوا لنجدتهن، في منطقة الصنعة في الجهة الغربية من بلدة قريوت.

وذكر ان بلدة قريوت تتعرض بشكل شبه يومي لاعتداءات المستوطنين التي تطال المواطنين والأراضي وسرقة ثمار الزيتون.
 
الاحتلال يطرد ست عائلات من مساكنها في خربة حمصة بالأغوار
 إلى ذلك، طردت قوات الاحتلال الاسرائيلي، يوم الثلاثاء، ست عائلات من مساكنها، في خربة حمصة الفوقا بالأغوار الشمالية، بحجة إجراء تدريبات عسكرية في المنطقة.

وقال مسؤول ملف الأغوار بمحافظة طوباس معتز بشارات، إن قوات الاحتلال كانت قد أخطرت هذه العائلات نهاية الأسبوع الماضي بالطرد لإجراء التدريبات، وهي عائلات المواطنين: ياسر محمود أبو الكباش، وسند ياسر أبو الكباش، وعبد العزيز عيسى أبو الكباش، وعلي عيسى أبو الكباش، ومحمد إبراهيم أبو الكباش، وصهيب إبراهيم أبو الكباش.

وتبدأ مواعيد الإخطارات من اليوم الثلاثاء وحتى الخميس من الساعة السادسة صباحاً حتى الرابعة عصراً، إضافة إلى إخطار ذات العائلات بالطرد يوم الأربعاء القادم من السادسة صباحاً حتى الرابعة عصراً.

يذكر أن الاحتلال يخطر عشرات العائلات بالطرد من خيامهم في مناطق عديدة من الأغوار الشمالية عدة مرات سنويا بحجة التدريبات العسكرية.

وتتركز فترات التدريبات سنويا في مواسم مهمة، خاصة في موسمي الزرع والحصاد، ويترتب على هذه التدريبات تدمير الأراضي والمحاصيل الزراعية وإلحاق خسائر كبيرة بالمواطنين، كما يبقى المواطنون مع أطفالهم طوال فترة التدريبات في العراء دون مأوى ويترتب على ذلك مشقة كبيرة عليهم خاصة في فصل الشتاء وفترات البرد القارس، إضافة إلى المخاطر المحدقة بهم جراء مخلفات التدريبات التي يتركها الاحتلال بين مساكنهم وفي مراعيهم.

مستوطنون يعتدون على مواطن جنوب بيت لحم

 اعتدى مستوطنون، يوم الثلاثاء، على مواطن في قرية المنية جنوب بيت لحم.

وأفاد رئيس مجلس قروي المنية زايد كوازبة، بأن مجموعة من المستوطنين هاجموا المواطن أيمن فروخ، وحاولوا تحطيم زجاج سيارته، حيث تصدى لهم.

وأضاف كوازبة، أن أعدادا كبيرة من المستوطنين يتجمهرون الآن في محيط مدرسة المنية الثانوية على الشارع الرئيس الموصل الى واد سعير.

يشار الى أن المستوطنين صعدوا خلال الأيام الماضية، من هجمتهم بحق أهالي قرية المنية، تمثلت بالاعتداء على منازلهم، ورشق سيارات المواطنين بالحجارة.

 

المصدر: وكالة قدس نت للأنباء - محافظات