الصالح: إسرائيل ترفض المصادقة على 116 مخططا لتوسيع قرى فلسطينية

مجدي الصالح.jpg

قال وزير الحكم المحلي الفلسطيني مجدي الصالح، يوم الاثنين، إن إسرائيل ترفض المصادقة على 116 مخططا هيكليا لتوسيع قرى وبلدات فلسطينية بالضفة الغربية، تم تقديمها منذ 2013.

وأضاف الصالح، في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية "116 مخططا موجودا لدى الجانب الإسرائيلي، نوقش نحو 80 بالمئة منها أكثر من مرة، ولم يتم المصادقة على أي مخطط".

وأوضح أن "المخططات تم تقديمها للجانب الإسرائيلي عام 2013، بناء على طلب من الاتحاد الأوروبي ليتمكن من العمل في هذه المناطق".

وذكر أن "الاتحاد الأوروبي ساهم في إعداد بعض هذه المخططات، فيما أعدّت وزارة الحكم المحلي باقي المخططات".

مواضيع قد تهمك

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي "يواصل الضغط على الجانب الإسرائيلي لوقف عمليات الهدم، ضمن المخططات، والإسراع في المصادقة عليها".

واستكمل قائلا: "رغم الجهود إلا أن إسرائيل تقوم بأعمال الهدم ضمن هذه المخططات مع أنها نوقشت أكثر مرة من قبل لجنة مشتركة (فلسطينية-إسرائيلية)".

ولا تملك السلطة الفلسطينية أي صلاحية في نحو 60 بالمئة من الضفة الغربية، وهي المنطقة المصنّفة "ج" وفق اتفاقية أوسلو (1995).

وصنّفت الاتفاقية أراضي الضفة لـ 3 مناطق: "أ" تخضع لسيطرة فلسطينية كاملة، و"ب" تخضع لسيطرة أمنية إسرائيلية ومدنية وإدارية فلسطينية، والمنطقة "ج" تخضع للسيطرة الإسرائيلية الكاملة.

ومنذ بداية العام وحتى 7 نوفمبر تشرين الثاني الجاري، هدمت إسرائيل نحو 734 منشأة ومنزلا فلسطينيا، بينها 603 في المنطقة "ج" و 131 في القدس الشرقية، وفق معطيات للأمم المتحدة اطلعت عليها الأناضول. -

المصدر: وكالة قدس نت للأنباء - رام الله