إلاسلامية المسيحية ترحب بقرار نقل توثيقات عقود الزواج إلى المسجد الأقصى

فلسطيني ينظر إلى قبة الصخرة خلال يوم غائم في مدينة القدس.jpg

 رحبت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات بقرار القائم بأعمال قاضي القضاة في القدس، بنقل جميع التوثيقات الشرعية المتعلقة بعقود الزواج إلى القبة النحوية في المسجد الأقصى.

 وقالت الهيئة في بيان لها، أن هذا القرار يلبي رغبة أعداد كبيرة من المواطنين الذين يرغبون في إجراء عقود الزواج في المسجد الأقصى تيمناً به واعماراً له، في الوقت الذي تتصاعد فيه الانتهاكات من جانب سلطات الاحتلال من أجل تهويده والنيل من هويته الإسلامية.

 وطالبت الهيئة المؤسسات المقدسية الدينية والتعليمية والثقافية بنقل بعض أنشطتها إلى داخل المسجد وخاصة دائرة الأوقاف والجامعات والكليات المقدسية والمؤسسات الثقافية بالاضافة إلى تنظيم زيارات لطلبة المدارس بصورة يومية وبالتناوب من أجل إعمار المسجد خاصة في ساعات الصباح.

 وأكدت الهيئة أن المسجد الأقصى مقبل على مرحلة خطيرة وغير مسبوقة في ضوء ما تمضخت عنه الانتخابات الاسرائيلية من نزعة فاشية تضع المسجد الأقصى في بؤرة الاستهداف، مما يستدعي من المجتمع المقدسي وأهلنا في الداخل الفلسطيني إلى تحمل مسؤولياتهم في اعمار المسجد والرباط فيه والذود عنه أمام المخططات التي تستهدف النيل من هويته الاسلامية .

مواضيع قد تهمك

 

المصدر: وكالة قدس نت للأنباء - القدس المحتلة