الاسير نور الدين جربوع يحق له المطالبه بمحاكمه بن غفير

بقلم: حسن قنيطة

حسن قنيطة.jpg
  • بقلم حسن قنيطة

27/6/2022 الفلسطينى الأسير نور الدين جربوع الذى يرقد الأن فى مشفى مسلخ سجن الرمله مصابا بأعيرة ناريه أودت به نحو الشلل النصفي التام وجعلت جسده مثخن بالجراح بفعل الرصاص الذى أطلق عليه لحظه اعتقاله .. حاولوا قتل نور الدين لكن هى الرصاصات القاتله أحيانا يكون نصف الجسد اقوى منها وأن اقعدته .. .نور الدين مثل داودد الزبيدى الذى اطلق النار عليه واستشهد وخرج عضو الكنيست الاسرائيلي المستوطن ايتمار بن غفير وقتها متباهيا ويهدد ويتوعد نور الدين وعائلته التى اتصل بهم هاتفيا مبديا عزمه على قتل نور ويعده أنه سيلحق بداودد الزبيدى ..

هذا. المستوطن الذى صعد بالانتخابات ويبدو أنه سيكون فى موضع القرار في دولة الفصل العنصرى ليترجم أفكاره العنصريه والاجراميه .. بن غفير لانخشى تهديداته على نور الدين ورفاقه المرضى والجرحي لأننا نؤمن أن كريم يونس ونائل البرغوثي ورائد السعدى سيكونان مثل أحمد الطيبى اسود زائره غاضبه تقف فى وجه بن غفير وتصده صدا عنيفا كعنف الطيبى ودفاعه عن الاسير البطل هشام ابو هواش المضرب عن الطعام آنذاك حيث حاول بن غفير اقتحام غرفه ابو هواش بالمشفى والاعتداء عليه .. نور الدين جربوع يحتاج من الآن لحمايه قانونيه وشرطيه خاصه تحميه من القتل ومن نوايا بن غفير المبيته ضد الأسير نور الدين جربوع .. الأسرى الفلسطينيين كذلك يقعون تحت خطر افكار هذه الدوله الفاشيه الحديثه التى لم يعد شيء يكبح جماحها وانفلاتها نحو سبق القتل والاعتقال وهدم البيوت واقتحام المسجد الأقصى .. المستوطن بن غفير الفاقد للأخلاق وأصول العمل الرسمي ويسلك سلوك رجال العصابات والمافيه والاجرام ويتوعد بقتل وإعدام الأسرى على الكراسي الكهربائية أو إطلاق النار مباشره نحو الرأس .. يدفعنا للقول إن الحركه الاسيره مع صعود بن غفير واتساع مساحه اليمين المتطرف فى المجتمع الرسمى والشعبى الإسرائيلي ذاهبه نحو المواجهه الحتميه دفاعا عن نور الدين جربوع وناصر ابو حميد وجثمان داوود الزبيدي وكل ملفات الحركه الوطنيه الأسيرة التى ستكون محل استهداف مباشر .

صرخات بن غفير المناديه بالقتل لاسرانا تدفعنا .. نحن والحركه الاسيره أن نكون موحدين أقوياء لمواجهه الفاشيه الجديده التى يتزعمها خبراء من القتله ورواد فى عالم الإفتاء بالقتل والدمار لشعبنا ولاسرانا واقتحام اقصانا ومقدساتنا .. أسرانا قادرين على لجم هذا المنفلت ايتمار بن غفير لأن المفكر المخضرم الأسير كريم يونس كما وقف سابقا لحاييم بارليف ومدراء سلطات السجون دوما سيقف لبن غفير ويجعله يفهم أنه لايملك من تطبيق افكاره الفاشيه سوى الخيبات لأن أسرانا أقوياء ومستعدون دوما للمواجهه ولأن أيضا بن غفير هو وأمثاله شرطى حراسه فى المنطقة واداة لتنفيذ املاءات وهو ليس من يحدد طبيعه المواجهه بل العكس تماما كريم ونور الدين جربوع وناصر ابو حميد ونائل البرغوتى ومحمد الطوس وضياء الأغا واسراء الجعابيص من يحددون لأن قرارهم مستقل نابع من إرادتهم وتقديراتهم التى يقف خلفها شعب وجماهير ومؤسسات وفصائل وضمير مؤسساتى حقوقى لازال الأمل والإيمان يحذونا أن يرفعوا صوتهم أعلى ويطرقوا جدار الصمت الرسمى الدولى بقوة أكبر .. سلاما لنور الدين جربوع الأسير الجريح المصاب بشلل نصفى بفعل أعيرة نارية للإحتلال الأخير فى العالم المتواجد فى مسلخ مشفى ميراج الرملة وسلاما لما يقارب من خمسة آلاف أسير موزعين على عدة سجون ومعتقلات دوله وصفت بجدارة أنها تمارس الفصل عنصرى ... ....................

 

مواضيع قد تهمك

مدير عام هيئة الأسرى في المحافظات الجنوبية

 

 

جميع المقالات تعبر عن وجهة نظر أصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة قدس نت